BREAKING NEWS |  
نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم انكليزي مئة في المئة للمرة الثالثة بعد 2007-2008 بين مانشستر يونايتد وتشيلسي (احرز يونايتد اللقب بضربات الترجيح) و2018-2019 بين ليفربول وتوتنهام هوتسبر (احرز ليفربول اللقب 2-0)     |    تشيلي الإنكليزي إلى نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على ريال مدريد الاسباني 2-0 في إياب نصف النهائي (1-1 ذهابًا)     |    مانشستر سيتي الانكليزي إلى نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي 2-0 في إياب نصف النهائي وهو كان فاز 2-1 ذهابًا في باريس     |    نادي روما الايطالي لكرة القدم يعلن رسميًا تعيين البرتغالي جوزيه مورينيو مدربًا لفريقه ابتداء من الموسم المقبل

ZAKZAKET 15-4-2021

April 15, 2021 at 9:24
   
* ضاع الوسط الرياضي اللبناني في تسمية أحد الإداريين الرياضيين الذين برز اسمهم إلى الواجهة فجأة ومن دون مقدمات، بين لقب "السيد" أو "الدكتور" (في نشرات إعلامية رسمية)، خصوصًا ان اللقب المستجد برز بعد ساعات من انتخابات غير قانونية، ما يطرح علامة استفهام حول الحقيقة، واللقب الذي سيطلق على الإداري في حال الغيت نتائج الانتخابات المذكورة!
* يبدو ان تداعيات انتخابات اللجنة الاولمبية الاخيرة (غير القانونية) انعكست على احد الإداريين الرياضيين (يعمل في وزارة رسمية) بمنعه من الدخول إلى مقر رسمي، بسبب خلافات حزبية متفاقمة وربما يؤدي قريبًا (حسب مصادر حزبية) إلى عزله من مناصبه الحزبية والوظيفية!
* كان للكلام الذي نقله نائب رئيس في مؤسسة رياضية إلى إداري رياضي كبير في خلال زيارة معايدة، وقعه السلبي على نائب الرئيس الذي تلقى لومًا شديدًا على الزيارة التي قام بها، ما دفعه إلى التهديد بفضح أمور كثيرة، وهو الامر الذي جعل اللائم (من حيث تدار المؤسسة) يتراجع عن "تكبير الموضوع".
* انتهى احد المحامين البارزين من تحضير ملفين يتعلقان بالفساد الرياضي والهدر المالي بالمليارات ولسنوات طويلة، في مؤسستين رياضيتين تابعتين للدولة، بحيث سيتقدم بإخبارين امام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان حيث تقع مقرات تلك المؤسسات، ما يعني الا تهاون في الملفين ولن يتم وضعهما في الجارور!
* يقول محامي لبناني كبير متخصص بالقضايا الرياضية، ان الشكوى امام محكمة التحكيم الرياضية الدولية حول عدم قانونية انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية، سيقبل و"بقوة" خصوصًا ان من نسق وطلب إشراف ممثل وزارة الشباب والرياضة الاستاذ محمد عويدات على الفرز وإعلان النتائج في انتخابات 25 شباط 2021 كان يعرف ان تلك مخالفة للشرعة الاولمبية ولتعميم صادر عن اللجنة الاولمبية الدولية، وانه ربما قام بذلك لخوفه من الخسارة وليطعن هو بالنتيجة فـ "أنقلب السحر على الساحر".
* تستغرب مصادر رياضية في اتحادات رياضية يفوق عددها العشرة اتحادات استمرار تجاهل اللجنة الاولمبية اللبنانية لقرار مجلس التحكيم الوطني حول عدم قانونية ترشح احد الفائزين في الانتخابات الفرعية، وهو ما سيفتح الباب واسعًا امام طعون جديدة محليًا وخارجيًا، ويؤكد عدم وقوف اللجنة الاولمبية اللبنانية على أرض صلبة، بل على رمال متحركة قد "تبلع" من يقوم بمخالفة القوانين الدولية!
* يسجل احد الزملاء ويوثق النشاطات التي تقوم بها الاتحادات التي كانت مرشحة لانتخابات اللجنة الاولمبية والتي خسرت الانتخابات (غير القانونية) ليقارنها بنشاطات الاتحادات التي فازت بتلك الانتخابات... وحتى الان يتبيًن ان اي اتحاد ممثل في اللجنة لم يقم بأي نشاط باستثناء اتحاد كرة القدم الذي تلقى مساعدة بقيمة مليون دولار من الاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، بينما اطلقت أو انهت اتحادات كرة السلة والبادمنتون والتزلج على الثلج والعاب القوى والتايكواندو وكرة الطاولة والتنس والمبارزة بطولاتها وبعثاتها إلى العالم، بينما الاتحادات الممثلة "تغط في سبات عميق" يبدو انه سيستمر طويلًا!