BREAKING NEWS |  
بسبب انتشار فيروس كورونا في العديد من الدول، قرّر الاتحادين الدولي والآسيوي تأجيل مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 المقرّر إقامتها في تشرين الأول وتشرين الثاني لتقام في عام 2021     |    حارس مرمى نادي المصري البورسعيدي أحمد مسعود يعلن اعتزاله كرة القدم، بعد الاتهامات التي وجهت إليه بتسببه في انتشار فيروس كورونا بين عدد من زملائه اللاعبين بالفريق والجهاز الفني عقب حضورهم عزاء والدته     |    الدور نصف النهائي لـ"يوروبا ليغ": إنتر ميلان الإيطالي - شاختار دونتسك الأوكراني * مانشستر يونايتد الإنكليزي - إشبيلية الإسباني     |    شاختار دونتسك الأوكراني يتخطى بازل السويسري 4-1 ليبلغ الدور نصف النهائي للدوري الأوروبي     |    إشبيلية الإسباني يتأهل إلى الدور نصف النهائي للدوري الاوروبي بفوزه الصعب على ولفرهامبتون 1-0 في ربع النهائي

خسارة قاسية للبنان امام ماليزيا في كأس آسيا

May 3, 2014 at 21:53
   
لقي منتخب لبنان لكرة القدم للصالات خسارة امام ماليزيا 1-5 (الشوط الاول 1-3)، في ثانية مبارياته ضمن نهائيات كأس آسيا 2014، التي اجريت في قاعة "بو تو ستاديوم" في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثالثة للبطولة التي تستضيفها مدينة هو شي مينه الفيتنامية حتى العاشر من الشهر الحالي.
سجل للبنان علي طنيش "سيسي"، ولماليزيا محمد شمسول (2) ونظام محمد (2) وعُلا احمد.
ولم يكن مفاجئاً ان يواجه المنتخب اللبناني خصماً عنيداً تفوّق بروحه القتالية العالية واصراره على تحقيق الفوز الذي شكّل خشبة الخلاص بالنسبة اليه بعدما كان قد سقط في مباراته الاولى امام تايلاند مقابل فوز لبنان على تايبه.
وبدأت مشاكل اللبنانيين منذ صافرة البداية وتحديداً بعد 23 ثانية عندما تلقى مرمى الحارس حسين همداني هدفاً من ركلة ركنية، فشكّلت الكرات الثابتة المتاعب للبنان بحيث اهتزت شباكهم ثلاث مرات من خلالها، بينما جاء الهدف الخامس في المرمى المشرّع بعد تنفيذ خطة الـ "باور بلاير" لغالبية فترات الشوط الثاني حيث شارك كابتن المنتخب قاسم قوصان لبضعة دقائق متحاملاً على اصابته من دون ان يتمكن من مساعدة منتخبه على قلب النتيجة لمصلحته.
وبهذه الخسارة تراجع لبنان الى المركز الثالث في المجموعة بثلاث نقاط، خلف ماليزيا التي باتت تملك الرصيد عينه من النقاط وتتقدّم عليه بفارق المواجهات، بينما رفعت تايلاند رصيدها الى ست نقاط في صدارة المجموعة بعد فوزها على تايبه 5-2 في المباراة الاخرى التي اقيمت اليوم.
ويلتقي لبنان في مباراته الثالثة والاخيرة مع تايلاند، الاثنين الساعة 12.00 بتوقيت بيروت، وهو سيخوضها من دون حارسه همداني لنيله الانذار الثاني المتراكم، وهو الذي خرج اصلاً في الشوط الاول امام ماليزيا بسبب معاناته من الاصابة في كاحله.
مثّل لبنان: الحارسان حسين همداني وطارق طبوش، واللاعبون كريم ابو زيد، احمد خير الدين، علي رميتي، حسن زيتون، محمد قبيسي، علي طنيش، كامل الياس، محمد عثمان، مصطفى سرحان، قاسم قوصان.
قاد المباراة الحكمان الاردني حسين خلايلي والصيني زانغ يوزي، والقيرغيزي نور الدين بوكوييف (ثالثاً)، والاوزبكي بولاتوف شوكرات (ميقاتياً).