"في الاتحاد قوة"

December 17, 2012 at 20:25
   
جاءنا من اهالي بعض السباحين اللبنانيين ما يأتي:
حضرة القيّمين على نادي الجزيرة المحترم، تحية وبعد،
نحن واذ ندعم كتابكم الموجه الى زعماء البلاد والعباد كافة تناشدونهم فيه التدخل لمصلحة مشاركة سبّاحة، وهي في المناسبة منذ ان اكتشفتم لبنانيتها لم تشارك الا مرة واحدة في كافة بطولات لبنان.
ان حرمانها من المشاركة في بطولة العالم ناتج عن كيدية مارستموها خلال اربع سنوات مضت في سلوككم تجاه اتحاد انتخب شرعياً من جمعيته العمومية.
ولاسباب سياسية وطائفية لم تعد خافية على احد بقيتم اسرى مواقفكم الامر الذي اوصلكم الى هذا المأزق.
لقد هالنا وللوهلة الاولى عند قراءتنا للكتاب حرصكم الشديد على مصلحة السباحة الا انه في متابعتنا للقراءة فوجئنا أن القصة كما يقول المثل اللبناني "مش قصة رمانة قصة قلوب مليانة " اي ان ادعاءكم هذا الحرص ليس من قبيل محبتكم للرياضة انما لتفجير حقد مزمن شاهدنا فصوله سابقاً تجاه اتحاد السباحة منذ فقدانكم مركز الامانة العامة ،حيث انه لو فعلاً تدعون الحرص على مستقبل السباحة في لبنان لكنتم تواضعتم ونزلتم من ابراجكم الطائفية والسياسية وقدمتم تنازلا وضيعاً بتراجعكم عن الدعوى المقامة على الاتحاد خصوصاً ان مصير نحو 500 سباح وسباحة لبنانيين ونشدد على انهم لبنانيون بمن فيهم سباحو ناديكم مجهول ريثما يبت القضاء بهذه الدعوى.
كان الاجدى بناديكم ان لا يلتفت فقط الى مصلحته الخاصة بل ان يكترث لمصير هؤلاء السباحين الذين يتكبد اهاليهم الكثير معنوياً ومادياً ليروا اولادهم يشاركون في بطولات حتى الساعة متوقفة خصوصاً واننا على قاب قوسين وادنى من استحقاق كأس لبنان المجهول المصير.
اعزاؤنا المدعون الحرص على السباحة في نادي الجزيرة، نحن اهالي سباحين لبنانيين ابطال في ميدانهم سخّرنا كل قدراتنا وامكاناتنا وما زلنا نقدم الغالي والنفيس لابنائنا للوصول بهم الى بر الامان في السباحة، لن ندع احداً مهما علا شأنه ان يدمر مستقبل اولادنا نتيجة حقده وطائفيته وانانيته.
اذا فعلاً تدّعون الحرص على مستقبل اولادكم واولادنا دعونا نتخلى جميعاً عن مصالحنا الشخصية ونقدم مصلحة اولادنا على اي اعتبار آخر ولندعهم يتبارون رياضياً روحاً وجسداً في ميدانهم الا وهو السباحة.
اخيراً وليس آخراً ان الاعتراف بالخطأ فضيلة والتراجع عنه فضيلة اكبر والفرصة ما زالت متاحة كونوا المبادرين وقوموا بما يجعلكم تكبرون في عيون الجميع قبل ان نصل جميعاً الى الهلاك واجلسوا على طاولة واحدة مع الاتحاد واعملوا يداً بيد فقد صدق من قال ان "في الاتحاد قوة".
This article is tagged in:
swimming, other news, clubs