BREAKING NEWS |  
نادي لازيو الايطالي يعلن تعيين المدرب الإيطالي ماركو باروني مدربا للفريق خلفا للكرواتي إيغور تودور الذي كان عيّنه النادي قبل ثلاثة أشهر!     |    نادي مانشستر يونايتد الانكليزي يقرر إبقاء المدرب الهولندي إيريك تين هاغ على رأس الجهاز الفني للفريق في الموسم المقبل     |    نتائج مباريات دولية ودية في كرة القدم: اذربيجان - كازاخستان 3-2 * قبرص - سان مارينو 4-1 * اسرائيل - بيلاروسيا 4-0 * تشيلي - الباراغواي 3-0     |    نتائج مباريات دولية ودية للمنتخبات استعدادًا لنهائيات أمم اوروبا في كرة القدم: البرتغال - ايرلندا 3-0 * اليونان - مالطا 2-0 * اوكرانيا - مولدوفيا 4-0 * ايرلندا الشمالية - اندورا 2-0

"قال الراوي يا سادة يا كرام"

June 1, 2023 at 9:38
   
على طريقة "قال الراوي يا سادة يا كرام" وعبر "حكايا العرب"، طالعنا احد الرواة متسائلًا بإسم "جماهير كرة السلة" عن الوفاء في نادي الحكمة وهي صفة قد لا يعرف عنها من سأل "من الجماهير" أو من كتب شيئًا.
لو يتكرم علينا "الراوي" ويفيدنا من هم جماهير كرة السلة الذين يتساءلون، لكنا اجبنا بأن الحكماويين "هم أهل الوفاء لو تعليمنا"، هم من أعادوا اسم الرئيس التاريخي انطوان شويري إلى ساحة كرة السلة بعدما اراد بعض "الاوفياء" من اصدقائه نسيانه ودفن النادي إلى جانبه، وأن من يُتهمون بقلة الوفاء هم من اطلقوا "يوم الرئيس" في 10 أذار من كل عام تخليدًا لذكراه وهذا بات فقرة في نظام النادي الداخلي، كما أنهم هم من اجتمعوا عند انتخابهم في منزل انطوان شويري حيث صلوا وتعاهدوا وتوزعوا المناصب، وهم من أطلقوا أسم انطوان شويري على قاعة نادي غزير تخليدًا لذكراه... فهل هذا قلة وفاء؟
لمن يسأل عن الوفاء، لربما يفيد التذكير، انهم هم ايضًا ومن باب الوفاء للاوفياء أطلقوا اسم الراحل انطوان شارتييه على منصة الشرف في قاعة انطوان شويري حيث يجلس "الشرفاء" امثال شارتييه ومن يعطون النادي بدون منّة أو مقابل مهما كان هذا المقابل؟
هل من باب قلة الوفاء ان ترفع صورة لاعب فريق كرة السلة في النادي الراحل محمد آشا في قاعة انطوان شويري تخليدًا لذكراه، وهل قلة الوفاء تكون في ان يتشارك من قصدهم "الراوي" في روايته مع قدامى الحكمة من لاعبين سابقين (سمعان حطاب وطوني ابي راشد وايلي مشنتف وبدر مكي وداني برهوم وبولس بشارة وايمن نجار) وإداريين سابقين (جورج شاهين) وغيرهم كثر كل الاحتفالات الخاصة بالناديظ
هل قلة الوفاء تكون في العلاقة الطيبة مع الاغلبية الساحقة من الرؤساء السابقين للنادي ورؤساء مجلس الامناء الذين يحضرون كل المباريات ويشاركون في كل المناسبات والاحتفالات الخاصة بالنادي؟
هل قلة الوفاء تكون في الالتزام بالوفاء لشهداء النادي الذين سقطوا في جريمة انفجار مرفأ بيروت والاحتفال بالقداس لراحة انفسهم سنويًا؟
هل قلة الوفاء تكون عبر فتح باب الانتساب إلى الجمعية العمومية للنادي وفاء للجمهور الكبير الذي يتابع اخباره ويشجع فرقه وهم لبوا النداء وصاروا ضمن عائلة النادي؟
هل قلة الوفاء تكون بإصرار النادي على إبقاء حسابه المصرفي لدى بنك "سوسييتيه جنرال" جاريًا وفاء لمن ساهم في دعم النادي قبل مجيء من قصدهم الراوي (انطون صحناوي) لابقاء العلاقة جيدة معه.
هل قلة الوفاء في تقليد رئيس مجلس الامناء السابق دولة الرئيس غسان حاصباني "وسام الحكمة" خلال احتفال خاص وفاء لما قدمه للنادي؟
هل قلة الوفاء تكون بوضع شعار الجمعيات العاملة على دعم الأطفال والشباب في مجتمعنا على قمصان فرقنا بدون مقابل ودعمًا معنويًا لها؟
هل قلة الوفاء في إعادة العمل بمدارس كرة القدم (استعادة اميل وبول رستم والمحافظة  على وليد شحاده وسهاد زهران)، وتسليم ابن النادي جو غطاس مسؤوليات فريق كرة السلة؟
هل قلة الوفاء، في تسديد ديون تركت على النادي مستحقة للاعبين ومدربين سابقين دُفعت لهم عبر اتفاقات رغم ان بعضهم لم يكن يستحق ما طلب وما قبض؟
هل قلة الوفاء تكون في إشراك عدد كبير من اعضاء اللجان الإدارية السابقين في لجان النادي العاملة حاليًا تقديرًا لهم واستعانة بخبراتهم؟
أخيرًا، هل الوفاء يكون في العطاء بيد والطعن باليد الأخرى، او يكون افعالًا ستظل شاهدة على الوفاء لمؤسسة ومرجعية لا يتوانى اوفياء الحكمة عن استشارتها وإشراكها بكل التفاصيل بما يخص النادي وجماهيره.
إذا كان للشهرة ثمن، فلن يكون على حساب، بل من حساب نادي الحكمة الذي يعرف متى وكيف يروي قصص الوفاء والشهامة.

ايلي نصار

This article is tagged in:
other news