"يوم على الدراجة الهوائية" في طرابلس

March 10, 2014 at 17:35
   
برعاية وحضور محافظ الشمال ناصيف قالوش، أعلن رسمياً عن تنظيم "يوم على الدراجة الهوائية"  (بايكاتون)  تحت اسم "طرابلس مدينة السلام" الذي سيقام في 30 آذار الجاري  خلال مؤتمر صحافي حاشد عُقد الاثنين في سراي طرابلس بحضور رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال ، رئيسة جمعية social way"سوشيل واي"   وفاء خوري ورئيسة جمعية green mind"غرين مايند "   ندى زعرور  وعضو اللجنة الأولمبية ورئيس الإتحاد اللبناني للدراجات  فاتشيه زادوريان وحشد من نقباء المهن الحرة ورؤساء جمعيات وهيئات المجتمع المدني وفعاليات .
بعد النشيد الوطني، ألقت خوري بإسم الجمعية المنظمة  لهذا الحدث كلمةً تطرقت فيها  الى تفاصيل هذا الحدث  وقالت " أتوجه بالشكر الى كل من ساهم بالتحضير لهذا الحدث
و لقد إخترنا طرابلس لأنها تستحق منا كل إهتمام فقد عرفناها مدينة العلم والعلماء مدينة التعايش مدينة الحياة ،وأتمنى أن تشارك كل الجمعيات وجميع المؤسسات الحكومية والتيارات الحزبية والمؤسسات الإقتصادية ضمن طرابلس وخارجها " .
وتابعت قائلة " لم نر إلا كل إندفاع ومحبة ودعم لهذا المشروع من أجل مدينة طرابلس . وهي ثاني عاصمة في لبنان وهي عاصمة الشمال وهي جزء من لبنان وفي قلب لبنان وإذا طرابلس بخير فإن لبنان كله في خير . ونحن مهما عملنا نقول أن مدينة طرابلس تستأهل ولهذا الدعم أصرينا أن يكون إنطلاقة هذا الحدث من سرايا طرابلس وبرعاية سعادة المحافظ ".
بدوره قال غزال " إن هناك عدة رمزيات في هذا النشاط ، أول رمزية تسعدني جداً أن أرى هذا الإحتضان النسوي لعمل ذكوري فكما نرى السيدة ندى والسيدة وفاء هما القياديات في هذا النشاط وهذا يدل على فاعلية المرأة اللبنانية عموماً  ويؤكد فعلاً أن الجميع مع إعادة هذه المدينة لصورتها الحقيقة كذلك الأمر أقول بأن هذا النشاط الرياضي  هام جداً".
الكلمة الثالثة لزعرور التي قالت "اليوم نطلق هذا الحدث البيئي -الثقافي - الرياضي الذي نسعى لتعميمه على كافة المناطق اللبنانية مع شركائنا الحصريين. فمدينة طرابلس  هي مدينة إختارت السلام رافضةً كل أشكال العنف وتختار الحياة . نحن اليوم معاً لنطلق "بايكاتون-طرابلس"  
وإن جمعية غرين مايند تسعى الى تعميم ونشر ثقافة ركوب الدراجات الهوائية وتشجيع النقل النظيف ورفع مستوى الوعي على الطرقات وخلق ممرات آمنة للدراجات .
سنلتقي مجدداً في هذه المدينة العزيزة يوم الأحد 30 آذار الساعة 9 صباحاً ".
من جهته قال زادوريان" هذا الحدث كان يجب أن يكون السنة الفائتة ولكن الظروف لم تكن مؤاتية ولكن هذه السنة بما ان الإتحاد يشرف على كل نطاق رياضي خاصةً الدراجات نحن منذ العام الفائت كنا على إصرار لوجودنا هنا في طرابلس ، طرابلس مدينة السلام ، ولن أزيد على الكلمات التي قيلت ولكن نحن بالنسبة لنا طرابلس هي بالقلب ، وبالنسبة لنا النشاط الرياضي المتعلٌّق بالدراجات نحن سنشرف عليه وسنكون موجودين هنا معكم وإن شاء الله جميعكم ستكونون معنا . نحن كإتحاد الدراجات موجودون في كل لبنان ، السنة الماضية كان لنا نشاط على مساحة الوطن  وهذه السنة نعود الى طرابلس وأدعو الجميع أن يكون معنا مهما كان عمره لأننا سنري الجميع صورة جميلة جداً عن مدينة طرابلس والرياضة اللبنانية" .
وختم  قالوش "نشكر مساهمتكم فرداً فرداً .أنا أرحب بكم لأن مشروعكم مهم جداً ويعني لنا في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها طرابلس كمحاولة جدية وحضارية لإعادة دورة الحياة الى طرابلس ، طرابلس ليست كما نسمع عنها ، طرابلس تتشوه سمعتها ويضرب إقتصادها وتضرب حياتها ونشاطها الإجتماعي وتصاب من كل النواحي وهذا النشاط نتأمل ونراهن عليه بأن يكون بداية لعودة الحياة ، دورة الحياة الكبيرة على كل مختلف الصعد .وأتمنى لكم النجاح ودائماً إنطلاقة أفضل وأفضل حتى نقول للآخرين بأن طرابلس معروفة بتاريخها بنضالها وحضارتها ونعيد إحيائها جميعاً وأي شخص تطاول عليها يسمح لنا لم نعد نحتمل" .
وفي الختام قدّمت خوري وزعرور ورؤساء الجمعيات المشاركة درعاً للمحافظ قالوش تقديراً لرعايته .
This article is tagged in:
TRIPOLI, mountain bike, cyclisme, BIKE