BREAKING NEWS |  
نتائج مباريات الـ NBA: لايكرز – نيويورك 101-99 بعد وقت إضافي* انديانا – فيلادلفيا 103-94 * ممفيس – دالاس 133-104 * ميلووكي – اورلاندو 114-102 * ساكرامنتو – اوكلاهوما 122-106 * غولدن ستايت – فينكس 122-116 * شيكاغو – بروكلين 107-115 * بوسطن – ميامي 121-129 * تورونتو – كليبرز 96-115 * ديترويت – مينيسوتا 100-119 * تشارلوت – دنفر 112-117     |    فوز نابولي على اودينيزي 5-1 في إفتتاح مباريات المرحلة 36 من الدوري الايطالي لكرة القدم     |    الدوري الاسباني (المرحلة 36): ليفانتي - برشلونة 3-3 * اوساسونا - قادش 3-2 * التشي - ديبورتيفو الافيس 0-2     |    مانشستر سيتي يتوج بطلًا للدوري الانكليزي الممتاز في كرة القدم بعد خسارة جاره مانشستر يونايتد امام ليستر سيتي     |    الدوري الانكليزي (المرحلة 36): مانشستر يونايتد - ليستر سيتي 1-2 * ساوثمبتون - كريستال بالاس 3-1     |    فوز ريال بيتيس على غرانادا 2-1 في ختام مباريات المرحلة 35 من الدوري الاسباني لكرة القدم     |    خسارة فولهام امام بيرنلي 0-2 في ختام مباريات المرحلة 35 من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم وتاكد هبوط فولهام إلى الدرجة الاولى

