BREAKING NEWS |  
برشلونة الاسباني يعلن ان مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبيلي ضمن الخطط المستقبلية وليس للبيع بعد معلومات عن اهتمام ليفربول وسان جيرمان به     |    باريس سان جيرمان الفرنسي يطلب مبلغ 300 مليون يورو للتخلي عن نجمه البرازيلي نيمار حسب صحيفة "لو باريزيان" القريبة من نادي العاصمة الفرنسية     |    خسارة منتخب لبنان تحت 16 سنة لكرة السلة امام مصر 63-71 ضمن البطولة العربية المقامة في القاهرة     |    نتائج بطولة الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف: مارتينيك - كوبا 3-0 والمكسيك - كندا 3-1 (المجموعة الاولى) * الولايات المتحدة - غيانا 4-0 (المجموعة الرابعة)     |    نتائج الدور الاول لمونديال السيدات في كرة القدم: انكلترا - اليابان 2-0 والارجنتين - اسكتلندا 3-3 (المجموعة الرابعة)     |    نتائج الدور الاول لمسابقة "كوبا اميركا": الارجنتين - الباراغواي 1-1 وكولومبيا - قطر 1-0 (المجموعة الثانية)     |    نتائج الدور الاول لمونديال السيدات في كرة القدم: البرازيل - ايطاليا 1-0 واستراليا - جامايكا 4-1 (المجموعة الثالثة)     |    نتائج بطولة الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف: جامايكا - هندوراس 3-2 والسلفادور - كوراساو 1-0 (المجموعة الثالثة) * بنما - ترينيداد وتوباغو 2-0 (المجموعة الرابعة)     |    نتائج الدور الاول لـ "كوبا اميركا": البرازيل - فنزويلا 0-0 والبيرو - بوليفيا 3-1 (المجموعة الاولى) * تشيلي - اليابان 4-0 (المجموعة الثالثة)     |    صحيفة "ماركا" الاسبانية تقول ان ريال مدريد يسعى لضم الفرنسي بول بوغبا قبل اول تموز المقبل وهو موعد عودة مانشستر يونايتد إلى التمارين
Banner

