BREAKING NEWS |  
صحيفة "صن" البريطانية تقول ان مانشستر يونايتد يستعد لتقديم عرض رسمي إلى تشيلسي لضم المغربي حكيم زياش     |    البرتغالي كريستيانو رونالدو يقول عبر "إنستغرام": الحقيقة ستظهر عندما تصدر مقابلتي في غضون أسابيع قليلة..الإعلام يقول الأكاذيب ولدي سجل ملاحظات يضم 100 خبر 5 منهم فقط صحيحة     |    نجم ليفربول المصري محمد صلاح يتبرع بمبلغ مالي لإعادة بناء كنيسة ابو سيفين في القاهرة التي تعرضت للحريق وتوفي فيها 41 شخصًا     |    الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوافق على إلغاء مباراة البرازيل والارجنتين المعادة ضمن تصفيات اميركا الجنوبية للمونديال على ان يستعاض عنها بمباراة ودية بين المنتخبين قبل مونديال قطر     |    صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية تكشف ان إدارة باريس سان جيرمان "وبخت" النجمين كيليان مبابي ونيمار بعد الذي حصل بينهما في المباراة ضد مونبولييه     |    شبكة "أوبتا" المتخصصة في إحصاءات كرة القدم تقول ان كل مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي انتهت بفائز من دون تعادل لاول مرة في "الكالتشيو" منذ 50 عامًا لكن سبق ان حصل ذلك في مواسم 33-34 و34-35 و71-72     |    فوز جوفنتوس على ساسولو 3-0 وخسارة هيلاس فيرونا امام نابولي 2-5 في ختام مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي لكرة القدم     |    الدوري الاسباني (المرحلة الاولى): ريال بيتيس - التشي 3-0 * اتليتيكو بيلباو - ريال مايوركا 0-0 * خيتافي - اتليتيكو مدريد 0-3     |    تعادل ليفربول مع كريستال بالاس 1-1 في ختام مباريات المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم

فضائح البيان المالي تتوالى والحكمة إلى القضاء در!

March 24, 2015 at 10:58
   
كتب الزميل بلال زين في صحيفة "صدى البلد" صباح يوم الثلاثاء 24 آذار الجاري تحت عنوان "فضائح البيان المالي تتوالى والحكمة الى القضاء در!" ما يأتي: تعود أزمة نادي الحكمة الرياضي إلى الواجهة من جديد بعد معلومات عن نية عدد من اعضاء الجمعية العمومية اللجوء إلى القضاء مجدداً لحماية النادي من أمور يقولون انها استمرار لنهج سارت عليه اللجان الإدارية المتعاقبة للنادي منذ إنشائه (بين الاعضاء اليوم من سبق ان كانوا في مناصب إدارية في اللجان السابقة) وهو عدم وجود قيود مالية بالمطلق ولا حتى قيود يمكن الركون اليها إذا دعت الحاجة، (تقرير الخبير المالي المعين من قبل المحكمة دليل قاطع) وهو امر يستلزم وقف الهدر والتسّيب قبل ان تتطور الاوضاع نحو الاسوأ!
وفي معلومات خاصة حصلت عليها "صدى البلد" ان إدارة نادي الحكمة الحالية قدمت بتاريخ 10 شباط الماضي امام عدد من اعضاء الجمعية العمومية بياناً مالياً بلغت ارقامه ملايين الدولارات، تساوت فيه المداخيل مع المصاريف من دون تفاصيل أو فواتير أو حتى مستندات تثبت دفع وتسديد المستحقات للاعبين اللبنانيين والاجانب إضافة إلى عدم ذكر ديون موثقة في أمكنة اخرى ما طرح علامات استفهام كبيرة لدى بعض "الفهمانين" من الاعضاء فاعترضوا على البيان وسجلوا اعتراضاً رسمياً على متن محضر الجلسة وطالبوا بمعرفة التفاصيل ووعدوا بذلك إلا انه لم يحصل رغم المراجعات شبه اليومية.
وإزاء الوعود المتكررة والتهرب من كشف تفاصيل البيان المالي زادت الشكوك لدى المعارضين من وجود علامات استفهام مالية وإدارية كبيرة، خصوصاً بعدما تأكدوا رسمياً وبكتاب رسمي من وزارة الشباب والرياضة من عدم تسجيل محضر الجمعية العمومية الاخير لدى الوزارة وهو ما جعلهم يتخوفون من تغيير في مضمونه، لذلك لجأوا إلى المسار القانوني لنيل طلباتهم وهم سجلوا بتاريخ 18 آذار الجاري كتاباً رسمياً في الامانة العامة للنادي يمهلون فيه اللجنة الإدارية 48 ساعة لتزويدهم بنسخة عن فواتير وإيصالات واثباتات الارقام الكبيرة الواردة والمدفوعات المدونة في البيان المالي الذي عرض وصدّق في الجمعية العمومية تاريخ 10 شباط 2015، وقد انقضت المهلة من دون جواب رسمي ما زاد علامات الاستفهام لدى المعارضين كما زاد الشكوك حول صدقية البيان المالي!
وما زاد الطين بلة، إكتشاف عدد من الاعضاء ديوناً على النادي لم تذكر في البيان لكنها موثقة في مكان آخر، منها ما قاله لاعب النادي السابق ونادي الشانفيل الحالي الاميركي ديشاون سيمز لإحدى محطات التلفزيون المحلية عن مستحقات مالية له في ذمة النادي عن الموسم الذي لعب فيه معه اي ضمن الفترة الزمنية للبيان المالي المقدم للجمعية العمومية وانه سيلجأ إلى الاتحاد الدولي لنيل مستحقاته وهذا يعنى إما ان البيان المالي مركب وغير صحيح أو ان هناك داخل النادي من يسرق الإدارة واللاعبين وفي الحالين يدفع النادي من سمعته وسيدفع مستقبلاً ربما مع إنكشاف حالات مماثلة!
من هنا يتجه بعض الاعضاء للجوء إلى القضاء لتصحيح الامور قبل ان تتفاقم وقبل ان يتم تحميل النادي اعباء هو غير قادر على حملها خصوصاً مع عدم إيفاء الداعمين بوعودهم ومعاناة اللاعبين من عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم لاشهر إضافة إلى فضائح مالية وإدارية تحفّظ المعارضون عن كشفها إلا امام القضاء!
هل يعود المعارضون إلى إعادة إحياء القرار القضائي بتعيين حارس قضائي على النادي خصوصاً ان بعضهم لم يتراجع عن الشكاوى ومنها شكوى الحارس القضائي التي لا تزال مجمدة، بمسعى من الرئيس السابق لمجلس امناء النادي امل ابو زيد، أو يلجأون إلى دعاوى جديدة وفي الحالتين سيخسر النادي ما تبقى من رصيد إدارته ومصداقيته؟!