BREAKING NEWS |  
الدوري الفرنسي (المرحلة 17): مونبلييه - باريس سان جيرمان 1-3 * نيس - ميتز 4-1 * ستراسبورغ - تولوز 4-2 * رين - انجيه 2-1 * موناكو - اميان 3-0 *     |    الدوري الإيطالي (المرحلة 15): أتالانتا - هيلاس فيرونا 3-2 * اودينيزي - نابولي 1-1 * لازيو - جوفنتوس 3-1     |    الدوري الألماني (المرحلة 14): بوروسيا دورتموند - فورتونا دوسلدورف 5-0 * فرايبورغ - فولفسبورغ 1-0 * بوروسيا مونشنغلادباخ - بايرن ميونيخ 2-1 * أوغسبورغ - ماينز 2-1 * لايبزيغ - هوفنهايم 3-1 * باير ليفركوزن - شالكه 2-1     |    الدوري الإسباني (المرحلة 16): ريال مدريد - إسبانيول 2-0 * برشلونة - ريال مايوركا 5-2 * غرانادا - ديبورتيفو ألافيس 3-0 * ليفانتي - فالنسيا 2-4     |    الدوري الإنكليزي (المرحلة 16):مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 1-2 * إيفرتون - تشيلسي 3-1 * توتنهام - بيرنلي 5-0 * واتفورد - كريستال بالاس 0-0 * بورنموث - ليفربول 0-3

مدينة كميل شمعون

April 24, 2012 at 13:11
   
اكد وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي ان مدينة كميل شمعون الرياضية تحتاج الى 4 مليارات ليرة من اجل اعادة تأهيلها لاستقبال المباريات والبطولات التي سينظمها أو يستضيفها لبنان خلال الاشهر المقبلة، بالشكل اللائق خصوصاً في ظل الضغط الدولي.
يبدو ان قضية مدينة كميل شمعون الرياضية وحاجتها الدائمة للمال باتت مثل قصة "ابريق الزيت"، فمع كل مباراة دولية تقام على ارضها نسمع معزوفة واحدة هي الحاجة إلى المال لاعادة تأهيلها.
نحن طبعاً مع جعلها لائقة دائماً حفاظاً على وجه لبنان الرياضي الحضاري، لكننا في المقابل نطالب بمراقبة ما يحصل فيها في ظل التساؤلات الكثيرة التي باتت على كل شفة ولسان في الوسط الرياضي ومنها على سبيل المثال لا الحصر، أين المسابقات والبطولات التي تستقبلها او ستستقبلها "المدينة" حيث لا علم لنا سوى بإقامة بعض المباريات والنشاطات القليلة ومنها مباريات الدور الرابع لتصفيات كأس العالم لكرة القدم حيث سيخوض المنتخب اللبناني 8 لقاءات على مدى سنة كاملة وهذا يعني انه سيلعب 4 مباريات فقط في مدينة كميل شمعون، فهل هذا ما يتحدثون عنه... وهل اقامة 4 مباريات خلال 12 شهراً تحتاج الى 4 مليارات ليرة لاعادة التأهيل في الوقت الذي أكد فيه رئيس وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الاردني منعم فاخوري الذي عاين احتياجات الملعب ومرفقاته بأنه جاهز بنسبة 70 في المئة وان الباقي لا يحتاج الى الكثير من الجهد لتأهيله.
لعلم معالي الوزير فإن رئيس بلدية بيروت أكد خلال اجتماعه مع بعض الاعلاميين قبل سنتين تقريباً ان كلفة انشاء ملعب بيروت البلدي بلغت نحو 10 ملايين دولار اميركي، اي ما يساوي 15 مليار ليرة تشمل بناء المدرجات وتركيب الكراسي وانشاء كل المرافق الصحية من حمامات وغرف تغيير الملابس للاعبين والحكام وقاعات المؤتمرات الصحافية والصالونات والملعب الاخضر ومضمار العاب القوى، فإذا كانت كلفة كل ذلك بلغت 15 ملياراً، الا تعتقد معنا يا معالي الوزير ان 4 مليارات ليرة يجب اعادة النظر فيها في ظل المقارنة بين الملعبين؟
هل يعلم معالي الوزير ان ادارة المدينة كانت قبضت نحو 100 مليون ليرة لاعادة تركيب الكراسي المحطمة على المدرجات لكنها لم تقم بذلك حتى اليوم... وان ادارة "المدينة" اقامت عدداً من الولائم والحفلات على نفقتها ومن صندوقها على شرف إدارات ولاعبي بعض الاندية اللبنانية... وان الادارة تسمح لبعض الفرق باللعب مجاناً على ارض الملعب فيما لا تسمح بذلك لغيرها؟
أخيراً، نتمنى على معالي الوزير النشيط والذي نكن له كل احترام، الاجتماع مجدداً مع إدارة المنشأة لطرح كل هذه التساؤلات قبل دفع 4 مليارات ليرة من أجل 4 مباريات في الوقت الذي يمكن اختصار المبلغ الى اقل من 200 مليون ليرة وصرف الباقي على دعم وتحضير ابطال لبنان الذين سيشاركون في الالعاب الاولمبية الصيف المقبل وفي لندن وهم كثر.

عدنان حرب

This article is tagged in:
other news, ministre