BREAKING NEWS |  
الاسباني رفايل نادال المصنف اول إلى ربع النهائي لدورة مدريد للتنس بفوزه على الاسترالي الكسي بوبرين 6-3 و6-3     |    نتائج مباريات الـ NBA: كليبرز - لايكرز 118-94 * غولدن ستايت - اوكلاهوما 118-97 * ديترويت - ممفيس 111-97 * انديانا - اتلانتا 133-126 * دالاس - بروكلين 113-109 * تشارلوت - شيكاغو 99-120 * تورونتو - واشنطن 129-131 بعد وقت إضافي     |    فوز هرتا برلين على فرايبورغ 3-0 في مباراة مؤجلة من المرحلة 30 من الدوري الالماني لكرة القدم     |    نتائج إياب نصف النهائي لمسابقة "يوروبا ليغ": روما - مانشستر يونايتد 3-2 (2-6 ذهابًا) * ارسنال - فياريال 0-0 (1-2 ذهابًا)

zakzaket 20-2-2021

February 20, 2021 at 21:58
   
* سئل مسؤول رسمي كبير عن صحة ما نشر نقلًا عنه في إحدى الصحف اليومية عن انتخابات اللجنة الاولمبية والمرشحين لها، فنفى نفيًا قاطعًا ان يكون اتصل به أحد أو سأله أحد رأيه في شخصية رياضية وطنية كبيرة، وانه يكن كل الاحترام والتقدير والصداقة لتلك الشخصية التي اعطت الرياضة اللبنانية الكثير الكثير، مؤكدًا انه لم يعد يصدق ما يروج له بعض المنغمسين في التسويق المدفوع الثمن حتى ولو اجروا معه مقابلة مسجلة!
* بعد فشله الذريع في إقناع إداريين ورؤساء اتحادات في الإنقلاب على تحالف قائم في انتخابات اللجنة الاولمبية اللبنانية، غادر احد الإداريين (خسر كل المعارك الانتخابية التي خاضها في الاشهر الاخيرة) البلد على عجل وكأنه يهرب من الخسارة التي تيّقن منها علما انه وعد بعض "مشغليه" بالعودة سريعًا، إلا انهم يؤكدون انه لن يعود قريبًا.
* قال إداري رياضي كبير عاصر الرياضة اللبنانية في حلوها ومرها انه متفاجئ من اختيار إحدى الجهات لممثليها في اللجنة الاولمبية، وتفضيلها بعض "محبي الكراسي" والمتمسكين بمناصب فشلوا فيها على مدى سنوات، على حساب إداريين شباب درسوا الرياضة ونالوا تقديرًا محليًا وعربيًا وآسيويًا ويشرفون مناصبهم!
* كذّب رئيس اتحاد شاب وناجح في مسيرته الرياضية، (قدم استقالته احتجاجًا) الإدعاءات التي روّج لها البعض عن ضغوطات مورست على مرجعيته الامنية لسحبه من معركة اللجنة الاولمبية، متحفظًا عن ذكر ما حصل معه، علمًا ان كثر يعرفون ان من اتهم بالضغط لسحبه زورًا كان يمني النفس بان يتعامل معه في منصب اولمبي حساس وهو كان يضغط لبقائه في السباق الاولمبي.
* ضحك متابع لاوضاع الرياضة اللبنانية من حديث ادلى به رئيس اتحاد لا يتعدى عدد لاعبيه الـ 30 لاعبًا، عن صداقاته العربية والدولية وتحديدًا برئيس اللجنة الاولمبية الدولية، وسأل لماذا لم يسخر هذه العلاقات لزيادة قدرات اتحاده وعدد لاعبيه ومشاركاته الخارجية التي لا تتعدى المشاركة الواحدة سنويًا إذا حصلت، بدل ان ينتظر لينتخب في اللجنة الاولمبية ليستفيد من علاقاته، إلا إذا كان اصحاب القرار الدولي اشترطوا دخوله اللجنة الاولمبية لمساعدته!!!
* يحكى ان رئيس اتحاد لعبة فردية مرشح لمنصب حساس لم يعرف الدخول إلى المنصة الالكترونية التي تخول اتحاده الحصول على إذن خاص لبطلة في لعبته كانت تريد التدرب استعدادًا للمشاركة في استحقاق كبير، لذلك استمرت في التدرب في موقف السيارات في البناية التي تقطنها... والسؤال هو إذا كان رئيس الاتحاد فشل في نيل إذن لبطلته التي تستعد لتمثيل لبنان، فكيف سيدير مؤسسة رياضية بحجم الوطن؟!
* يقال ان رئيس اتحاد رياضي كبير بدأ يعيد حساباته بعدما فشل الفريق الذي يدعمه، كما فشل هو شخصيًا في إقناع رئيس اتحاد اخر للترشح وكسر "الحلف القوي"، وذلك بعدما تأكد له ولمعاونيه ان الفريق المنافس له قادر على إسقاطه بسهولة تامة، وان سقوطه سيعني انتهاء مسيرته الرياضية بأبشع صورة.
This article is tagged in:
other news