BREAKING NEWS |  
خسارة منتخب لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" امام ايران 0-9 في نهائيات بطولة امم آسيا في الكويت     |    الدوري الاسباني (المرحلة 7): ريال مدريد - اوساسونا 1-1 * اسبانيول - فالنسيا 2-2 * سلتا فيغو - ريال بيتيس 1-0 * جيرونا - ريال سوسييداد 3-5     |    الدوري الايطالي (المرحلة 8): لازيو - سبيزيا 4-0 * جوفنتوس - بولونيا 3-0 * ساسوولو - ساليرنيتانا 5-0 * اتالانتا - فيورنتينا 1-0 * ليتشي - كريمونيزي 1-1 * سمبدرويا - مونزا 0-3     |    الدوري الالماني (المرحلة 8): هرتا برلين - هوفنهايم 1-1 * شالكه - اوغسبورغ 2-3     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 9): لنس - ليون 1-0 * لوريان - ليل 2-1 * موناكو - نانت 4-1 * تولوز - مونبولييه 4-2 * اجاكسيو - كليرمون فوت 1-3 * تروا - ريمس 2-2 * اوكسير - بريست 1-1     |    الدوري الانكليزي (المرحلة 9): مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 6-3 * ليدز يونايتد - استون فيلا 0-0     |    الولايات المتحدة تحرز لقب كأس العالم للسيدات في كرة السلة بفوزها في النهائي على الصين 83-61 واستراليا ثالثة بفوزها على كندا 95-65     |    فوز باريس سان جيرمان على نيس 2-1 وخسارة ستراسبورغ امام رين 1-3 في المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم     |    الدوري الايطالي (المرحلة 8): انتر ميلان - روما 1-2 * ايمبولي - ميلان 1-3 * نابولي - تورينو 3-1     |    الدوري الالماني (المرحلة 8): كولون - بروسيا دورتموند 3-2 * فيردربريمن - بروسيا موينشنغلادباخ 5-1 * فولفسبورغ - شتوتغارت 3-2 * اينتراخت فرانكفورت - يونيون برلين 2-0 * فرايبورغ - ماينتس 2-1 * لايبزيغ - بوخوم 4-0

سبيد بول شكا بلا "أديبه"

August 16, 2022 at 7:56
   
اعلن كابتن فريق سبيد بول – شكا بطل لبنان في الكرة الطائرة اديب كفوري اعتزاله اللعب مع فريقه في منشور عبر صفحته الخاصة على موقع "فايسبوك" بعنوان "رحلة مرت بلمحة بصر" فند فيها الكابتن الخلوق مراحل مسيرته في اللعبة بعدما بلغ الـ 40 من عمره توّجها بإحراز لقب بطولة لبنان في اللعبة اربع مرات على التوالي وهو الذي يرتدي القميص الرقم 4 في الملعب.
اديب كفوري ستفتقده ملاعب الكرة الطائرة أديبًا وقائدًا في الملعب لعبًا وأخلاقًا رياضية قل مثيلها، وستظل جماهير الكرة الطائرة وجمهور سبيد بول شكا تتذكر لمحاته و"بلوكاته" وبطولاته الاربع لاجيال.
سيكون سبيد بول وشكا في المواسم المقبلة بلا "اديبهما"، فنتمنى له التوفيق خارج الملاعب حيث ستكون مسيرته بلا شك شبيهة أو افضل مما قدمه في الملاعب وعلى الشواطئ.
اديب كفوري شكرًا لما قدمته لسنوات في الملاعب من فن واخلاق وروح رياضية، فصرت مثالًا لكثر من الناشئين في شكا والشمال ولبنان.
وهذا ما كتبه كفوري على "فايسبوك":
رحلة مرت بلمحة بصر
عشرات السنين مرّت وانا في فلك الكرة الطائرة مع سبيدبول. من حي البحر في شكّا كانت الانطلاقة ممزوجة بالكثير من المزاح والقليل من الجدية. في بادئ الامر كانت المعاملة العائلية السائدة (ولا تزال) في الفريق، الرابط الاهم. رياضياً لم تتبدل الامور كثيراً عبر السنين حتى ذهبت إلى فرنسا، فشاركت في الدوري الفرنسي اربع سنوات على التوالي متنقلاً بين مستويات مختلفة صعوداً حتى لامست في إحداها الاحتراف.
ثم عدت إلى لبنان وسبيد بول العزيز والصعود الى الدرجة الاولى، يليها المركز الأول خلال اربع بطولات متتالية
يا لها من رحلة
من اجمل محطاتها ما منحني النادي البطل من حب وتقدير، ناهيك عن حمل الكاس الذهبي اربع مرات متتالية.
فماذا اقول لسبيدبول؟ شكراً؟ قد تبدو قليلة لكنها في الواقع وازنة لانها تختصر تاريخًا من المحبة والانجازات!
اما بالنسبة الي، يبدو ان الرقم 4 مميز من عدة جهات: رقمي في الملعب "4"،  اكملت العقد 4 من العمر هذه السنة، ورفعت الكاس الرقم 4 على التوالي في بطولة لبنان! كانت سنة مقبولة رياضياً ولكن صعبة خصوصًا لايجاد الوقت الكافي لتلبية التعهد بالالتزام مع الفريق.
طريق نادي سبيد بول في المنافسة يبدو طويلاً، وهذا طبيعي لان لا يجب التراجع اذا امكن احراز لقب خامس، او عاشر، او اكثر… ولكن هنا نفترق، مستأذناً من عرّابي في النادي الرئيس خليل كفوري، لكني ساكون خارج صفوف الاسود في المعركة الذهبية الخامسة.
This article is tagged in:
volleyball, team, speed ball, player