BREAKING NEWS |  
المدير الفني لليفربول الالماني يورغن كلوب يقول ان الهدف الذي سجله محمد صلاح في مرمى نابولي "لا يصدق"     |    تأهل إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا كل من: بوروسيا دورتموند وأتلتيكو مدريد (المجموعة الاولى)، برشلونة وتوتنهام (الثانية)، باريس سان جيرمان وليفربول (الثالثة)، بورتو وشالكه (الرابعة)     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الرابعة): شالكه - لوكوموتيف موسكو 1-0 * غلطة سراي - بورتو 2-3     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الثالثة): ليفربول - نابولي 1-0 * النجم الأحمر - باريس سان جيرمان 0-1     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الثانية): برشلونة - توتنهام 1-1 * إنتر ميلان - ايندهوفن 1-1     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الأولى): موناكو - بوروسيا دورتموند 0-2 * كلوب بروج - أتلتيكو مدريد 0-0

لهذه الاسباب الراسينغ هو المتصدر

February 16, 2014 at 20:43
   
 www.malaeeb.com - يدور لغط كبير حول من هو المتصدر اليوم لبطولة لبنان الـ 54 في كرة القدم بين الراسينغ والعهد . ما نريد ذكره الآن ليس انتقاصاً من حق العهد ولا من اي فريق آخر ولكن هو شهادة حق لصاحب الحق وحسب القوانين التي تؤكد احقية الراسينغ في ان يكون هو المتصدر .
اولاً ،اتحاد كرة القدم وزع النظام الفني لبطولته في 1 تموز 2013 حيث قرر في المادة السابعة انه في حال التساوي في عدد النقاط بين فريقين يتم اعتماد فارق المواجهات بينهما . وهذا يعطي الحق للراسينغ على العهد لانه تقدم عليه ذهاباً 2-1. أما اذا اراد البعض نكران هذا الحق ،والقول بان فارق المواجهات هو في نهاية البطولة فهو كلام غير دقيق ،لان الاتحاد نفسه وفي نظام البطولة لم يذكر اي شيء عن فارق الاهداف في حال التساوي بعدد النقاط ،وطالما ان الاتحاد لم يأت في نظامه الفني لهذه البطولة على ذكر فارق الاهداف فإن المنطق يقول بان فارق المواجهات هو الذي يفصل بين الفرق.
ثانياً ،نتحدى اي متطلع على نظام البطولة او اي خبير او حتى عضو في الاتحاد ان يقول بان فارق الاهداف هو الذي يفصل خلال البطولة بينما المواجهات هي التي تفصل في نهايتها ،وهو كلام يضرب القوانين لان لكل بطولة نظام واحد وليس نظامين.. فإما فارق المواجهات في كل البطولة ،او فارق الاهداف . وطالما ان الاتحاد لم يأت على ذكر الافضلية في فارق الاهداف فإن نتيجة المباراتين او المواجهات او حتى مباراة واحدة هي التي تفصل حكماً ،مع التأكيد على عدم وجود اي ذكر لفارق الاهداف في النظام الفني.
ثالثاً ،للعلم وللتذكير فقط (لمن تخونه الذكرى) ،فإن نادي النجمة احرز بطولة لبنان في موسم 1973-1974  من مرحلة واحدة فقط هي "الذهاب" ،وفي ذلك الموسم لم تستكمل البطولة نتيجة ظروف قاهرة ،عندها اعتمد الاتحاد تسمية النجمة بطلاً لانه هو الذي كان يتصدر الترتيب في آخر مرحلة منها ...فماذا لو حصل لا سمح الله الآن ظروف قاهرة ولم تستكمل البطولة ؟ فهل هذا يعني ان الراسينغ هو البطل ام العهد؟
وللتأكيد فإن الاتحاد سوف يعتمد الراسينغ طبعاً حسب النظام الفني لهذه البطولة ،لان الراسينغ هو المتصدر الآن وهو فاز على العهد ذهاباً 2-1.
 
This article is tagged in:
racing, lebanon, LEBANESE FEDERATION, football, AHED