BREAKING NEWS |  
صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية تكشف ان إدارة باريس سان جيرمان "وبخت" النجمين كيليان مبابي ونيمار بعد الذي حصل بينهما في المباراة ضد مونبولييه     |    شبكة "أوبتا" المتخصصة في إحصاءات كرة القدم تقول ان كل مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي انتهت بفائز من دون تعادل لاول مرة في "الكالتشيو" منذ 50 عامًا لكن سبق ان حصل ذلك في مواسم 33-34 و34-35 و71-72     |    فوز جوفنتوس على ساسولو 3-0 وخسارة هيلاس فيرونا امام نابولي 2-5 في ختام مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي لكرة القدم     |    الدوري الاسباني (المرحلة الاولى): ريال بيتيس - التشي 3-0 * اتليتيكو بيلباو - ريال مايوركا 0-0 * خيتافي - اتليتيكو مدريد 0-3     |    تعادل ليفربول مع كريستال بالاس 1-1 في ختام مباريات المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم     |    فوز بايرن ميونيخ على فولفسبورغ 2-0 وتعادل ماينتس مع يونيون برلين 0-0 في ختام مباريات المرحلة الثانية من الدوري الالماني لكرة القدم     |    الدوري الايطالي (المرحلة الاولى): لازيو - بولونيا 2-1 * فيورنتينا - كريمونيزي 3-2 * سبيزيا - ايمبولي 1-0 * ساليرنيتانا - روما 0-1     |    الدوري الاسباني (المرحلة الاولى): فالنسيا - جيرونا 1-0 * الميريا - ريال مدريد 1-2 * قادش - ريال سوسييداد 0-1     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 2): بريست - مارسيليا 1-1 * نيس - ستراسبورغ 1-1 * اجاكسيو - لنس 0-0 * اوكسير - انجيه 2-2 * تروا - تولوز 0-3 * ريمس - كليرمون فوت 2-4     |    تعادل تشيلسي مع توتنهام هوتسبر 2-2 وفوز نوتنغهام فوريست على ويستهام يونايتد 1-0 في ختام المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم

إنعدام ثقة ومحاولات "استجداء" أصوات وتغييب الوصولي

December 16, 2020 at 11:28
   
علم موقع "ملاعب" من مصادر موثوقة، ان الارباك يسود اجواء اللائحة التي يحكى انها ستنافس لائحة رئيس الاتحاد الحالي اكرم حلبي الذي يبدو انه يضع اللمسات الاخيرة على لائحة مكتملة فيما لم يعد هناك تجانس أو ثقة في المقلب الاخر، رغم اتصالات يجريها نواب حاليون وسابقون ورؤساء احزاب تدّعي "الثورة" ببعض النوادي لحثها على تأييد اللائحة.
وفي المعلومات، ان ما حصل بين المرشح جورج بركات والمحاضر الاولمبي جهاد سلامة كان "القشة التي قسمت ظهر البعير" إذ بدأ بعض المرشحين على لائحة بركات ومنهم المحسوبون على حزب "الثورة" اتصالات بالاندية المؤيدة لحلبي تستجدي منها "تمرير" اسمها فقط، في مؤشر على انعدام الثقة بعد تسريب ما دار بين بركات وسلامة الذي تأكد انه صحيح!
وفي المعلومات الاكيدة، ان احد الذين يعتبر نفسه "عراب" لائحة بركات يعيد حساباته، وهو اتصل بالمؤثر طالبا لقاءً في الساعات القليلة المقبلة مع حلبي بحضور المؤثر، بهدف "نقل" مرشحه من لائحة بركات إلى "اللائحة القوية" وهو اعترف في الاتصال مع المؤثر ان لا حظوظ للائحة بركات في الفوز ولا حتى في الخرق، لذلك يريد ان ينسحب من "المعمعة" لانه خائف ان تتمثل معظم الاندية البارزة و"يتفرج" ناديه من الخارج لاربع سنوات!
اما على الصعيد العام، فيبدو ان هناك "نقزة" لدى معظم النوادي "الفاعلة" في معظم الدرجات من وصول لاعبين إلى إدارة الاتحاد سيكونون حكما ضد الاندية ما يعني نقل الصراع الذي اوجده اللاعبون في مطالبهم الخيالية الاخيرة قبل الأزمة وقرار إقفال البلد من ساحة المطالبة إلى ساحة اتخاذ القرار، مع ما يعنيه ذلك من مشاكل وإشكالات قد تؤدي في حال وصول لائحة معظمها من اللاعبين إلى "إقفال" ابواب بعض النوادي في مختلف الدرجات ويعني هذا ان لا لعبة ولا بطولات إذا سمحت النوادي بوصول من يريد إقفالها!
وعلى الرغم من ان بعض اعضاء لائحة بركات يحاولون زج اسم حزب "القوات اللبنانية" بين داعمي اللائحة فقد علم موقع "ملاعب" ان "القوات" عممت على مؤيديها عدم الخوض في سجالات لا معنى لها، وتركت الحرية للنوادي المحسوبة عليها للتصويت كما ترغب، وبذلك تلقت لائحة بركات ضربة موجعة رغم ان بعض
"القواتيين" يعملون علنا مع بركات، فيما يعني ترك الحرية من قبل "القوات" هامشاً كبيرا للائحة حلبي.
وفي خضم ما يجري على صعيد انتخابات اتحاد كرة السلة، يبدو ان مسؤولاً رياضياً حزبياً سيكون المتضرر الاكبر مما يجري بعد إنقسام حاد بين نواديه، وسوء إدارة الملف السلوي من قبل من يمسكون به، ما أدى عملياً إلى خسارة اصوات كانت محسوبة عليه لمصلحة لائحة حلبي، وفي المعلومات ان احد اعضاء الاتحاد الحالي كشف امام حلبي واعضاء أخرين انه تعرض لضغوطات كبيرة للانقلاب على حلبي والترشح مع بركات رغم عدم اقتناعه بما فعل، إلا ان العلاقة التي تربطه باحد السياسيين حتمت عليه الانصياع لرغبة الاخير!
البارز في الساعات الاخيرة، إنكفاء احد المختلسين عن المشهد بعدما ادى ظهوره إلى جانب احد المعنيين بالانتخابات إلى "نقمة" كبيرة بعدما حاول ملتقط فرص الظهور الذي طواه النسيان، والوصولي الاول الإيحاء انه "عراب" لائحة ما استفز "عرابا" أخر هدد علنا بالانسحاب، فكان القرار بإبعاد "المرتكب" الثابتة  إرتكاباته المالية والإدارية من المشهد صونا لصورة اللائحة، علما انه كان يمني النفس بان يكون أميناً عاما في حال وصول اللائحة التي يدعمها لينتهي به الامر خارج الترشح.
اما "المدهرج" فصمت بعدما أفهم ان قلة الاخلاق ستقابل بمثلها، وان لا سكوت بعد اليوم ولو "بالشخصي".
يبقى "الملاعبجي" الذي اتصل عبر "الواتساب" بأكثر من شخص وسيدة رافقوا نهضة اللعبة محاولاً نيل دعمهم فسمع كلاماً قاسياً جدا فكر بعده بعدم الترشحن إلا ان المصلحة المادية اهم من كل اعتبار.
This article is tagged in:
LEBANESE FEDERATION, federation, ELECTION, basketball