BREAKING NEWS |  
نادي لازيو الايطالي يعلن تعيين المدرب الإيطالي ماركو باروني مدربا للفريق خلفا للكرواتي إيغور تودور الذي كان عيّنه النادي قبل ثلاثة أشهر!     |    نادي مانشستر يونايتد الانكليزي يقرر إبقاء المدرب الهولندي إيريك تين هاغ على رأس الجهاز الفني للفريق في الموسم المقبل     |    نتائج مباريات دولية ودية في كرة القدم: اذربيجان - كازاخستان 3-2 * قبرص - سان مارينو 4-1 * اسرائيل - بيلاروسيا 4-0 * تشيلي - الباراغواي 3-0     |    نتائج مباريات دولية ودية للمنتخبات استعدادًا لنهائيات أمم اوروبا في كرة القدم: البرتغال - ايرلندا 3-0 * اليونان - مالطا 2-0 * اوكرانيا - مولدوفيا 4-0 * ايرلندا الشمالية - اندورا 2-0

zakzaket 18-11-2023

November 18, 2023 at 10:50
   
* يقال ان خلافات "عميقة" تحصل في إدارة أحد النوادي يوميًا رغم حداثة عهدها، وان أحد الإداريين من الذين يقولون انهم "ركبوا" اللجنة الإدارية الحالية يعتبر ان الوضع لا يطمئن وان مسيرة اللجنة لن تستمر لأكثر من شهرين أو ثلاثة على الاكثر "لان قرار النادي ليس في يد اللجنة ولا في يد الداعم بل في يد من يدير الداعم وله في اللجنة اكثر مما للداعم من اعضاء!!!
* يقال ان احد الداعمين في نادٍ كبير لم يدفع "قرشًا واحدًا من جيبه" رغم ان حملته للوصول إلى النادي كانت عبر "جماعته" ان المطلوب رئيس يدفع من جيبه، وان الداعم قبض ما كانت اللجنة السابقة في النادي قد وقعته من عقود إعلانية وسددها على جزء من النادي، وهو يتصل يوميًا بكل الذين وعدوه بمساعدته ماديًا، لكن معظمهم "ليسوا على السمع".
* رغم ان لاعبي واعضاء الجهاز الفني لفريق كرة السلة يقبضون مستحقاتهم في الوقت المحدد، لم يقبض لاعبو فريق الحكمة لكرة القدم رواتبهم عن شهر تشرين الاول الماضي، رغم ان اللجنة الإدارية الجديدة المدعومة من النائب جهاد بقرادوني وصلت إلى إدارة النادي على أساس الإنقاذ وتسديد المستحقات ومجيء "حيتان المال" إلى النادي... وهناك من يقول من جماهير الحكمة ان التأخير في دفع الرواتب هدفه "زعزعة" الفريق ودفعه للهبوط إلى الدرجة الثانية وهو الامر الذي يريده الداعم الذي قال علنًا انه "لا يحب كرة القدم" فهل يتم "تنزيل" الفريق إلى الدرجة الثانية عبر التضييق على لاعبيه ثم وضع اللوم على الجهاز الفني واللاعبين ضمن مخطط مدروس؟
* كسرت الرامية الدولية راي باسيل رتابة المشهد الرياضي اللبناني من خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته وكشفت فيه عن "سرقة" في وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية اللبنانية، وهي وضعت ضغطًا إضافيًا على وزير الشباب والرياضة الذي يتخبط في قرارات على خلفية سياسية يتخذها بطلب من مرجعية سياسية او محيطين بها وربما من دون علمها!
* يتخوف عدد من العاملين في الوسط الرياضي من تأزم الوضع الامني في البلاد، ما سينعكس سلبًا على البطولات والمشاركات الخارجية المقررة، وان عدد من اللاعبين الاجانب يتواصلون يوميًا من سفاراتهم لمعرفة الخطوات التي يجب عليهم اتخاذها في حال حصول حرب!
* سئل رئيس نادٍ سابق عن مستقبل النادي في ظل ما حصل في الاسابيع الاخيرة، فقال ان من استلم المسؤولية قادر على القيام بها إلا إذا..!
ولما سئل عن معنى "إلا إذا" رفض الإجابة وقال ان الايام القليلة المقبلة ستظهر الامور وستوضح ما حصل ومن كان في الواجهة، ومن كان خلف كل ما حصل!!!
* كشف إداري رياضي كبير ان رئيس اتحاد لعبة فردية سبق ان كان مسؤولًا أهليًا، كان وراء محاولة فاشلة لمشاركة وفدين من لبنان في استحقاق رياضي اقليمي، وان إداريًا شابًا بمساندة من رؤساء اتحادات رياضية اعضاء في اتحادات آسيوية ودولية احبطوا المحاولة إضافة إلى تبيان حقيقة رئيس الاتحاد المعني وكيفية تعامله مع الرياضة اللبنانية منذ عقود.
This article is tagged in:
ZAKZAKET, other news