BREAKING NEWS |  
تورونتو رابتورز يتقدم على ميلووكي باكس 3-2 في نصف النهائي للدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة بفوزه عليه 105-99     |    نتائج مباريات مونديال تحت 20 سنة في بولونيا: المكسيك - ايطاليا 1-2 واليابان - الإكوادور 1-1 (المجموعة الثانية)     |    نتائج مباريات مونديال تحت 20 سنة في بولونيا: تاهيتي - السنغال 0-3 وبولونيا - كولومبيا 0-2 (المجموعة الاولى)     |    تعادل شتوتغارت مع يونيون برلين 2-2 في مباراة ذهاب الترفيع والتنزيل في الدوري الالماني لكرة القدم
Banner

مصير الحكمة بين يدي شرفاء الجمعية العمومية

November 17, 2018 at 8:13
   
من المنتظر ان يشهد الاسبوع الطالع تطورات متسارعة في موضوع نادي الحكمة الرياضي بعد تمسك اعضاء الإدارة السبعة بكراسيهم ومناصبهم رافضين عرضا لإنقاذ ما تبقى من النادي العريق بفضل إدارة فاشلة جاءت في العام 2016 بوعود طنانة ورنانة انتهت في الواقع على ديون تلامس الـ 2.6 مليون دولار اميركي ووضع النادي تحت سيف التوقيف الدولي بعد الشكاوى التي بلغ عدد اللاعبين المتقدمين بها إلى "فيبا" تسعة لاعبين وهو رقم مرشح للإرتفاع أكثر!!!
وفي معلومات خاصة لموقع "ملاعب" ان المعارضة الحكماوية من اعضاء في الجمعية العمومية وقدامى المدرسة والنادي قرروا وبعد سلسلة اجتماعات وبوانتاجات دقيقة، وبعد اتصالات بمختلف الجهات السياسية والروحية السير بدعوى جديدة ضد الإدارة على خلفية عدم تقديم بيان مالي منذ ثلاث سنوات وسوء إدارة النادي الاعرق في الشرق الاوسط إضافة إلى فتح تحقيق في محتوى البيان الصادر عن الجهة التي كانت الإدارة تفاوضها وما جاء فيه من اتهامات خطيرة عن ميزانيات خيالية وعقود مضخمة، وعدم موافقة الإدارة تحمل مسؤولية اي دين غير وارد في جدول الديون الذي قدمته للجهة الداعمة (المشكوك فيه من قبل الداعمين)، بما معناه ان الجدول غير صحيح وإلا كانت الإدارة لتوافق على تحمل مسؤولية اي دين غير محتسب في الجدول، إضافة إلى عرض الإدارة "المنتخبة" التخلي عن صلاحياتها لمجلس امناء وتقديم إستقالة مسبقة مقابل الابقاء عليها حتى 30 نيسان 2019، لـ "حفظ ماء الوجه" وهو أمر مخالف للقوانين اللبنانية الرياضية المرعية الإجراء ويمكن الطعن به... وهذه كلها امور قد تصل بالمعارضين إلى الإدعاء جزائيا على الاعضاء السبعة في حال ثبوت ما ورد في بيان الجهة الداعمة!
من جهة ثانية، تقرر القيام بخطوة في إطار انقاذ النادي مما هو واقع فيه من تسلط إداري، فضلت المعارضة عدم الحديث عنها إعلاميا منعا للتشويش عليها من قبل المتمسكين بالكراسي والمناصب.
اما الخطوة الثالثة فستكون دعوة الجمهور إلى التوقيع على عريضة تطالب الإدارة بالرحيل وهي تستهدف جمع تواقيع 15 الف مشجع من كل المناطق اللبنانية تطالب افشل إدارة في تاريخ النادي بالرحيل دون شروط وترك النادي لمرجعيته الروحية وهي عريضة ستنتشر في مختلف المناطق والمحافظات اللبنانية.
وعلى الرغم من كل ما تواجهه الإدارة من مطالب بالرحيل، يبدو ان كل الكلام الذي قاله رئيسها وبعض الاعضاء في الاشهر الماضية كان كالعادة وعودا كاذبة، خصوصاً ان البيان الصادر عن الجهة التي كانت تفاوض النادي، فيه نقاط خطيرة جدا جدا تؤكد ما كانت المعارضة تقوله منذ سنوات عن تحكم بعض الإداريين بالنادي، ومنهم من كانوا يختبئون تحت عباءة الجمهور الذي فضحهم بتصويته الكثيف ضد بقاء الإدارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى انسداد كل الأبواب المالية امام الإدارة التي باتت تفتش عن مبالغ صغيرة تصل إلى الـ 1000 دولار من محلات تصفيف الشعر والفلافل (مع الاحترام الكامل لاصحابها) مقابل إعلان في الملعب، فيما كان المعروض تسديد ميزانية الموسم الحالي وجدولة الديون التي رتبتها الإدارة الحالية باغلبية اعضائها على النادي!
اما الامر الاكثر خطورة فهو ما كشفه مصدر اتحادي لموقع "ملاعب" من ان الاتحاد اللبناني لكرة السلة راسل النادي رسميا اكثر من مرة وتم الاتصال برئيس النادي اكثر من مرة لإعلامهم بان الاتحاد الدولي "فيبا" يتجه لإتخاذ قرار خطير جدا في حق النادي، لن يكون الاتحاد المحلي قادرا على مواجهته وإلا فسيواجه لبنان التوقيف الدولي، لكن احدا من الإدارة لم يرد على المراسلات الاتحادية ما دفع بمرجع اتحادي إلى الاتصال هاتفيا برئيس النادي سامي برباري وإفهامه خطورة الموضوع!
اما قضية إقالة المدرب غسان سركيس، فكشف عضو في الإدارة ان بعض الإداريين طلبوا فعلا إقالته بسبب تأييده لإستقالة اللجنة الإدارية ودخول الجهة الممولة وهو الامر الذي كان اللاعبون ومعظم اعضاء الجهاز الفني يريدونه، إلا ان ما جمد هذا المطلب هو ان المدرب يملك عقدا لسنتين وعلى الإدارة دفعه كاملاً، إضافة إلى عدم ثقة اي مدرب بالمجيء إلى نادٍ إدارته مفلسة والشكاوى تنهمر عليها من كل حدب وصوب.
نادي الحكمة إلى اين بعد المؤتمر الصحافي "الفارغ" لإدارة النادي؟
يقول مصدر عارف بما يحصل، ان الامر بات بين يدي الشرفاء من اعضاء الجمعية العمومية والمعارضين فهل ينقذ تحركهم المنتظر النادي من الموت السريري؟!
This article is tagged in:
sagesse, players, LEBANESE FEDERATION, fiba, coach, club, basketball
Banner