We are experiencing some problems, try again in a few minutes. We apologize for any inconvenience.

القاصوف: أؤيد بقاء جان همّام لولاية ثالثة ورابعة

November 2, 2014 at 12:44
   
كتب الزميل جلال بعينو في جريدة "الديار" اللبنانية صباح الاحد 2 تشرين الثاني 2014 تحت عنوان "القاصوف أؤيد بقاء جان همّام لولاية ثالثة ورابعة وخامسة". ما ياتي:
لم ينزل وليد القاصوف "بالباراشوت" على اللجان  الادارية المتعاقبة للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة منذ عام 2002 حيث انتخب نائباً لرئيس الاتحاد مع دخول اللعبة عهد رئيس الاتحاد المحامي نصري نصري لحود.
واستمر القاصوف من ثوابت اللجان الادارية للاتحاد في انتخابات 2002 (نائباً للرئيس)و2005 و2008 و2012(اميناً عاماً) وهو استمر  بنجاح في منصب امين عام اتحاد اللعبة منذ 2005 ومنذ تشرين الثاني من العام 2008 حيث دخلت اللعبة في عصر الرئيس جان همّام.فوليد القاصوف عاشق للعبة الكرة الطائرة ولأبنتها الكرة الطائرة الشاطئية منذ صغره خاصة ان القاصوف الأبن هو ابن بلدة البوشرية (ساحل المتن الشمالي) وهو بطبيعة الحال مشجّع للنادي المتني الكبير الشبيبة البوشرية الذي حصد البطولات الرسمية والودية لسنوات طويلة جداً .ووليد القاصوف لم يكن فعلاً بحاجة الى اي دعم من والده شحاده القاصوف (الذي كان الرجل القوي في الاتحاد  بين 1970 و1992 كأمين عام للاتحاد وبين 1993-2002 كرئيس للاتحاد) لأن القاصوف الأبن  دخل في أجواء اللعبة فنياً وادارياً حيث كان الطابق العلوي لمؤسسة العائلة  في البوشرية "مطبخاً" للكرة الطائرة بجميع مفاصلها بين 1970 و2002 حيث يملك وليد القاصوف أسراراً  كثيرة عما شهده هذا "المطبخ" من لقاءات واجتماعات وزيارات سرية وعلنية  نهاراً وليلاً حيث كانت اللوائح الانتخابية تمر طوال32 عاماً من هذا المكان عبر "بوابة" شحادة القاصوف وتحديداً في هذا الطابق العلوي البعيد عن الأضواء....
القاصوف فني بامتياز
والى جانب المامه بالأمور الادارية، تجد وليد القاصوف ضليعاً بالأمور الفنية خلال المباريات اذ يقرأ اي مباراة فنياً باحترافية عالية.فآل القاصوف لم يغيبوا عن اللجنة الادارية للاتحاد من شحادة القاصوف (1970-2002) الى وليد القاصوف(2002-؟؟؟؟؟؟) وحتى ايامنا هذه حيث يقود رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همّام واعضاء اللجنة الادارية الاتحاد بشفافية ومسؤولية عاليتين.ومنذ دخوله العمل الاداري في الاتحاد لم نجد عدواً لوليد القاصوف "المعتدل" والمولود في العام 1968 اذ ترى القاصوف الابن على علاقة وطيدة مع الوسط الرياضي من الشمال الى الجنوب وهو المعروف بهدوئه ورصانته وحياده فتراه على علاقة ممتازة مع الرئيس جان همّام وزملائه اعضاء اللجنة الادارية وكافة اللجان العاملة في الاتحاد اضافة الى عائلة اللعبة.لا نبالغ  اذا قلنا ان الكرة الطائرة "تجري في عروق"  وليد القاصوف ووالده شحاده ووالدته السيدة صونيا حتى ان عقيلة وليد السيدة باسكال باتت على اطلاع واسع باللعبة وفنياتها وخططها الى حد جعل احد الصحافيين يقترح مازحاً على نادي البوشرية ان تكون باسكال مساعدة المدرب موليير قبرصي لفريق الرجال....
صريح
عندما تحاور وليد القاصوف تخرج بانطباع راسخ أن هذا الرجل صريح في ما يقول من دون مواربة فتجده صريحاً الى اقصى الحدود وكلامه هادئ ومتّزن."الديار" التقت امين عام اتحاد الكرة الطائرة وليد القاصوف قبل عشرة ايام على مغادرته مع البعثة اللبنانية الى دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية التي ستقام في فوكيت (تايلاندا) مع العلم  ان الكرة الطائرة الشاطئية  من الألعاب المعتمدة في الدورة القارية. ويقول القاصوف"اتحاد الكرة الطائرة سيشارك ضمن بعثة اللجنة الاولمبية اللبنانية الى دورة الألعاب الآسيوية التي ستقام في فوكيت(تايلاندا) بين 13 و24 تشرين الثاني الجاري بفريقين للكرة الطائرة الشاطئية .الفريق الأول يضم ايلي ابي شديد ونادر فارس والفريق الثاني يضم جو قزي وشفيق صليبا والتدريبات تسير على قدم وساق على ملعب بي. في. بي في نهر ابراهيم والمدرب هو اللاعب الدولي السابق منير العبوشي والفريقان وصلا الى جهوزية عالية  لتحقيق نتيجة جيدة في الاستحقاق الآسيوي الكبير .وسينخرط الفريقان اللبنانيان في معسكر تدريبي في قطر بين 4 و9 تشرين الثاني الجاري لتكثيف الجهوزية لدى اللاعبين خاصة ان مستوى الكرة الشاطئية الآسيوية مرتفع بوجود الصين واليابان وكوريا وسلطنة عمان وباكستان".
