BREAKING NEWS |  
الدوري الفرنسي (المرحلة 17): مونبلييه - باريس سان جيرمان 1-3 * نيس - ميتز 4-1 * ستراسبورغ - تولوز 4-2 * رين - انجيه 2-1 * موناكو - اميان 3-0 *     |    الدوري الإيطالي (المرحلة 15): أتالانتا - هيلاس فيرونا 3-2 * اودينيزي - نابولي 1-1 * لازيو - جوفنتوس 3-1     |    الدوري الألماني (المرحلة 14): بوروسيا دورتموند - فورتونا دوسلدورف 5-0 * فرايبورغ - فولفسبورغ 1-0 * بوروسيا مونشنغلادباخ - بايرن ميونيخ 2-1 * أوغسبورغ - ماينز 2-1 * لايبزيغ - هوفنهايم 3-1 * باير ليفركوزن - شالكه 2-1     |    الدوري الإسباني (المرحلة 16): ريال مدريد - إسبانيول 2-0 * برشلونة - ريال مايوركا 5-2 * غرانادا - ديبورتيفو ألافيس 3-0 * ليفانتي - فالنسيا 2-4     |    الدوري الإنكليزي (المرحلة 16):مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 1-2 * إيفرتون - تشيلسي 3-1 * توتنهام - بيرنلي 5-0 * واتفورد - كريستال بالاس 0-0 * بورنموث - ليفربول 0-3

إفتتاح اجمل صالات رفع الأثقال في العالم العربي

May 10, 2012 at 15:44
   
برعاية وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي، إفتتحت أجمل صالة لرفع الأثقال في مدينة كميل شمعون الرياضية وستكون بتصرف اهل اللعبة في التصفيات المؤهلة لمسابقات الدورة الرياضة العربية 2015والبطولات الدولية والعالمية وبطولات الإتحاد اللبناني لرفع الأثقال والقوة والتربية البدنية.
حضر الحفل ايضاً رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية انطوان شارتييه و المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد ورئيس مجلس إدارة مدينة كميل شمعون رياض الشيخة
ورئيسة مصلحة الرياضة في الوزارة فادية حلال وممثلا قيادة  الجيش اللبناني والأمن العام ولفيف من رؤوساء الإتحادات والجمعيات الرياضية ومن الأبطال الدوليين والعالميين في رفع الأثقال وكمال الأجسام والقوة البدنية.
 قام بتأهيل وإنشاء وتمويل القاعة عضو الإتحاد البطل العالمي حسنين مقلد ونائب رئيس الإتحاد سهيل القيسي، وعرض فيلم عن خراب القاعة قبل الإنشاء وبعد ظهورها بحلتها الجديدة، كما قام نجل مقلد مهدي (7 سنوات) بعرض في رفع الأثقال أدهش الحضور وسجل الرفعة الأولى في القاعة وسلمه الوزير كأساً تشجيعاَ له. 
    وتكلم صاحب الفكرة حسنين مقلد مرحباَ بالحضور  ومعدداَ المزايا وأهمية وجود القاعة الفسيحة التي تستوعب البطولات الكبيرة.
 وتحدث الوزير كرامي مهنئا الإتحاد والممولين عليها، ثم كانتكلمة لرئيس الإتحاد مليح عليوان مرحباَ وشاكراَ الحضور ومتمنياً على الوزير أنيلحظ المساهمة المالية التي تستحقها نفقات إنشاء القاعة التي ستبقى ملكاَ للدولةاللبنانية.