منتخب "القدم" يستعد في طهران لمواجهة ايران

June 9, 2013 at 17:47
   
 أخضع المدير الفني الألماني ثيو بوكير منتخب لبنان لكرة القدم لمرانه الأول في طهران بعد وصوله بعد ظهر السبت، وأتبعه بحصة تدريبية ثانية الاحد على الملعب الرديف لاستاد آزادي، وذلك إستعداداً لمباراته الأخيرة أمام نظيره الإيراني عند الثامنة مساء الثلثاء (السادسة والنصف بتوقيت بيروت) ضمن الدور الرابع الحاسم من التصفيات الآسيوية لمونديال البرازيل 2014.
وركّز بوكير وجهازه الفني في الحصتين على "فكفكة" عضلات اللاعبين جراء الإرهاق الذي لا يزالون "يحملونه" من مباراتهم مع كوريا الجنوبية الثلثاء الماضي في بيروت. كما دربّهم على جمل تكتيكية لمواجهة إيران تنوّعت بين التمرير السهل والسريع والإختراقات والتسديد على المرمى، والتصدّي للكرات العالية في منطقة الدفاع وكيفية التعامل معها أمام المرمى لمؤازرة حارسه.
وحضّ بوكير اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم ومن دون حذر ورهبة لكن "من دون تراخٍ"، لا سيما أن المباراة تعدّ إحتكاكاً جيداً وفرصة للعناصر الجديدة تحديداً لإظهار كفايتها وفرض وجودها. وشدد على ضرورة التركيز واليقظة من خلال تمارين خاصة. كما طلب منهم الخلود التام للراحة خارج أوقات التدريب.
 ويعقد الاجتماع الفني الخاص بالمباراة عند الحادية عشرة (توقيت طهران) قبل ظهر الاثنين في مقر الاتحاد الإيراني، يليه المؤتمر الصحافي. كما يخضع المنتخب لمران أخير مساء.
وكانت بعثة منتخب لبنان، الذي تعاني صفوفه غيابات عدة بسبب إصابات وتوقيفات وإنشغالات (عدنان حيدر، يوسف محمد، عباس عطوي، محمد حيدر، وليد اسماعيل، هيثم فاعور، بلال نجارين، علي حمام وعامر خان)، وصلت إلى طهران بعد ظهر السبت، وتوجهت إلى مقر إقامتها في فندق إستقلال. وبناء عليه، استدعى بوكير كلاً من حمزة سلامة (الصفاء) ومحمد حمود (الأنصار)،
وضمت تشكيلة التي غادرت إلى طهران 18 لاعباً، هم:
+ حراسة المرمى: عباس حسن، لاري مهنا ومهدي خليل.
+الدفاع: معتز بالله الجنيدي، نور منصور، محمد زين طحان، حسين عواضة، محمد حمود، وحسن ضاهر.
+الوسط: عباس عطوي (أونيكا)، نادر مطر، محمد عطوي، محمد شمص، وحمزة سلامة.
+الهجوم: حسن معتوق، حسن شعيتو، فايز شمسين، ومحمود كجك.
ويرأس البعثة موسى مكي، وضم الجهازان الفني والإداري: ثيو بوكير (مديراً فنياً)، بيتر ميندرتسما (مدرباً)، فؤاد بلهوان (مديراً إدارياً)، كريستيان سويستر (مدرباً لحراس المرمى)، جهاد محجوب (مدرباً مساعداً)، وديع عبد النور (منسقاً إعلامياً)، جوني ابراهيم (طبيباً)، فارس رعيدي (معالجاً فيزيائياً)، وأحمد فخر الدين (مسؤولاً للتجهيزات).
This article is tagged in:
lebanon, LEBANESE FEDERATION, iran, football