BREAKING NEWS |  
الدوري الفرنسي (المرحلة 17): مونبلييه - باريس سان جيرمان 1-3 * نيس - ميتز 4-1 * ستراسبورغ - تولوز 4-2 * رين - انجيه 2-1 * موناكو - اميان 3-0 *     |    الدوري الإيطالي (المرحلة 15): أتالانتا - هيلاس فيرونا 3-2 * اودينيزي - نابولي 1-1 * لازيو - جوفنتوس 3-1     |    الدوري الألماني (المرحلة 14): بوروسيا دورتموند - فورتونا دوسلدورف 5-0 * فرايبورغ - فولفسبورغ 1-0 * بوروسيا مونشنغلادباخ - بايرن ميونيخ 2-1 * أوغسبورغ - ماينز 2-1 * لايبزيغ - هوفنهايم 3-1 * باير ليفركوزن - شالكه 2-1     |    الدوري الإسباني (المرحلة 16): ريال مدريد - إسبانيول 2-0 * برشلونة - ريال مايوركا 5-2 * غرانادا - ديبورتيفو ألافيس 3-0 * ليفانتي - فالنسيا 2-4     |    الدوري الإنكليزي (المرحلة 16):مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 1-2 * إيفرتون - تشيلسي 3-1 * توتنهام - بيرنلي 5-0 * واتفورد - كريستال بالاس 0-0 * بورنموث - ليفربول 0-3

اقالة حجيج قرار خاطئ.. فانتظروا الايام

November 29, 2014 at 17:13
   
عبدالناصر حرب - القرار الذي قيل بان ادارة نادي النبي شيت اتخذته وفيه اقالة المدير الفني لفريقها موسى حجيج ،جاء بمثابة الصدمة لمناصري الفريق البقاعي فضلاً عن عشاق اللعبة ،لانه لم يكن متوقعاً في ظل نجاح حجيج في مهمته حتى تاريخ رحيله .
اولاً ،المدرب الخلوق تسلم مهمة الفريق وبدأ اعداده حيث شهدت التشكيلة تغييرات بالجملة في مختلف المراكز ،وهو احرز 11 نقطة حتى المرحلة الثامنة ويعتبرعدداً جيداً نسبة لفريق صاعد حديثاً الى الاضواء ولاول مرة في تاريخه ،كما انه كان في المركز السادس ولا يفصله عن صاحب المركز الثالث إلا ثلاث نقاط (الانصار 14 نقطة) ،مع الاشارة الى انه تعرض لظلم تحكيمي فأدى الى فقدانه اكثر من خمس نقاط وهذا يعني انه كان بامكانه ان يكون في المركز الثالث ،ومن هذه المباريات حرمانه من ضربتي جزاء امام الراسينغ فخسر الفريق 1-0 ،وامام السلام زغرتا حين تعادل معه 1-1 وحرمه الحكم من "بنالتي" واضحة لمهاجمه علي ناصر الدين في اواخر اللقاء .
 مما يعني ان موقعه كان ممتازاً قياساً باندية عريقة لم تستطع ان تجمع اكثر من 5 نقاط حتى نفس تاريخ المرحلة (التضامن صور والاخاء الاهلي عاليه).
ثانياً ،إذا كانت الاقالة جاءت نتيجة الخسارة بخمسة اهداف امام العهد ،فهو ايضاً قرار غير مبرر لعدة اسباب اهمها، ان العهد قادم بقوة لاحراز اللقب وهو يضم نخبة مميزة من اللاعبين الاجانب والمحليين ،والخسارة في كرة القدم حتى ولو كانت بالخمسة متوقعة ،وكلنا نذكر كيف ان السلام زغرتا سقط في الموسم الماضي امام شباب الساحل 1-7 في المرداشية ،وكيف سقط التضامن صور امام الصفاء 0-5 ،فضلاً عن خسارة طرابلس امام الاخاء عاليه 0-5 .
من هنا لابد من طرح السؤال التالي :" إذا كان كل فريق يخسر بخماسية او سباعية يتوجه لاقالة مدربه ،فإن الموسم الواحد قد يحتاج الى اقالة عشرات المدربين؟".
ثالثاً ،ادارة النبي شيت استغنت عن السوري عساف خليفة قبل انطلاق هذا الموسم ،واستقدمت موسى حجيج ،واليوم وفي "عز" الموسم تستغني عن حجيج وتتعاقد مع خليفة ،فأي منطق هذا ؟ وإذا كان خليفة مدرباً جيداً ،فلماذا تم الاستغناء عنه ؟
رابعاً ، الكل يعرف بان ادارة النبي شيت تلعب لتثبيت وضع الفريق في الاضواء وليس للمنافسة على اللقب الذي يتطلب امكانيات كبيرة وصبر ،كما ان وضع الفريق في الترتيب لا بأس به ،فلماذا هذه الاقالة ؟
خامساً ،هل صحيح ان حجيج تعرض لمؤامرة شبيهة بالتي تعرض لها حين كان مديراً فنياً للنجمة قبل حوالي عام واحد ؟
اخيراً ،ومع احترامنا لادارة النادي البقاعي فإنها اخطأت بقرارها في الاستغناء عن حجيج ،ربما بسبب قلة الخبرة او بسبب الاستعجال ،أو بسبب وجود اشخاص لا يحبون مصلحة الفريق ،لان حجيج لم يفشل في مهمته ،على امل ان لا يدفع النبي شيت ثمن هذا القرار الخاطئ .