"الكورة باي بايك" الأول ينطلق الاحد من اميون

October 2, 2015 at 11:39
   
تضرب الكورة موعدا مع نشاط رياضي ـ بيئي هو الأول من نوعه في القضاء، يتمثل بـ"الكورة باي بايك" (سباق الدراجات الهوائية) الذي تنظمه بلدية أميون عند العاشرة والنصف من صباح الأحد 4 ايلول الجاري من أمام دار البلدية الى بلدة بشمزين بمسافة 8 كيلومترات، بالتعاون مع "كورة دوت لايف"، وجمعية "سوشيل واي" التي كانت السباقة لاقامة بايك طرابلس الأول والثاني تحت شعار إيجاد الممرات الآمنة وتشجيع الطاقة النظيفة، إضافة الى "بيروت باي بايك"، و"بايك لبنان".
وتتواصل التحضيرات لاطلاق "كورة باي بايك الأول"، وهو سيكون مجانيا ومن المفترض أن يتخطى عدد الدراجين الـ 500 شخص، ومن بينهم مشاركة رمزية من تلامذة "واحة الفرح" لذوي الحاجات الخاصة وحضور محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، وبلدية طرابلس ورؤساء واعضاء بلديات الكورة ومخاتيرها وجمعياتها ونواديها، اضافة الى حضور ملكة جمال لبنان سالي جريج.
وسيتخلل "بايك الكورة" عرضا لـ"زومبا"، كما سترفع الأعلام اللبنانية على طول الطريق التي سيسلكها الدراجون، فضلا عن اطلاق البالونات، ونشاطات متفرقة مع اغاني واستعراضات تواكب هذا الحدث الرياضي ـ البيئي. إضافة الى مواكبة من الصليب الاحمر اللبناني، والكشافة، والاجهزة الامنية التي ستعمل على تحويل مسار السيارات على الطرقات وتامين الحماية للمشاركين.
وتشير رئيسة جمعية "سوشيل واي" وفا خوري أن البايك عبارة عن نشاط يجوب لبنان منذ نحو سنتين، يهدف ادراج ثقافة الدراجة الهوائية، بما فيها من ايجابيات بيئية ورياضية وصحية واقتصادية وثقافية، وذلك بالتعاون مع البلديات من أجل خلق ممرات آمنة للدراجين، والتعرف على كل المناطق اللبنانية".
وشددت خوري على اهمية هذا النشاط في" خلق روح السلام والالفة والحياة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن".
من جهته يرى رئيس بلدية اميون غسان كرم أنه من الأهمية بمكان أن يصار الى تشجيع كل نشاط بيئي، ونشر الوعي لدى المواطنين بكل الطرق والاساليب لحماية البيئة المهددة بالاخطار متمنياً ان يؤدي النشاط غايته وأن يعتاد المواطن على ركوب الدراجة، تجنبا لهدر الطاقة وممارسة الرياضة في الهواء الطلق بما يساهم في استتباب الامن والسلام والفرح لدى الجميع.
ويعتبر رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم ان كل نشاط يجمع الاهالي، مهما كان نوعه، ثقافياً او رياضياً او ترفيهياً، ويحفز على الافضل، هو مبارك وثماره خيرة، متمنياً دوام استمرار هذه النشاطات لا سيما في خضم الازمات التي تجتاح البلاد، ولتوجيه الجيل الصاعد نحو المواطنة الصحيحة التي تساهم في عملية الانقاذ من الاخطار المهددة للوطن على الصعد كافة.
This article is tagged in:
cyclisme