حنين دائم
وحول حنينه الدائم الى الكرة الطائرة الشاطئية اجاب القاصوف مبتسماً"انا احب الكرة الطائرة الشاطئية منذ نعومة اظفاري فهي لعبة جميلة واستعراضية وهي الأكثر انتشاراً في العالم وتستقطب الجهور الواسع واللعبة تتطوّر في الدول العربية ولبنان حقّق نتائج جيدة في البطولات والمسابقات العربية .ففي العام الفائت احتل لبنان المركز الرابع في قطر عبر الثنائي جان ابي شديد  وجوزيف نهرا ومستوى اللاعبين اللبنانيين يتطور باستمرار خاصة مع رعاية الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة برئاسة الاستاذ جان همّام للجيل الواعد عبر تنظيم بطولة الفئات العمرية.ومن هذا المنبر اطالب المجمّعات والمنتجعات البحرية  المنتشرة على طول الساحل اللبنانية بانشاء ملاعب لممارسة اللعبة مع المطالبة ايضاً  بانشاء ملاعب مقفلة للكرة الطائرة الشاطئية لتمارس اللعبة على مدار السنة ".وحول رأيه بطريقة عمل اللجنة الادارية لاتحاد الكرة الطائرة اجاب القاصوف"طريقة العمل ممتازة برئاسة الصديق جان همّام وأعضاء اللجنة الادارية للاتحاد يتفانون لمصلحة اللعبة واللعبة تتطور من سنة الى سنة واعتماد ثلاثة لاعبين اجانب في موسم 2014-2015 سيزيد الاثارة".
همّام وابي رميا
وحول العلاقة مع رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همّام  قال القاصوف" علاقة أكثر من ممتازة وهي علاقة ابدية وسرمدية وهي تعود تاريخاً الى عقود طويلة هنالك علاقة عائلية مع  رأس هرم الرياضة الأهلية.والاستاذ جان همّام لا يبخل بشيء من اجل تطوير اللعبة التي يعشقها منذ صغره ".وحول العلاقة الوطيدة التي تربطه بعضو الاتحاد ميشال ابي رميا اجاب القاصوف" ميشال ابي رميا أخ وتربطني به علاقة أخوية منذ سنوات طويلة.وهو يعمل لمصلحة اللعبة من دون اي غاية شخصية  والأستاذ ميشال يرعى بطولة اللعبة منذ سنوات ويرعى عبر شركته ايضاً بطولات الفئات العمرية وأنا اوجّه تحية الى العاملين في وسط لعبة الكرة الطائرة والذي يعملون ليلاً ونهاراً لكي تكون اللعبة في مقدمة الألعاب الممارسة في لبنان".ورداً على سؤال حول تأييده لبقاء الرئيس جان همام ولاية ثالثة في رئاسة اتحاد الكرة الطائرة قال القاصوف ضاحكاً"انا أؤيد بقاءه لولاية ثالثة ورابعة وخامسة وهو الرجل المناسب في المكان المناسب و"الريس" جان وصل الى قمّة الهرم الرياضي الأهلي نظراً لعطاءاته وتاريخه الرياضي الحافل خاصة في الكرة الطائرة وكرة السلة.ولا بد لي اشير  الى ان هنالك اعضاء لبنانيين في لجان الاتحادين الدولي والآسيوي.فميشال ابي رميا عضو في لجنة التلفزة والاعلام في الاتحاد الدولي وفي لجنة التسويق   في الاتحاد الآسيوي ويلعب دوراً كبيراً في هاتين  اللجنتين .واميل جبور في اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي وله دور فاعل  فيها وانا في لجنة الكرة الطائرة الشاطئية في الاتحاد الآسيوي".
منتخب الرجال
وبالنسبة لتحضيرات منتخب لبنان للرجال للمشاركة في بطولة العرب في الكويت بين 25 تشرين الثاني الجاري و6 كانون الأول المقبل اجاب القاصوف"المنتخب اللبناني يتدرّب يومياً على ملعب نادي غزير وأتوقع التأهل الى الأدوار النهائية لأن لدينا منتخباً قوياً سيقارع المنتخبات العربية الأخرى.ففي آخر استحقاق خارجي للمنتخب احتل لبنان المركز الثامن في بطولة الأمم الآسيوية التي جرت في دبي(الامارات العربية المتحدة) العام الماضي وهي نتيجة جيدة . والاتحاد يواكب تمارين المنتخب عن كثب للوقوف على جهوزية اللاعبين".
وفي الختام قال  القاصوف "اشكر كل شخص يساعد في تطوير الكرة الطائرة اللبنانية كل من موقعه من لجنة ادارية واندية ومدربين ولاعبين ولجان وشركة راعية ورجال الصحافة والاعلام الذين تحتل اللعبة مساحة واسعة في الوسائل الاعلامية التي يعملون فيها .واتمنى التوفيق للفريقين اللبنانيين الى دورة الألعاب الاسيوية الشاطئية  ولمنتخب لبنان في بطولة العرب .كما اود ان اشير الى ان "بطولة لبنان اكس اكس ال اينيرجي درينك"  المقبلة  لها نكهة خاصة مع هذا الكم الكبير من اللاعبين الأجانب وفرق تتحضر بجدية لانطلاق الموسم في بداية شهر كانون الثاني المقبل".