We are experiencing some problems, try again in a few minutes. We apologize for any inconvenience.

التدريب الرياضي في لبنان مهنة وتخصص علمي "للويزة"

June 2, 2014 at 11:00
   
مهنة التدريب الرياضي في لبنان، كانت محور منتدى جامعة سيدة اللويزة السنوي الخامس، الذي نظّمه قسم التربية البدنية في كلية العلوم الإنسانية. وحضره طلاب القسم ومهتمون وإختصاصيون.  
وتحدّث فيه كل من المدربين والمدراء الفنيين: الألماني ثيو بوكر وإميل رستم (كرة القدم)، حسين ديب (كرة الصالات)، غسان سركيس وفؤاد أبو شقرا (كرة السلة)، إيلي سعاده (ألعاب القوى)، وسام أبي نادر (الفنون القتالية المختلطة) وباسم عاد (التايكواندو).
فتطرقوا إلى تجربتهم وجانب من خبراتهم ومعايشتهم الميدانية، إنطلاقاً من الهواية والإحتراف والتخصص في ما يعرف بمهنة تسحر مزاوليها، معتبرين أنه باتت أمام طلاب التربية الرياضية
مجالات واسعة لم تكن متاحة سابقاً، مشددين على دورهم المحوري في تحصين مستقبل الرياضة وإحترام إختصاصاتها وتوسيع قاعدتها وتعزيزها، لأنها سبيل راقٍ لمساهمة إنمائية وإقتصادية وسياحية وعلمية، وبإعتبار أن الإنجازات الرياضية  عنوان حضاري.
وشدد المتحدثون من خلال ما طرحوه وناقشوه مع الحضور على أهمية الثقافة الرياضية في أوساط المجتمع، ودور الأهل في تنشئة أبنائهم رياضياً، والعامل المدرسي الجاذب والجامعي المتفاعل، والمسوؤلية الكبيرة للجمعيات والأندية، وضرورة أن يتسلّم مقدراتها أصحاب إختصاص وكم هي الحاجة ماسة اليهم.
إنها تحديات ورهانات نحو الأفضل في إطار الدور التربوي المنشود، ودور المدربين في هذا الإطار أساسي والتعويل على شخصياتهم القيادية ومرونتهم وتخطيطهم السليم وسعة أفقهم وتصميمهم وإلتزامهم، عوامل تصب في إطار النجاح المرتجى.
وكانت عميدة كلية العلوم الإنسانية الدكتورة ماري أنجيلا ويليس إفتتحت المنتدى بكلمة ترحيبية ركزت فيها على دور المدرّب الإختصاصي والمثقف، ثم أدارت رئيسة قسم علم النفس والتربية والتربية الرياضية الدكتورة مها مشنتف المحاضرات والشهادات والمداخلات، التي إستمرت نحو خمس ساعات.
وختم المستشار الرياضي في الجامعة الأستاذ في قسم التربية الرياضية الدكتور نديم ناصيف المنتدى، مشدداً على أهمية المداولات والخلاصة التي ستعين طلاب القسم في مسيرتهم.