المؤتمر الطبي لسباق مصرف لبنان بيروت ماراتون 2014

October 25, 2014 at 11:55
   
عقدت جمعية بيروت ماراتون المؤتمر الطبي السنوي لسباق مصرف لبنان بيروت ماراثون لعام 2014 والذي يخصّص لتقديم المعلومات والإرشادات للعدائين والعداءات من أجل ضمان سلامتهم وجعل مشاركتهم مثالية في السباق.
المؤتمر الذي عقد في بيت الطبيب حضره حشد من الشخصيات المهتمّة وذات الإختصاص تقدمهم الأمين العام للجنة الأولمبية اللبنانية العميد المتقاعد حسان رستم ، رئيس الإتحاد اللبناني لألعاب القوى رولان سعادة ، أمين سر الإتحاد نعمة الله بجاني ،نقيب المعالجين الفيزيائيين خليفة خليفة، نقيب المعالجين في الإتحاد العربي جورج بويري ، رئيس جمعية الطب الفيزيائي خليل غصوب ،عضو مجلس أمناء الجمعية مكسيم شعيا ، منسق اللجنة الطبية لدى جمعية بيروت ماراتون الإخصائي في العلاج الفيزيائي السيد جهاد حدّاد إلى عدد من المعالجيين الفيزيائيين والعدائين في الأندية الرياضية وممثلي وسائل إعلامية.
إفتتاحاً بالنشيد الوطني اللبناني ثم كانت كلمة رئيسة جمعية بيروت ماراتون السيدة مي الخليل التي شكرت لنقابة الأطباء إستضافة هذا المؤتمر الذي يعقد سنوياً من أجل السلامة والوقاية للعدائين كما شكرت لإتحاد ألعاب القوى شراكته في مجال تنظيم سباقات الماراثون وتوجهّت بكلامها للحضور بأنها موجودة بصفة عداءة وكشفت كيف كانت تشعر دائماً بحاجة للركض من أجل تجديد نشاطها وتنمية قدراتها .
ولفتت إلى أن نمط الحياة هو ركض دائم وعندما نركض نشعر أننا قد أسقطنا كل الصعوبات والتحديات وباتت وراءنا وعندها يساورنا شعور رائع ويصبح في داخلنا سلام ورغبة في أن نعطي للآخرين بإيجابية بدل السلبية .
وأكدت أننا بحاجة كعدائين لإرشادات من الأطباء والمعالجين ونحن في جمعية بيروت ماراثون أطلقنا هذا العام البرنامج التدريبي 542 وقد أظهر المشاركون في هذا البرنامج قدرة في التفاعل وبدأوا يركضون لمسافات طويلة تحضيراً لإجتياز مسافة الماراثون .
بعدها إفتتح جهاد حدّاد محاضرات المؤتمر وبدأها د. نديم عفيش الذي تحدث عن إصابات العدائين خصوصاً في الكاحل والقدم والوتر وتمزّق العضل وحصول إلتهابات وكيفية تحاشيها و ضرورة التصوير الشعاعي قبيل أي معالجة .
وتحدث د.  ألفرد خوري  في موضوع إصابات العظم وعرض لبعض الحالات الشائعة وأبرز الجراحات وأهمية مدة الراحة تلافياً للمضاعفات .
أمّا الدكتورة منى عثمان فتحدثت عن ضرورة وأهمية الكشف المبكر للقلب تحاشياً لحالات الموت الفجائي خصوصاً تلك التي تحدث في سباقات الماراثون والتي تأتي من تضخم في عضلات القلب والشرايين والتي تصيب عادة لاعبي كرة السلة والقدم وعليه من الأهمية مراجعة طبيب العائلة وإجراء الفحص اللازم .
وعن أهمية عملية التنفس خلال الركض تحدّث الدكتور أنطوان جاكليز الذي أشار إلى ضرورة توفير الكمية اللازمة من الأوكسيجين للعداء أثناء السباق وذلك من خلال سلامة الجيوب الأنفية وعدم وجود غضروف يشكل عائقاً أمام التنفس الطبيعي موضحاً بأهمية دور الأنف الذي يعتبر بمثابة " الفلتر " خصوصاً عندما تكون نسبة التلوّث كبيرة .
وتحدّث د. زياد حرب في موضوع مصادر الطاقة التي تمد الجسم وهي السكر والدهون والبروتين وضرورة توازنها إلى جانب الحاجة للسوائل وخصوصاً مياه الشرب للتعويض عن كميات التعرّق التي تخرج من جسم العداء والتي تخرج معها الحرارة منبّها لمراقبة السكر في العضل ليكون بمستوياته الفضلى .
وعن النظام الغذائي المثالي تحدثت د . منى أبوشبل وأكدت على أن يلتزم العداء النظام المثالي خصوصاً قبل السباق بعدة أيام مشددة على ضرورة تخفيف السكريات وضرورة تقوية العضلات بالنشويات مثل ألأرز والخبز والباستا والتخفيف من البروتينيات .
وعن العوامل والشروط التي تقف وراء تحقيق الإنتصارات كشف د . نديم ناصيف عن أن لبنان يحتل المرتبة 84 عالمياً ووراء ذلك أسباب إقتصادية وتحديات مالية إذ أن محاكاة الطموحات والتمنيات لايمكن أن يكون إلاّ من خلال الميزانيات المالية الضخمة وأنه من دون ذلك لا يمكن تحقيق النتائج الفنية والإنجازات .
وتحدّث د . طوني شمعة عن أهمية الحذاء الرياضي بالمواصفات المطلوبة وإستعمال
"الضبان" الطبي بهدف التخفيف من الضغط على القدمين وبما يعوق حركتهما الطبيعية .
وعن آليات برامج التدريب والتمارين تحدثّت رئيسة الدائرة الرياضية في الجامعة الإنطونيّة السيدة زينا مينا حيث إعتبرت أن التمارين هي بهدف إكتساب الليونة وتقوية العضلات بما يساعد العداء على التحمّل وإجتياز المسافة بقدرات تساعده للوصول إلى خط النهاية .
وختم جهاد حداد بمحاضرة أعاد فيها التركيز على القدمين وضرورة حمايتهما أثناء التمارين وخلال السباق مشيراً إلى خصائص العظام والعضل والوتر محذراً من مخاطر تشققات الجلد في أسفل القدمين والتي تكون غالباً مدخلاً لحصول إلتهابات  كاشفاً عن دراسات تشير إلى أن العدائين الكينيين والسنغاليين يملكون وتراً أطول وهو ما يساعدهم في حركة العدو .
هذا وكان عرض فيلم عن فحص المنشطات  من قبل المنظمة الدولية لفحص المنشطات  WADA   وآخر وثائقي عن نشاطات جمعية بيروت ماراثون ، كما طرحت أسئلة من قبل الحضور قدّمت لها أجوبة من قبل الأطباء . ووزّعت على الحاضرين أساور قماشية تحمل شعار السباق 
(سلام.. محبة .. ركض).
This article is tagged in:
other news, MARATHON, beirut marathon, athletics