zakzaket 30-1-2014

   
* يقال ان هناك تبايناً واضحاً في الاراء بين عدد من اندية الدرجة الاولى حول مواقف رئيس لجنة إدارة بطولة الدرجة الاولى لكرة السلة، وان هذا الامر دفعه إلى تقديم إستقالة شفهية في إطار الضغط على بعض الاندية إلا ان المسؤولين عنها ابلغوه انهم يريدون لعب كرة السلة وليس "التنغيم" او "الاستقواء" على فرق اخرى أو على اتحاد اللعبة!
* يقال ان عدد المرشحين للانتخابات الفرعية لنادي الحكمة الرياضي المقررة في 2 اذار المقبل سيبلغ نحو عشرة مرشحين لمقعدين، وان هناك مرشحين ستشكل تراشيحهم مفاجاة للوسط الحكماوي علماً ان البروتوكول الموقع لدى المطران مطر لا يمنع احداً من الترشيح!
* قال احد الذين حضروا مباراة عمشيت والحكمة ان على رئيس لجنة إدارة بطولة كرة السلة طلال المقدسي وضع إعلانات مؤسسته " مقدسي فوندايشن" في كل الملاعب التي تحتضن مباريات البطولة او إزالتها من قاعة الرئيس ميشال سليمان تنفيذاً لمبدأ الشفافية والحيادية التي تلزم رئيس اللجنة ان يكون حيادياً وان لا يكون داعماً لاحد النوادي دون سواه!
* سأل احد اعضاء الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة رئيس الاتحاد في خلال الجلسة الاخيرة للاتحاد عن مصير النقل التلفزيوني لمباريات بطولة اللعبة لو فاز تلفزيون MTV بحقوق نقل بطولة كرة السلة، وهل كان سينقل البطولتين او يكتفي بواحدة!
* اعتبر مسؤول كبير في نادٍ عريق يمارس كرة السلة ان الاتحاد اللبناني للعبة برئاسة وليد نصار نجح في الامتحان وفي فترة قياسية بحيث وضع قطار اللعبة والبطولات على السكة الصحيحة وتفادى الالغام التي وضعت في طريقه و"قلّع".
* لوحظ في منصة الشرف لقاعة الرئيس ميشال سليمان خلال مباراة عمشيت والحكمة ان البروتوكول لم يحترم بحيث جلس رؤساء اندية معنية بالمباراة بعيداً عن الاماكن الواجب تحديدها لهم فيما جلس بعض الداعمين مكان الرؤساء وهو امر يترك أكثر من علامة استفهام حول احترام " الكيان الإداري" لتلك الاندية!
* سيكشف التقرير المالي لاحد النوادي العريقة مفاجآت لناحية حجم الاموال التي دخلت صندوق النادي وحجم السمسرات التي قام بها بعض من قالوا انهم يحمون النادي واستمراريته ليتبيّن ان هناك من تقاضوا عمولات يعاقب عليها القانون من صفقات تخص لاعبين محليين واجانب!
* تقيّد المدرب غسان سركيس بالشروط الموضوعة له من قبل إدارة نادي عمشيت بخصوص التصاريح بعد المباريات بحيث طلب اليه عدم التطرق للامور السياسية او الاعتراض على الامور الفنية وإطلاق الاعتراضات على ان تترك المهمة للجنة الإدارية لتحمي حقوق النادي.
* لم يعرف بعد مصير مدرب منتخب لبنان لكرة القدم الايطالي جيوسيبي جيانيني المتهم بالاحتيال والرشوة في بلاده (حسب الصحف الايطالية)، مع ان هناك من يؤكد انه سيكمل مهمته إلى ما بعد مباراة لبنان وتايلاند المصيرية.
* اوكل احد الزملاء من اعضاء الجمعية العمومية لنادٍ كبير إلى احد المحامين السويسريين مهمة إعادة فتح ملف يتعلق ببطولة لبنانية للدرجة الثانية اغلق على "زغل"، وقد دفع الزميل مبلغ خمسة الاف يورو كدفعة اولى لفتح الملف من جديد امام الاتحاد الدولي للعبة بحيث ستكون الايام القليلة المقبلة حاسمة في هذا الإطار!