BREAKING NEWS |  
إذاعة "كادينا سير" الاسبانية تكشف ان الارجنتيني ليونيل ميسي يريد انهاء عقده في صيف 2021 والرحيل عن برشلونة     |    تعادل فيردربريمن مع هايدينهايم 0-0 في مباراة ذهاب الصعود والهبوط في الدوري الالماني لكرة القدم     |    الدوري الاسباني (المرحلة 33): ريال مدريد - خيتافي 1-0 * إيبار - اوساسونا 0-2 * ريال سوسييداد - اسبانيول 2-1     |    فوز اتالانتا على نابولي 2-0 وخسارة روما امام اودينيزي 0-2 في المرحلة 29 من الدوري الايطالي لكرة القدم     |    مانشستر سيتي يسحق ليفربول الفائز بلقب الدوري الانكليزي 4-0 ضمن المرحلة 32 من الدوري وفوز شيفيلد يونايتد على توتنهام هوتسبر 3-1

فضيحة "طائفية" في بعثة "شبابية"؟

June 16, 2014 at 14:47
   
كتب الزميل بلال زين في صحيفة "صدى البلد" تحت عنوان "فضيحة "طائفية" في بعثة "شبابية"؟" ما يلي : يتم في الكواليس الرياضية الحديث عن فضيحة طائفية من العيار الثقيل في اروقة لعبة كانت شعبية، فاحت بشكل كبير في بعثة منتخب سافر في رحلة كان يفترض ان تكون تحضيرية وتحولت الى سفرة "شم هواء" بعدما تم تأجيل البطولة القارية التي كان مقرراً ان يشارك فيها المنتخب الى اجل غير مسمى!
الفضيحة تتمحور حول تشكيل الجهازين الفني والاداري للبعثة على اساس مذهبي وليس على مبدأ الكفاءة إذ ان اعتماد تسمية اعضاء الجهاز ضمن معيار 3 و3 مكرر!!!
وفي التفاصيل التي حصلت عليها "صدى البلد"، فإن مسؤولاً إدارياً اتصل بأحد اعضاء الجهاز الفني ليبلغه ان اسمه "طار" من البعثة المسافرة وأنه لم يعد في عدادها، وحين استفسر المدرب عن السبب جاء الرد ان "عدد اعضاء الجهاز الفني من مذهب معيّن في الجهازين بلغ اربعة في مقابل شخصين من مذهب آخر!!!!! وبالتالي تم حذف اسمه واستبداله بآخر من المذهب الآخر ليصبح العدد 3 من كل مذهب!
هذا ما حصل في تسمية افراد بعثة كان يفترض ان تكون رياضية فإذ بها تتحول الى مذهبية بكل اسف. الكارثة في الموضوع هي ان الاسم الذي تمت الاطاحة به هو المكلف دائماً بمهمة التدريب وتم استبداله بآخر لا خبرة له، وتردد ان استبدال المدرب جاء بناءً لرغبة "والي" اللعبة في حين ان المدرب الاساسي تمت تسميته بناء لرغبة مسؤول آخر تربطه علاقة صداقة خاصة به رغم عدم خبرته في مثل هذه المهمات حتى انه لم يكن مدرباً لأي منتخب من قبل ولم يدرب فريقاً معروفاً بل كل خبرته تتعلق بتدريب طلاب مدارس "تجارية" على عكس من سبقه في مهمته من مدربين مميزين على الصعيدين المحلي والاجنبي.
إداري معروف سأل احد المعنيين عن تسمية الـ 3 و3 مكرر: "ما دامت القصة طائفية، ماذا عن حصة الطوائف الاخرى؟. فجاء الرد ان: "رئيس البعثة من طائفة معينة وهذا يكفي، امّا الطائفة الرابعة فهذه مشكلتها ؟".
بعد كل هذا، هل هناك من داع للسؤال عن سبب تراجع وانهيار اللعبة التي لم يعد يفيدها سوى دفنها تطبيقاً للقول ان "إكرام الميت دفنه".