رالي لبنان الدولي : فغالي يحرز لقبه العاشر

August 14, 2013 at 15:47
   
يبدو أن السائق اللبناني روجيه فغالي لم يعد يرضى بإحصاء عدد إنتصاراته في رالي لبنان الدولي على أصابعه العشرة، فهو يريد أكثر من ذلك ويسعى دائماً للكمال وللأفضل في عمله المتواصل، إن كان كسائق خلف المقود أو كمحضر ومشرف على سيارات فريق "موتورتيون".
ومن ينظر الى الأرقام التي يتركها روجيه خلفه في المراحل الخاصة للسرعة، على غرار تسجيله لأسرع الأوقات، لا بد أن يقف محتاراً الى أين يمكن أن يصل وهو الذي يضع جميع الأرقام والإنجازات في جيبه الصغير، ليصبح من دون أدنى شك أحد أبرز السائقين الذين مروا في تاريخ بطولة لبنان للراليات، بينما تشير الأرقام الى أنه أفضلهم.
فمنذ العام 2006، وتحديداً منذ رالي الربيع الـ 22 (30 نيسان 2006) عرف روجيه إنسحابه الأخير في بطولة لبنان للراليات عندما إصطدمت سيارته من طراز "ميتسوبيشي لانسر إيفو6" بحافة الطريق (كان يجلس الى جانبه الملاح نبيل نجيم)، ما شرّع الباب أمام السائق ضومط بو ضومط وملاحه لؤي صقر (إيفو8) لإحراز الفوز، ومذاك وتحديداً منذ رالي الأرز الـ 15 (14 أيار 2006)، بسط روجيه هيمنته على 22 رالياً على التوالي توزعوا على الشكل التالي: 6 إنتصارات متتالية في رالي الربيع، و7 في رالي الأرز و7 في رالي لبنان الدولي، و2 في رالي الصيف... لتنتهي هذه السلسة في رالي الأرز 2013 عندما إنسحب روجيه من المنافسات بسبب مشكلة في خزان الوقود واجهت سيارته الجديدة "فورد فييستا آر5".
ونذكر أن روجيه كان غاب عن رالي الربيع الـ 29 الذي أقيم هذا العام  بسبب إرتباط فريقه "موتورتيون" بالسائق الأردني علاء رشيد الذي يُشارك في بطولة العالم للـ "دبليو،آر،سي2".
وعن مشاركته في رالي لبنان الدولي، الذي يُشكل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات 2013، ويُقام بين 5 و8 أيلول القادم، قال بعدما قرر أن يترك الغموض يلف هوية السيارة التي سيجلس خلف مقودها: "قررت المشاركة على متن سيارة "فورد فييستا"، وهذا كل ما يمكنني قوله بشأن السيارة حتى الآن. في رالي الأرز واجهنا مشكلة على متن الـ "فورد فييستا آر5" في خزان الوقود وهي سيارة جديدة وما زالت في طور التطوير".
وأكد روجيه أن التحديات التي تنتظره كثيرة فهو كان غاب عن رالي الربيع بسبب مشاركة السائق علاء رشيد في بطولة العالم، ومن ثم فاز برالي الصيف وإنسحب من رالي الأرز، وحالياً يتحضر للمشاركة في سباق تسلق مرتفع تل الرمان في الأردن، على أمل أن يحطم الرقم القياسي الذي كان سجله عام 2007 خلف مقود سيارة "ميتسوبيشي إيفو6 موتورتيون بروتو" وقدره 1,48,76 دقيقة، خصوصاً أن القوانين تبدلت حيث تم السماح بإعتماد لجام للهواء قطره 42 ملم، ولكن بات يتوجب أن لا يقل وزن السيارة عن 1100 كلغ..
لم ينسَ روجيه أن يتحدث عن الأرقام القياسية التي يسجلها عندما ذكرنا له أهمية ما يقوم به وعن فوزه برالي لبنان 10 مرات، منها 9 على التوالي (بين عامي 2003 و2012، علماً أن الرالي لم يُنظم في 2005 بسبب إستشهاد الرئيس رفيق الحريري)، فقال: "نأخذ كل رالي بمفرده والأرقام جميلة ورائعة، ولكن نحاول دائماً التركيز على الراليات القادمة، فماذا ستفيدنا الأرقام إذا إنسحبنا؟ علينا التركيز وعدم النوم على الأمجاد".
ولمحبي الأرقام نذكر أن روجيه فاز برالي لبنان مرتين مع الملاح زياد شهاب (عاما 2000 و2003)، و5 مرات مع الملاح نبيل نجيم (أعوام 2004 و2006 و2007، ومن ثم عامي 2009 و2010)، ومرة مع الملاح الإيطالي جيوفاني بيرناكيني (2008)، ومرتين مع جوزيف مطر (عاما 2011 و2012).
وأشاد روجيه بجهود اللجنة المنظمة لرالي لبنان الدولي وفكرة إقامة مرحلة إستعراضية، وقال: "فكرة المرحلة الإستعراضية رائعة حيث سيرافقها نقل تلفزيوني مباشر مع ما له من نقاط إيجابية ودعائية، وسيحضرها العديد من الجماهير، وهي تمنح الرالي نكهة خاصة وتستقطب أناس كثر".
ومهما كان المنافس الذي يتحداه يعتبر روجيه أن عليه القيام بعمله ولا تهمه هوية المنافسين، لذا، وبسبب غيابه عن رالي الربيع قرر أن يشارك في رالي "روويرغ"، والذي شكل الجولة الخامسة من بطولة فرنسا للراليات (11 ـ 14 تموز)، حيث تمكن من التقدم في الترتيب على متن سيارة "بيجو 208 آر2" تندفع بإطارين، إلاّ أنه إضطر للإنسحاب بسبب خطأ في قراءة ملاحظة الطريق...
والى جانب تركيزه على القيادة داخل المراحل الخاصة للسرعة يُشرف روجيه ويدير ويوجه فريق "موتورتيون"، الذي يُعتبر أحد أبرز الفرق التي تُشرف على تحضير السيارات في منطقة الشرق الأوسط، وقد نجح في أن يكون أول فريق عربي بالكامل ينافس في بطولة العالم للراليات الـ "دبليو،أر،سي2".. لذا يقول: "بدأنا كفريق "موتورتيون" التحضير لرالي لبنان الدولي فور إنتهاء رالي الأرز، والجميع يعلم أن الى جانب إهتمامي بنفسي والتركيز على القيادة، فأنا مدير الفريق وأشرف على تعليم القيادة وأعمل كمهندس وأحضّر السيارات وهذه الأمور تأخذ الكثير من وقتي... لدينا 7 سيارات في رالي لبنان، ومن أجل سباق لتسلق الهضبة نتحضر قبل أسبوعين، فما بالك بالنسبة لهذا الحدث الكبير".
ولا شك أن تألق روجيه داخل المراحل الخاصة للسرعة إنعكس على فريقه "موتورتيون" الذي سيشرف في رالي لبنان على كل من السائقة التركية بورجو سيتينكايا، الأردني علاء رشيد (السيارة الرقم صفر)، نيقولا أميوني، شفيق بولس، تامر غندور، جو كفوري وداني أبو شقرا، علماً أن السائق القطري عبدالعزيز الكواري، والذي إنضم الى الفريق مطلع هذا العام، سيغيب عن المنافسات لإرتباطه بمنافسات رالي أوستراليا الدولي ضمن بطولة الـ "دبليو،آر،سي2" التي يتصدّر ترتيبها.
This article is tagged in:
rally, race, lebanon, cars