BREAKING NEWS |  
نادي لازيو الايطالي يعلن تعيين المدرب الإيطالي ماركو باروني مدربا للفريق خلفا للكرواتي إيغور تودور الذي كان عيّنه النادي قبل ثلاثة أشهر!     |    نادي مانشستر يونايتد الانكليزي يقرر إبقاء المدرب الهولندي إيريك تين هاغ على رأس الجهاز الفني للفريق في الموسم المقبل     |    نتائج مباريات دولية ودية في كرة القدم: اذربيجان - كازاخستان 3-2 * قبرص - سان مارينو 4-1 * اسرائيل - بيلاروسيا 4-0 * تشيلي - الباراغواي 3-0     |    نتائج مباريات دولية ودية للمنتخبات استعدادًا لنهائيات أمم اوروبا في كرة القدم: البرتغال - ايرلندا 3-0 * اليونان - مالطا 2-0 * اوكرانيا - مولدوفيا 4-0 * ايرلندا الشمالية - اندورا 2-0

حرام شو عملتو بالجمهور الأخضر!

May 16, 2015 at 8:25
   

كتب الزميل ايلي نصار في جريدة "صدى البلد" اللبنانية صباح السبت 16 ايار 2015 تحت عنوان "حرام شو عملتو بالجمهور الأخضر!" ما يأتي:
حضرت المباراة الاولى من السلسلة النهائية لبطولة لبنان في كرة السلة بين الرياضي وبيبلوس وفي قلبي غصة، وفي عقلي نقمة!
غصة لان النهائي لا يجمع الرياضي والحكمة الفريق الذي ربينا على حبه وانتصاراته المدوية والقابه المحلية والعربية والآسيوية، والذي لم يصل هذا الموسم إلى حيث يجب ان يكون منطقياً، (حسب الميزانية الضخمة المفترضة الموضوعة له) بسبب إدارة فاشلة بإمتياز اوصلت النادي بقراراتها العشوائية و"عنجهية" بعضها وعدم شفافيته وكذبه إلى ان يكون "الاخضر" في النهائي متفرجاً هو وجمهوره العظيم "المقهور" بدل ان يكون طرفاً يحاول كتابة التاريخ من جديد، فيما جمهور الرياضي يزيّن قاعة صائب سلام بالاصفر و"يهيّص" لفريقه وينتظر للاحتفال باللقب من جديد، وجمهور بيبلوس بميزانية أقل من نصف ميزانية الحكمة يتحضر للاحتفال ايضاً ويكفيه فخراً انه في النهائي!
اما النقمة، فزادت على إدارة تكذب وتكذب وتكذب ويتمسك بعضها بكراسيه حباً بالوجاهة فقط لاغير، فيما اوضاع الفريق وغضب الجمهور واسم الحكمة آخر همه، بل همه ان يستجلب دعماً مالياً على اسم الحكمة لا احد يعرف كيف واين وعلى ماذا يصرف؟!
زادت نقمتي على اعضاء في اللجنة يتاجرون بالحكمة وجمهورها واسمها فالمهم ليس الالقاب والانتصارات وفرح الجماهير كما يدّعون، بل كما يبدو تعبئة الجيوب، وهو الامر الذي يتكرر منذ سنوات في إطار الخطة التجارية الموضوعة وعنوانها "نكذب على الجمهور الكبير والوفي ونستفيد على ظهره وإذا فشلنا نضع اللوم على غيرنا وعلى الظروف وعلى جهات "افتراضية"!
احسست في خلال المباراة بمرارة كبيرة وتذكرت المباراة الاولى للحكمة المتجدد في غزير مع الرياضي حين كانت التشكيلة تضم عقل واسطفان ورستم وخزوع وفارس وغيرهم، ويومها فاز الحكمة على الرياضي لاول مرة منذ سنوات فأين كان بعض تلك الإدارة يومها؟!
احسست من جديد بالنقمة على من لم يعرف المحافظة على جوليان خزوع "الجوهرة" وعلى من اطلق كل الاكاذيب في خصوص استبدال ستوغلين وسيمز وبينيغار وغيرها من الأمور الإدارية والمالية المعيبة التي يعيشها النادي، وتمنيت لو يعود بي الزمن سنوات لاشاهد ولو "لمرة واحدة واستثنائية" مشنتف والخطيب ونصر وفواز وبشارة وشدياق وغيرهم، يرفعون كأس البطولة من جديد.
بالعربي الدارج: "ما بيروح يوم وبيجي متلو... وما بتروح إدارة وبيجي متلا"!

This article is tagged in:
sagesse, players, club, basketball