BREAKING NEWS |  
صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية تكشف ان إدارة باريس سان جيرمان "وبخت" النجمين كيليان مبابي ونيمار بعد الذي حصل بينهما في المباراة ضد مونبولييه     |    شبكة "أوبتا" المتخصصة في إحصاءات كرة القدم تقول ان كل مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي انتهت بفائز من دون تعادل لاول مرة في "الكالتشيو" منذ 50 عامًا لكن سبق ان حصل ذلك في مواسم 33-34 و34-35 و71-72     |    فوز جوفنتوس على ساسولو 3-0 وخسارة هيلاس فيرونا امام نابولي 2-5 في ختام مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي لكرة القدم     |    الدوري الاسباني (المرحلة الاولى): ريال بيتيس - التشي 3-0 * اتليتيكو بيلباو - ريال مايوركا 0-0 * خيتافي - اتليتيكو مدريد 0-3     |    تعادل ليفربول مع كريستال بالاس 1-1 في ختام مباريات المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم

النوادي عرضت هواجسها بأنتظار "حكمة" رئيس الاتحاد

June 16, 2020 at 8:48
   
كتب الزميل احمد محي الدين في "النهار" حول اجتماع نوادي الدرجة الاولى في كرة القدم مع اتحاد اللعبة تحت عنوان: " النوادي عرضت هواجسها والأنظار تتجه الى "حكمة" رئيس الاتحاد" ما يأتي:
لم يكن مشجعاً بالنسبة لعدد من رؤساء نوادي كرة القدم (الدرجة الأولى) الذي ضمهم أمس الى رئيس الاتحاد اللبناني المهندس هاشم حيدر وحضور عضو اللجنة التنفيذية محمود الربعة في مقر الاتحاد في فردان، حيث تحدث عدد منهم عن نقاط خلافية أبرزها من سيمثل لبنان خارجياً في الموسم المقبل، وشكل البطولة حيث تباينت الى نحو كبير الوجهات بين النوادي ببعضها فضلاً عن بينها وبين الاتحاد.
لم تحضر كافة النوادي اذ سجل غياب ناديي السلام زغرتا والاخاء الأهلي عاليه، وكانت الجلسة بحسب الحاضرين "تشاورية" لطرح اقتراحات يبنى عليها للموسم الجديد، اعتباراً من بطولة "كأس الاتحاد" الإلزامية والتنشيطية، وستصدر اللجنة التنفيذية قراراتها الأربعاء المقبل بعد جلستها المخصصة لهذه الأمور فضلاً عن شؤون المنتخب الوطني.
ويستشف من جلسة أمس، النظرة التشاؤمية لغالبية الإداريين تجاه الموسم الجديد، حيث تم وضع النقاط الاساسية لإنطلاقه، إلا ان الاختلاف كمن في التفاصيل، حيث كلّ غنى على ليلاه ومصالحه، الهاجس المادي والإقتصادي جمع الحاضرين، وكل أدلى بدلوه في هذه النقطة، فرأى أحد الحاضرين ان رئيس نادي العهد المحامي سليمان كان "نجماً" إذ شرّح "الواقع كما هو من دون أي زيادة أو نقصان"، وكشف المصدر ان رئيس العهد كان واضحاً بقوله "من لديه المال فليلعب ومن لا يمتلك المال فليجد حلاً"، هذا الامر أثار حفيظة البعض، فيما اعتبر آخرون انه كان منطقياً جداً، فاللعبة تقوم بالاساس على عنصر المال بالتكامل مع الاستقرار الامني. وتابع سليمان في كلمته "الاجتماع مخصص لوضع استراتيجية للموسم المقبل ولا نناقش أمور في مواضيه أقل أهمية، الاساس هو هل ثمة بطولة سيطلقها الاتحاد ام لا، فإذا كان الجواب نعم فليضع الاتحاد وهو أب اللعبة النظام وعلى الأندية ان تسير به بعيداً عن الديمقراطية لأن الاندية تحب الديكتاتورية".
وطمأن رئيس الاتحاد النوادي ان ثمة توجه لدى "فيفا" بدفع مساعدات للاتحادات من أجل الفرق (الاجتماع في 25 حزيران)، والنقطة الأولى التي أثيرت كانت موضوع عقود اللاعبين في الموسم الماضي الذي ألغيت مفاعيله، إذ طالب بعض المجتمعين بالنظر في هذه المسألة ولا سيما عقود اللاعبين المعارين، حيث اتفق ان الاتحاد سيقوم بإعادة المبالغ التي دفعتها النوادي الى الاتحاد لدى تسجيلها العقود (10% عن اللاعب الأجنبي و5% عن المحلي)، وكان سليمان قد طرح هذه النقطة قبل نحو ستة أشهر.
 ثم جرى الحديث عن شكل البطولة في الموسم المقبل والتي ستنطلق في 18 أيلول، إذ كان الطرح أن تقام من مرحلة ذهاب ثم تقسم النوادي الـ12 إياباً "فاينال 6" لدرء اي تلاعب، الستة الاوائل يتنافسون على البطولة والأواخر على بطاقتي الهبوط، إذ طرح ممثل الانصار نائب رئيس النادي شفيق طاهر ان يتم تصفير النقاط في مرحلة "السداسي" مع إقامة المباريات ذهاباً وإيابا، مشيرا الى ان هذا الطرح هو لتقصير مدة البطولة وتخفيف الأعباء المالية، كما طرح سؤال عن التمثيل الخارجي فكان الجواب ان الاتحاد هو من يقرر أو ربما تعتمد نتائج الكأس التنشيطية المزمع انطلاقها في 29 تموز، وهذا الامر لاقى اعتراضاً من الأنصار، كما تم الاتفاق على اللعب من دون أجانب.
ودعا أمين سر الشباب الغازية علي حسون الى التنبه للوضع المالي للأندية وبالتالي تأمين المساعدات، ففضلاً عن مساعدة "فيفا" التوجه الى وزارة الشباب والرياضة وكذلك بعض الاتحادات الخليجية لدعم نوادي الدرجة الأولى في لبنان بالإضافة الى حث وزارة الداخلية على إلزام البلديات مساعدة نواديها، مشيرا الى ان تأمين المال ينبغي ان يسبق تحديد البطولة وماهيتها، وإلا فإن بعض النوادي ستضطر الى اللعب بفرق فئاتها العمرية، وهذا الأمر أشار اليه ممثل التضامن صور و"عرّابه" سمير بواب الذي أشار الى وجود تباين واضح بين رؤى الأندية، وان الاتحاد يحاول الوصول الى حل يرضي الجميع، وطرح مسألة امكانات النوادي حيث لمّح الى امكانية خوض الموسم المقبل بفرق الشباب والسماح للاعبين ذوي الدخل المرتفع بالانتقال الى أي ناد متعهدا ألا يقف في وجه اي لاعب. فيما كان نظرة ممثل نادي الصفاء هيثم شعبان "سوداوية" اذ قال: "أتصور ألا تقام البطولة في الموسم المقبل بداعي الظروف الأمنية والإقتصادية طالباً ان تكون المشاركة في البطولة التنشيطية وبطولات الفئات العمرية إختيارية وليست إلزامية"، ما يعكس أن نادي الصفاء في ضيقة حقيقية بعدما إستقالت الهيئة الإدارية التي تراسها غازي الشعار أمس.