BREAKING NEWS |  
صحيفة "صن" البريطانية تقول ان مانشستر يونايتد يستعد لتقديم عرض رسمي إلى تشيلسي لضم المغربي حكيم زياش     |    البرتغالي كريستيانو رونالدو يقول عبر "إنستغرام": الحقيقة ستظهر عندما تصدر مقابلتي في غضون أسابيع قليلة..الإعلام يقول الأكاذيب ولدي سجل ملاحظات يضم 100 خبر 5 منهم فقط صحيحة     |    نجم ليفربول المصري محمد صلاح يتبرع بمبلغ مالي لإعادة بناء كنيسة ابو سيفين في القاهرة التي تعرضت للحريق وتوفي فيها 41 شخصًا     |    الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوافق على إلغاء مباراة البرازيل والارجنتين المعادة ضمن تصفيات اميركا الجنوبية للمونديال على ان يستعاض عنها بمباراة ودية بين المنتخبين قبل مونديال قطر     |    صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية تكشف ان إدارة باريس سان جيرمان "وبخت" النجمين كيليان مبابي ونيمار بعد الذي حصل بينهما في المباراة ضد مونبولييه     |    شبكة "أوبتا" المتخصصة في إحصاءات كرة القدم تقول ان كل مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي انتهت بفائز من دون تعادل لاول مرة في "الكالتشيو" منذ 50 عامًا لكن سبق ان حصل ذلك في مواسم 33-34 و34-35 و71-72     |    فوز جوفنتوس على ساسولو 3-0 وخسارة هيلاس فيرونا امام نابولي 2-5 في ختام مباريات المرحلة الاولى من الدوري الايطالي لكرة القدم     |    الدوري الاسباني (المرحلة الاولى): ريال بيتيس - التشي 3-0 * اتليتيكو بيلباو - ريال مايوركا 0-0 * خيتافي - اتليتيكو مدريد 0-3     |    تعادل ليفربول مع كريستال بالاس 1-1 في ختام مباريات المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم

أين المنطق؟

April 4, 2016 at 20:20
   
كتب الزميل عبدالناصر حرب في موقع "المدى" الالكتروني في تاريخ الاثنين 4 نيسان الجاري تحت عنوان "أين المنطق" ما يأتي: تعادل منتخب لبنان الوطني لكرة القدم مع ضيفه ميانمار "الضعيف" 1-1، في آخر مباريات تصفيات كأسي العالم واسيا، جاء ليؤكد مدى التراجع المخيف لكرة القدم اللبنانية.
قبل المباراة توقع الجميع فوز لبنان بنتيجة مريحة، حتى ان البعض ذهب للمطالبة بتسجيل اكبر عدد من الاهداف في مرمى الضيوف، نظراً لضعف مستواهم.
لكن ما حصل على ارض الواقع جاء معاكساً لكل التوقعات، وإذا كانت الرياضة "ربح وخسارة" إلاّ ان ذهاب البعض الى تبريرات غير منطقية جعلنا نكتب هذا المقال ونطلب ان نكون "منطقيين" ولو لمرة واحدة، خصوصاً على صعيد هذه اللعبة التي لم تعد الرقم واحد في لبنان "فقط".
فقد اعتبر المدير الفني للمنتخب اللبناني، المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، ان سوء ارضية الملعب كانت من اسباب التعادل وعدم الفوز، وهو كلام قاله بعض اللاعبين ايضاً.
هذا التبرير اقل ما يقال عنه انه عجيب وغريب، لأن المنتخبين لعبا على نفس الأرض، فكيف يتأثر بها لبنان فيما انها لم تؤثر على اداء ميانمار؟
مع العلم ان اللاعب اللبناني معتاد على ارض الملعب، لانه يخوض عليها مباريات الدوري المحلي والمباريات الدولية!!
الكل يذكر كيف ان منتخب لبنان فاز يوم الخميس 12 تشرين الثاني الماضي (اي قبل حوالي 4 شهور فقط) على لاوس 7- 0 في ملعب صيدا نفسه، فكيف نفوز بعدد كبير من الأهداف، ثم نتعادل بعدها مع فريق ضعيف على الارض ذاتها، وتكون هي السبب في هذا التعادل، مع الاشارة الى ان هذه الارضية لم تتغير إطلاقاً؟!!
ايها السادة، لنعترف بان الكرة اللبنانية باتت تحتاج لعملية إنقاذ من القاعدة وحتى رأس الهرم، التراجع سببه عدم وجود سياسة سليمة لتحسينها.
"من الآخر"، فان إدارة اللعبة لم تثبت اهليتها لتطوير كرة القدم، والمطلوب استبدالها وهذا ليس عيباً.. فهل نعترف ونعمل على التصحيح؟؟