BREAKING NEWS |  
لاعب التنس التشيكي توماس بيرديتش (34 عاما) يعلن اعتزاله التنس بعد إحرازه 13 لقبا في بطولات المحترفين خلال 17 عاما في الملاعب ووصوله إلى المركز الرابع في تصنيف اللاعبين المحترفين     |    باريس سان جيرمان الفرنسي يؤكد جهوزية نجمه البرازيلي نيمار للمباراة امام ريال مدريد في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم     |    السائق الهولندي ماكس فيرشتابن (ريد بل) ينطلق من الصف الاول لغران بري البرازيل امام الالماني سيباستيان فيتيل (فيراري) والبريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس)     |    موقع "فور فور تو" وصحيفة "ذي صن" يؤكدان ان باريس سان جيرمان مهتم ويراقب الفرنسي انطوان غريزمان ليكون البديل المحتمل لكيليان مبابي المرجح ان ينتقل إلى ريال مدريد الموسم المقبل     |    نتائج مباريات الـNBA: شيكاغو - بروكلين 111-117 * انديانا - ميلووكي 83-102 * نيويورك - تشارلوت 102-103 * ميامي - نيو اورليانز 109-94 * مينيسوتا - هيوستن 105-125 * سان انطونيو - بورتلاند 116-121 * دالاس - تورونتو 110-102 * كليبرز - اتلانتا 150-101     |    لقب تنس الماسترز للرجال بين النمساوي دومينيك ثييم (5) الفائز على الالماني الكسندر زفيريف (7) 7-5 و6-3 واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس (6) الفائز على السويسري روجيه فيديرير (3) 6-3 و6-4     |    نتائج نصفيات كأس الأمم الاوروبية 2020: روسيا - بلجيكا 1-4 * قبرص - اسكتلندا 1-2 * سان مارينو - كازاخستان 1-3 (المجموعة التاسعة)     |    نتائج نصفيات كأس الأمم الاوروبية 2020: سلوفينيا - لاتفيا 1-0 * النمسا - مقدونيا 2-1 * اسرائيل - بولونيا 1-2 (المجموعة السابعة)     |    نتائج نصفيات كأس الأمم الاوروبية 2020: كرواتيا - سلوفاكيا 3-1 * اذربيجان - ويلز 0-2 (المجموعة الخامسة)     |    نتائج نصفيات كأس الأمم الاوروبية 2020: المانيا - بيلاروسيا 4-0 * ايرلندا الشمالية - هولندا 0-0 (المجموعة الثالثة)

