BREAKING NEWS |  
خسارة منتخب لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" امام ايران 0-9 في نهائيات بطولة امم آسيا في الكويت     |    الدوري الاسباني (المرحلة 7): ريال مدريد - اوساسونا 1-1 * اسبانيول - فالنسيا 2-2 * سلتا فيغو - ريال بيتيس 1-0 * جيرونا - ريال سوسييداد 3-5     |    الدوري الايطالي (المرحلة 8): لازيو - سبيزيا 4-0 * جوفنتوس - بولونيا 3-0 * ساسوولو - ساليرنيتانا 5-0 * اتالانتا - فيورنتينا 1-0 * ليتشي - كريمونيزي 1-1 * سمبدرويا - مونزا 0-3     |    الدوري الالماني (المرحلة 8): هرتا برلين - هوفنهايم 1-1 * شالكه - اوغسبورغ 2-3     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 9): لنس - ليون 1-0 * لوريان - ليل 2-1 * موناكو - نانت 4-1 * تولوز - مونبولييه 4-2 * اجاكسيو - كليرمون فوت 1-3 * تروا - ريمس 2-2 * اوكسير - بريست 1-1     |    الدوري الانكليزي (المرحلة 9): مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 6-3 * ليدز يونايتد - استون فيلا 0-0     |    الولايات المتحدة تحرز لقب كأس العالم للسيدات في كرة السلة بفوزها في النهائي على الصين 83-61 واستراليا ثالثة بفوزها على كندا 95-65     |    فوز باريس سان جيرمان على نيس 2-1 وخسارة ستراسبورغ امام رين 1-3 في المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم     |    الدوري الايطالي (المرحلة 8): انتر ميلان - روما 1-2 * ايمبولي - ميلان 1-3 * نابولي - تورينو 3-1     |    الدوري الالماني (المرحلة 8): كولون - بروسيا دورتموند 3-2 * فيردربريمن - بروسيا موينشنغلادباخ 5-1 * فولفسبورغ - شتوتغارت 3-2 * اينتراخت فرانكفورت - يونيون برلين 2-0 * فرايبورغ - ماينتس 2-1 * لايبزيغ - بوخوم 4-0

جراميز في الصحافة الرياضية

August 6, 2022 at 7:28
   
الكُتَّاب والمُفكّرين وصنّاع الرأي والخُبراء والمتخصّصين، وقيادات أهم المؤسسات الإعلامية الرياضية في لبنان هاجروا الإنتاج الرياضي الفني إلى غير رجعة. لماذا؟
هل من محاولة للإجابة عن هذا السؤال؟ أين التطوّر المنشود في ضوء ما يمرّ به العالم الرياضي من متغيرات متعدّدة الأوجه وأبعاد التأثير؟
أين المسؤولية الكبيرة ألذي يحملها الإعلامي الرياضي؟ ألستم المسؤولين عن صياغة الأحداث الرياضية ومحتواها، والتطرّق إلى حشد الأفكار والرؤى والطروحات ألتي يُمكن من خلالِها التوصّل إلى تحليل دقيق للمشهد الإعلامي الرياضي، بما يعتريه من تحدّيات وتحديد أسلوب التصدي والمقاربة له ومعالجته بالأساليب العلْمية، كذلك ما يقتنصه من فرص، وكيفية الإستفادة منه وتوسيع نطاق الحدَث، ليكون هذا الصحافي أو ذاك دائماً قوة دفع إيجابية في إتجاه التحديث والتطوير وبما يعود بالنفع في نهاية المطاف على المُتلقّي في مختلف ربوع العالم.
ألا تلاحظون أن الإستهلاك الإعلامي بدأ يهزل بصورة لافتة، والخبر يُنقل منسوخاً وموزعاً على كافة المواقع والصحف أشبه بشجرة التين العريانة، لا تعليق فيه ولا رأي ولا تحليل؟.
الكلّ يعلم أن الخبر والنتائج تصل إلى الجمهور الرياضي قبل أن يُذاع ويُنشر في الصحف، هل هذا هو دوركم في الإعلام ؟ هل أنتم راضون عن نتاج أعمالكم كما هي اليوم أيها الأصدقاء؟.
في الماضي القريب كنتم أسياداً في إلقاء الضوء على الأمور، ولم نشكّ يوماً في قدرتكم ومقدرتكم وأفكاركم العلمية المتطوّرة، كنّا نتابع كتاباتكم بشغف ونفتخر بقيادتكم لها في عالمنا العربي، واليوم أصبحتم كالجراميز في فوج كشفي لماذا هذا النعاس؟.
كلنا نقدّر المؤهلات والمواهب والكفاءات والإختصاصات المتعدّدة ألتي تحملون، نقولها ونؤكد أنه لم يبقى سوى ثلاثة مواقع تحافظ على مستوى لآئق في أسلوب نشر الأحداث والنشاطات الرياضية والإعلان عنها بشفافية، نُتابعها مع الجمهور الرياضي الواسع بإنتظام، ونحترم قلم الناشر والمنشور فيها.
نتمنى صدقاً، أن تعودوا كما نعرفكم، ننتظر أقلامكم المعهودة في أسرع وقت.
نحن في الإنتظار.

عبدو جدعون

This article is tagged in:
other news