BREAKING NEWS |  
الدوري الفرنسي (المرحلة 17): مونبلييه - باريس سان جيرمان 1-3     |    الدوري الإيطالي (المرحلة 15): أتالانتا - هيلاس فيرونا 3-2 * اودينيزي - نابولي 1-1     |    الدوري الألماني (المرحلة 14): بوروسيا دورتموند - فورتونا دوسلدورف 5-0 * فرايبورغ - فولفسبورغ 1-0 * بوروسيا مونشنغلادباخ - بايرن ميونيخ 2-1 * أوغسبورغ - ماينز 2-1 * لايبزيغ - هوفنهايم 3-1 * باير ليفركوزن - شالكه 2-1     |    الدوري الإسباني (المرحلة 16): ريال مدريد - إسبانيول 2-0 * غرناطة - ديبورتيفو ألافيس 3-0 * ليفانتي - فالنسيا 2-4     |    الدوري الإنكليزي (المرحلة 16):مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 1-2 * إيفرتون - تشيلسي 3-1 * توتنهام - بيرنلي 5-0 * واتفورد - كريستال بالاس 0-0 * بورنموث - ليفربول 0-3

كفى بهدلة؟!

October 17, 2014 at 8:21
   
كتب الزميل بلال زين في صحيفة "صدى البلد" بتاريخ الجمعة 17 تشرين الاول الجاري تحت عنوان "كفى بهدلة؟!" ما يلي : النتيجة الودية "المذلة" التي تعرض لها منتخب لبنان لكرة القدم امام قطر صفر- 5 يجب ان لا تمر مرور الكرام بل يجب محاسبة كل من تسبب بها وهم كثر.
لن نعود الى الاخفاقات الكثيرة التي تعرض لها منتخب الارز منذ تسلّم المدير الفني الحالي مقاليد الأمور بل نريد تسمية الاشياء باسمائها والمطالبة بمحاسبة كل من له علاقة بما حصل لان سمعة لبنان هي المتضررة.
-
لن نسأل جيانيني بأي منطق يشرك لاعبين مع المنتخب لا يشاركون في مباريات فرقهم ومنهم من هم بدلاء ومنهم من لا تتم تسميته حتى احتياطياً، بل سنسأله عن وعده بانه سيحقق نقلة نوعية للمنتخب وهو فشل في ذلك رغم مرور اكثر من 14 شهراً على تسلمه المهمة، ومن يفشل في كل تلك الفترة الطويلة في تحقيق المطلوب منه فما عليه سوى الرحيل؟!
-
الاتحاد إستقدم جيانيني بديلاً للالماني تيو بوكير، لكن النتائج والانجازات التي حققها الثاني كانت افضل بكثير من الاول الامر الذي يعني ان الاتحاد اخفق في التعاقد مع الايطالي، وهذا الفشل تسبب في تراجع رهيب في نتائج المنتخب وبصرف مبالغ وصلت الى مليار ليرة (كما يتردد) على الجهاز الفني للمنتخب وعلى رأسه "امير روما"... وكل هذا يعني ان الاتحاد فشل فشلاً ذريعاً في اختياره ومن يفشل عليه الرحيل.
-
يقال ان الاتحاد غير قادر على إقالة المدرب لان عقده يمتد لسنتين، وهذا فشل جديد إذ كان يفترض به التعاقد مع جيانيني لمدة ستة أشهر فقط، هي فترة التصفيات الآسيوية التي خرجنا منها ولم نتأهل الى نهائياتها وبعد ذلك يتم التجديد لو تأهلنا ما يعني ان الاتحاد صرف اموالاً إضافية على جهاز فني فشل في مهمته لمدة 18 شهراً وهو فشل يفرض على الاتحاد الرحيل ايضاً؟.
ما حصل تسبب للكرة اللبنانية بـ "البهدلة" التي كنا في غنى عنها، والمطلوب القول بصوت عال "كفى بهدلة" فارحموا اللعبة وسمعة لبنان وارحلوا لان التاريخ لن يرحمكم؟.