لبنان مع تايلاند وتايبه وماليزيا في كأس آسيا 2014

February 22, 2014 at 18:16
   
سحبت في مدينة هو شي مينه الفيتنامية قرعة كأس آسيا 2014 لكرة القدم للصالات التي ستستضيفها فيتنام من 30 نيسان الى 10 ايار المقبلين، وقد جاء لبنان في المجموعة الثالثة الى جانب منتخبات تايلاند وتايبه وماليزيا.
ووزّعت المنتخبات الـ 16 المتأهلة الى البطولة القارية على اربع مجموعات، اذ ضمّت المجموعة الاولى فيتنام المضيفة والكويت وطاجيكستان والعراق. اما المجموعة الثانية، فضمّت ايران ثالثة نسخة 2012 في دبي، واوستراليا والصين واندونيسيا، بينما جاءت اليابان حاملة اللقب في المجموعة الرابعة مع قيرغيزستان واوزبكستان وكوريا الجنوبية.
ولا يمكن القول ان القرعة كانت جيّدة بالنسبة الى المنتخب اللبناني بطل منطقة غرب آسيا، اذ مرة جديدة وضعته امام امتحان غير سهل في دور المجموعات، وامام امتحان اصعب في حال تأهله الى الدور ربع النهائي.
وتكمن الصعوبة في المجموعة الثالثة في مواجهة تايلاند وصيفة بطل 2012، وهي التي كانت قد اطاحت بلبنان من الدور ربع النهائي في النسخة السابقة، اذ سقط اللبنانيون امام مضيفة كأس العالم الاخيرة 3-5 بعدما تقدّموا بهدفين نظيفين في بداية اللقاء، ليكرر التايلانديون فوزهم على اللبنانيين في نفس هذا الدور، اذ عندما بلغه لبنان للمرة الاولى عام 2004 كان قد سقط امام المنتخب عينه بنتيجة 3-9.
 كذلك كانت تايلاند التي تتطور بسرعة رهيبة بقيادة المدرب الهولندي الخبير فيكتور هرمانس (محاضر دولي في الفيفا) وراء خروج لبنان من دورة الالعاب الآسيوية التي اقيمت في إنشيون الكورية الجنوبية الصيف الماضي، وذلك بفوزها على "رجال الأرز" 7-3.
اما الخصم الثاني في دور المجموعات اي منتخب ماليزيا، فهو اصاب تطوراً لافتاً في الفترة الاخيرة، وقد ظهر هذا الامر جليّاً عبر فوزه على لبنان 4-3 بعدما تقدّم الاخير بهدفين في بداية المباراة الودية التي جمعت بينهما قبل شهرين في العاصمة الماليزية كوالامبور ضمن استعدادات لبنان للتصفيات الآسيوية. وسبق ان تواجه المنتخبان ايضاً في كأس آسيا 2008 في تايلاند، وكان الفوز من نصيب لبنان بنتيجة 6-4.
بدوره، بدأ منتخب تايبه يشكّل المتاعب للمنتخبات الطليعة في قارة آسيا، والدليل ان لبنان فاز عليه 3-2 (الشوط الاول 2-2) بصعوبة في 2012، وذلك بعدما كان قد تغلب عليه 6-4 عام 2010 في البطولة التي اقيمت في اوزبكستان.
وبالنسبة للامتحان الاصعب فهو قد يكون في ربع النهائي بغض النظر اذا احتل لبنان المركز الاول او الثاني في مجموعته، اذ انه سيلتقي احد منتخبات المجموعة الرابعة اي اليابان البطلة او اوزبكستان الغنية عن التعريف او قيرغيزستان العنيدة والحاضرة دائماً في الادوار المتقدّمة، او كوريا الجنوبية الساعية الى الحضور في الفوتسال على غرار حضورها القوي في اللعبة الأم اي كرة القدم.
وتعليقاً على نتيجة القرعة، بدا مدرب منتخب لبنان الاسباني باكو أراوجو متفائلاً، اذ قال: "لا تقلقني المجموعة بقدر ما تقلقني قدرتنا على التحضير بشكلٍ مثالي، وخصوصاً ان غالبية اللاعبين سيحضرون الى المنتخب بعد موسمٍ صعب، وقد تعرّض بعضهم لاصابات غير سهلة". وتابع: "في حال تحضّرنا بشكلٍ جيد يمكننا الفوز على اي كان، اذ علينا ان نكون على مستوى اليابان او تايلاند مثلاً للذهاب بعيداً. برأيي وحده المنتخب الايراني يبعد بفارقٍ شاسع في المستوى عن بقية المنتخبات بالنظر الى انه تمرّس في اللعبة منذ اعوامٍ طويلة".
وعن طموحاته في البطولة، قال اراوجو: "بدايةً المهم هو ان نتأهل الى ربع النهائي حيث ستكون الامور غير سهلة بغض النظر عن هوية الخصم، لكن الاهم هو ان نحتل المركز الاول في حال اردنا بلوغ الدور نصف النهائي وتفادي ايران هناك. سنأخذ الامور خطوة بعد اخرى ونرى ما الذي يمكن ان يحصل".
وختم: "علينا ان نضع هدفاً عالياً لأنفسنا، لكن الاكثر اهمية في الوقت الحالي ان نستفيد من كل دقيقة خلال تحضيراتنا لنكون على قدرٍ كبير من الجهوزية".
يذكر ان أراوجو كان قد اختار تشكيلة أوليّة من 24 لاعباً (بينهم 7 حراس للمرمى) للانخراط في التمارين اليومية للمنتخب اللبناني التي ستبدأ في الثالث من اذار المقبل على ملعب ثانوية الكوثر، على ان يشرع لبنان في خوض مباريات ودية تحضيراً للبطولة القارية ابتداءً من مطلع شهر نيسان حيث ابدت منتخبات عدة اهتمامها بالحضور الى بيروت من أجل هذا الغرض.