BREAKING NEWS |  
اللجنة المنظمة لفلاشينغ ميدوز تصنف اليابانية نعومي اوساكا اولى امام الأسترالية أشلي بارتي والتشيكية كارولينا بليسكوفا     |    اللجنة المنظمة لفلاشينغ ميدوز تصنف الصربي نوفاك ديوكوفيتش اولا امام الاسباني رفايل نادال والسويسري روجيه فيديرير     |    نتائج بطولة العالم للناشئين تحت 19 سنة في الكرة الطائرة: ايطاليا - بلغاريا 3-2 (25-14 و21-25 و25-17 و22-15 و15-7) * مصر - المانيا 3-2 (25-17 و25-27 و25-17 و13-25 و17-15)     |    نتائج بطولة العالم للناشئين تحت 19 سنة في الكرة الطائرة: الارجنتين - المكسيك 3-1 (25-21 و25-17 و25-15 و25-20) * بيلاروسيا - تايوان 3-2 (25-15 و22-15 و25-16 و13-25 و15-5)     |    النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في تصريحات للتليفزيون البرتغالي: "قد أنهي مسيرتي العام المقبل وقد ألعب حتى عمر 40 أو 41 عامًا"     |    أعلنت رابطة الدوري الإسباني "لا ليغا" ان "دربي مدريد" بين اتليتيكو وريال مدريد سيقام في 28 ايلول المقبل     |    نجم بايرن ميونيخ السابق الفرنسي فرانك ريبيري يبدأ مغامرة جديدة في الدوري الايطالي بعدما انتقل إلى فيورنتينا     |    فوز القوة الجوية العراقي على طرابلس اللبناني 3-1 في مباراة ودية اجريت في طرابلس في إطار معسكر الفريق العراقي     |    نتائج ذهاب الدور الحاسم المؤهل إلى دوري ابطال اوروبا: ابويل نيقوسيا القبرصي - اجاكس امستردام الهولندي 0-0 * لينتس النمساوي - كلوب بروج البلجيكي 0-1 * كلوج الروماني - سلافيا براغ - التشيكي 0-1     |    فوز الاتحاد السعودي على العهد اللبناني 3-0 في ذهاب دور الـ32 من كأس محمد السادس للاندية الابطال

اسئلة برسم جوقة "كل مين مصلحتو إلو"

July 17, 2013 at 8:16
   
ايلي نصار - الاكيد ان عدم تصريح رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة عن قبضه مبالغ مالية تعود إلى الاتحاد يعتبر خطأ لا يستطيع احد تغطيت عليه، لكن الأكيد ايضاً ان محاربة الاتحاد اللبناني لكرة السلة ومنتخبه بهذه الطريقة يعتبر فضيحة الفضائح التي يشارك فيها البعض عن قصد والبعض الاخر عن جهل أو عن مصلحة شخصية!
اليست فضيحة وكبيرة ايضاً أن يُصدر صاحب الشركة التي تمللك حقوق النقل التلفزيوني بعقد موقع مع الاتحاد اللبناني لكرة السلة (والذي كان في كل مناسبة رياضية قبل الانتخابات يتوعد معارضي الدكتور ابو عبدالله بأنه "أكيد أكيد أكيد" سيكون الرئيس المقبل للاتحاد ونقطة على السطر)، شيكات بإسم شخص وليس بإسم الاتحاد كمؤسسة، فضيحة وجريمة يعاقب عليها القانون؟
اليست فضيحة ان تنشر صور شيكات عائدة لاشخاص ومؤسسات في الإعلام ضرباً للسرية والخصوصية المصرفية؟
اليست فضيحة ان يتباهى رؤساء اندية ومسؤولون كبار علناً بانهم يخرقون القوانين الدولية ويرفضون طلبات الاتحاد الدولي للعبة بوقاحة ما بعدها وقاحة، ويعرقلون مسيرة المنتخب الوطني الذي يحمل اسم لبنان ويريدون ان يوهموا الرأي العام انهم حريصون على القوانين واللعبة وعلى المنتخب الوطني علماً ان انتهاء المهلة الدولية الممنوحة للبنان من دون ان يتراجعوا عن الدعوى القضائية حسب طلب الاتحاد الدولي وليس اللبناني (قبل ان يخسروها بالضربة القضائية القاضية) فضيحة وجريمة في حق لبنان؟
اليست فضيحة ان يرفض رؤساء اندية طلب وزير الشباب والرياضة وهو الوصي عليهم وهو الذي منحهم مساعدات مالية لانهم "اولى بالمعروف" بالتوقيع على وثيقة اعدها واثنى عليها الاتحاد الدولي؟
اليس عهراً ان تقبض بعض هذه الاندية (من منطقة معينة) مساعدات مالية أكبر من المساعدة التي أقرت لباقي الاندية ولاتحاد لعبة كاملة، وان تقبضها من دون تلبية كل الشروط القانونية، فقط لانها محسوبة على وزير معيّن يقوم هو نفسه بوقف وعرقلة صرف المساعدة المالية للاتحاد الذي يرعى منتخب بلده (وسيكون لـ"ملاعب" قريباً موضوع خاص عن هذا الامر سيفجر فضيحة حقيقية من العيارالثقيل تخص الوزير والوزارة؟
اليست فضيحة ان يعمل نادٍ ورئيسه المستحيل لإزاحة الاتحاد فقط لأن العضو الذي يمثل طائفة غير طائفته في المنطقة التي يعتبر نفسه وصياً عليها أو "مليكها" ليس من ازلامه او امير محور من محاوره بل جاء بإرادة النوادي في تلك المنطقة!
اليست فضيحة ان يريد نادٍ بوقاحة تغيير لاعبيه "الهاربين منه" خلافاً للقانون؟
اليست فضيحة ان لا يبقى في هذا النادي اي لاعب مميز هرباً من  الإدارة الفاشلة وتسلط من يريد ان يصوّر نفسه مدافعاً عن اللعبة فيما هو ينحرها بكل مكوناتها فكيف يريد إقناعنا انه يدافع عنها وهو يرفض طلبات الاتحاد الدولي لها؟
اليست فضيحة ان لا يخجل البعض مما اقترفت يداه ويحاول قلب الحقائق التي كشفها بنفسه عبر تعنته ويقول ان المنتخب خط احمر فيما هو ضرب الخطوط الحمر الدولية قبل ان يخسر قضائياً؟
اليست فضيحة ان يشبّه من يعرقل دعم الاتحاد والمنتخبات الوطنية مالياً وفنياً وإدارياً نفسه بمن دفع المال من جيبه الخاص ليكون هناك منتخب وليرفرف علم لبنان في الفلبين؟
هناك دراسات تفيد ان الوقاحة قد تكون مرضاً مزمناً او نقصاً لدى الإنسان، لكن الأكيد ان المثل القائل "يللي استحو ماتو" يمكن وبكل راحة ضمير تطبيقه على هذا البعض!
في النهاية نريد ان نفترض ان كل ما يقوله هذا البعض صحيح وموثق، الم يكن من مصلحة لبنان والمنتخب واللعبة تأجيله إلى حين الانتهاء من المهمة الوطنية التي يقوم بها من يمثلون الوطن خارجه؟
مجرد سؤال برسم جوقة "كل مين مصلحتو إلو"!!!
This article is tagged in:
lebanon, lebanese national team, federation, basketball