التركيز على الهجوم في تدريبات المنتخب الكروي

October 11, 2015 at 19:35
   
يعقد الإثنينفي فندق جميرا في الكويت الإجتماع الإداري – الفني والمؤتمر الصحافي الرسمي الخاصين بمباراة لبنان والكويت المقررة الساعة والنصف من مساء الثلثاء على ملعب نادي الكويت، في إطار التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019 لكرة القدم.
وتدرّب المنتخب ليل السبت على ملعب الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بعد جلسة تحليلية للمباراة أمام ميانمار، وسلّط معه الجهاز الفني من خلال لقطات فيديو للقاء أبرز جوانبه، لتفادي تكرار بعض الأخطاء وتلافي نقاط الضعف.
وإلتحق بصفوف المنتخب لاعبه الدولي علي حمام.
وبعد جلسة تحليلية لمقاطع من مباراة الكويت – كوريا الجنوبية، أجرى المنتخب تدريبه الثالث على ملعب نادي العربي، على أن يجري مرانه الأخير الإثنين (في موعد المباراة) على ملعب نادي الكويت.
ويعكف الجهاز الفني بقيادة المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش على المواءمة في التحضيرات بين الجانبين، الدفاعي المعتمد على إغلاق منافذ منطقة المرمى والنزعة الهجومية المرتكزة على تمريرات دقيقة ورفعات متقنة تسهّل التسديد المباشر وتفح المجال أمام فرص تترجم أهدافاً، وبإعتبار أن الطرفين ينشدان الفوز وإن إختلفت الحسابات، لكن محورها المباشر ضمان التأهل إلى الدور التالي، لا سيما وإن "الأزرق" يخشى خسارة ثانية متتالية، بعدما أسقطه الكوري الجنوبي بهدف من دون ردّ. كما يدرك جيداً أن المنتخب الضيف سيسعى إلى تكرار سيناريو إنتصار عام 2011 ، والتعويض عن خسارته المباغتة في الدقيقة القاتلة خلال إفتتاح التصفيات في حزيران الماضي.
ويواصل منتخب الكويت "المسنتفر" تدريباته خلف أبواب موصدة في نادي الشباب.
وأشارت مصادر إعلامية إلى إتجاه الجهاز الفني بقيادة التونسي نبيل معلول لإجراء تغيير على التشكيلة التي واجهت كوريا الجنوبية الخميس الماضي، بحيث يعتمد رأس حربة صريح، وسيتعيّن على معلول المفاضلة بين يوسف ناصر وخالد عوض وفيصل العنزي، ويعهد بالمهام في الخط المتقدّم إلى بدر المطوع وسيف الحشان. وتناط بعبد العزيز المشعان وسلطان العنزي أدوار أساسية في خط الوسط.