الجالية اللبنانية لتأمين أكبر حشد دعماً للمنتخب

February 8, 2012 at 18:06
   
أشاد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر بالجهود التي تبذلها الجالية اللبنانية في الإمارات لحشد أكبر عدد ممكن من أبنائها دعماً وتشجيعاً لمنتخب لبنان في مباراته مع شقيقه منتخب الامارات التي تقام في 29 شباط الحالي على ملعب نادي الوحدة في أبو ظبي، في الجولة الأخيرة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى الدور الحاسم للمنافسة على بطاقات التأهل إلى مونديال البرازيل 2014، شاكراً للإمارات دعمها للبنان على كافة الأصعدة، وللاتحاد الإماراتي ما قدمه من تسهيلات ومساعدات لنظيره اللبناني.
جاء ذلك، خلال حفل العشاء الذي أقامه مجلس العمل اللبناني في الإمارات على شرف حيدر، خلال زيارته الخاطفة الى أبو ظبي برفقة رئيس شركة "وورلد سبورت غروب" بيار كيخيا ومدير تحرير الرياضة في "السفير" الزميل يوسف برجاوي، في إطار التحضيرات لدعم المنتخب، بحضور القائم بأعمال السفارة اللبنانية في الإمارات فرح الخطيب الحريري، ورئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ألبير متى ورئيس مجلس العمل اللبناني في أبو ظبي المهندس سفيان الصالح وفي دبي جوزيف نهرا وأعضاء مجلس الإدارة، الى رؤساء رابطة خريجي الجامعات اللبنانية ريشارد فغالي ونعيم إسطفان ونبيل عبد النور وسعد الزين، ومدراء المكاتب التمثيلية للمصارف اللبنانية العاملة في الإمارات ومكاتب طيران الشرق الأوسط.
وبعد التداول بكل التفاصيل تحضيراً للمباراة، ألقى الصالح كلمة أشاد فيها بالانجازات الكبيرة التي حققها المنتخب الوطني، وقال:"
"هؤلاء الأبطال هم بالفعل أبطال الوطن، إجتمعوا من جميع المذاهب والآديان من كل المناطق والمحافظات، وجمعوا الوطن الكبير حول كرة صغيرة، فكبرت هذه الكرة على الوطن الكبير وأضحت تحمل راية الإنجاز والأمل خفاقة فوق رايات  التفتيت والتقوقع".
وأشاد الصالح بالنتائج النوعية التي حققها المنتخب "لم تكن صدفة، بل جاءت ثمرة عمل دؤوب من قبل رئيس الاتحاد اللبناني المهندس هاشم حيدر والمدرب الألماني القدير ثيو بوكير الذي غير شكل المنتخب ووضعه على الطريق الصحيح"، مشيراً الى أن كافة مداخيل المباراة ستعود إلى المنتخب اللبناني بفضل اللفتة الكريمة للإمارات التي أبت إلا أن تكون مباراتها مع لبنان نقطة دعم إضافية، مشدداً على أن المباراة لن تكون مبارزة بين أضداد، بل هي تأتي من عميق المودة والمحبة التي تجمع بين البلدين الشقيقين "وكما عودتنا هذه الدولة المضيافة الكريمة تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، فهي اليوم سنداً وعوناً للبنان في الرياضة كما كانت في عدد من الميادين في كافة المراحل السابقة".
وارتجل المهندس حيدر كلمة، شكر فيها الحضور على مبادراتهم تجاه دعم المنتخب، مشيراً إلى تأسيس لجنة دعم مهمتها مساندة المنتخب في الأدوار التي لا يستطيع الاتحاد القيام بها، وكان وقع وتأثير كبيرين لهذه اللجنة رغم بساطة ما قامت به حتى الآن، وهي تحضر لمواكبة إعلامية وجماهيرية بين بيروت وأبو ظبي، متمنياً على الحضور أن يكونوا جزءاً من هذه اللجنة.
أضاف:" لطالما شكل لبنان المغترب، العمود الفقري للوطن الأم على الأصعدة كافة، فلم يبخل المغتربون يوماً في الوقوف إلى جانب أهلهم وأحبائهم، وتحديداً لجهة دعمهم اقتصادياً والمساهمة في تأمين أفضل شروط الحياة. كما أن الدول العربية الشقيقة، وفي طليعتها الإمارات، لم تبخل بدورها يوماً، فإلى استضافتكم على أرضها ومعاملتكم كمواطنين في وطنكم الثاني، قامت بتقديم مساعدات كبيرة للبنان ووقفت الى جانبه في السراء والضراء.
وتابع:"نحن اليوم أمام فرصة تاريخية لننقل أبناء الوطن ومغتريبيه إلى أهم محفل كروي في العالم، ألا وهو كأس العالم في البرازيل 2014، وبدأنا نحلم بتحقيق الانجاز التاريخي، وأنتم وكل المغتربين في أرجاء العالم كافة شركاء"
واكد:" ليس لمنتخب لبنان طائفة، ولا هوية مناطقية، ولا صبغة سياسية معينة. له هوية واحدة وهي الهوية اللبنانية. إن هذا المنتخب بات رمزاً من رموز القضايا التي يجتمع عليها اللبنانيون من دون تحفظ أو توجس أو حساسية.وفي المناسبة، لا يسعني الا أن أتوجه بالشكر للإمارات، ولاتحاد كرة القدم فيها، وأخص بالشكر رئيسه الصديق يوسف السركال وكل العاملين فيه لما يقدموه لنا من تسهيلات لإنجاح هذا الحدث.وهذا ليس بالأمر الجديد على أخواننا في الإمارات، فتاريخهم معنا طويل ومكرماتهم على لبنان واللبنانيين أكثر من ان تحصى ولو أردت تعدادها لاحتجت لوقت كثير لذلك، إلا أنني أود ان اذكر واحدة منها، وهي مساهمتها الكبيرة في شراء مقر للاتحاد في بيروت.
وأنهى:" معكم ان شاء الله، وبجهودكم ودعمكم سنعبر إلى التأهل للمرحلة الرابعة في 29 شباط 2012 والهدف هو لبنان، وبعدها سنتشارك بتحقيق حلم التأهل الى البرازيل".
ختاماً، شرح كيخيا آلية التأهل الى البرازيل في الدور الحاسم، وعرض طريقة الدعم الإعلانية في الملعب من خلال اللوحات التي قدمها الاتحاد الإماراتي مجاناً ومدتها 30 دقيقة من أصل 90، وقدم عرضاً خاصاً للشركات اللبنانية العاملة في الإمارات لشراء هذه الدقائق، يضاف إليها تذاكر الدخول إلى الملعب الذي يتسع لـ18 ألف متفرج، بما يؤمن نحو 100 ألف دولار ستذهب كلها لدعم المنتخب"لأن الدور الحاسم سيكون دور محترفين، يلزمه الكثير من الأموال لرفع مستوى التحضيرات بمواجهة أعرق منتخبات آسيا فنياً والتي تتمتع بموازنات مالية هائلة".
وكان حيدر، التقى رئيس رابطة مشجعي المنتخب اللبناني في أبو ظبي عباس زهري والأعضاء، وأطلع على الترتيبات المتخذة لحشد أكبر عدد من ابناء الجالية اللبنانية في الإمارات، مشيداً بالجهود التي تقوم بها الرابطة.
بدوره، عرض زهري لما ستقوم به الرابطة، ويتضمن تأمين باصات لنقل الجمهور من كافة أرجاء الإمارات، وتخصيص "يونيفورم" يحمل العلم اللبناني، إلى نشر الاعلام اللبنانية الكبيرة مع أعلام الإمارات في كافة المدرجات، تأكيداً على العلاقات الأخوية التي ترتبط بها الدولتين.
 
 
Banner