We are experiencing some problems, try again in a few minutes. We apologize for any inconvenience.

طوني خوري ينجز نظام مجلس التحكيم الرياضي

January 10, 2014 at 13:22
   
أنجز عضو اللجنة الأولمبية الدولية نائب رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية طوني خوري صيغة "النسخة المنقحة" لنظام مجلس التحكيم الرياضي في لبنان بتكليف من لجنة الشباب والرياضة البرلمانية واللجنة الأولمبية اللبنانية، بعد التحفّظ على الصيغة السابقة التي وحسب لجنة الشباب والرياضة البرلمانية اعتبرت مخالفة لبعض الأنظمة حيث تمّ رفضها من قبل اللجان النيابيّة المشتركة.
وعقد في مجلس النوّاب أخيراً اجتماع بحضور عضو لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب غسان مخيبر وطوني خوري والأمين العام للجنة الأولمبية اللبنانية العميد المتقاعد حسان رستم ورئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات والقاضيّة ندى غمرة حيث أعلن في خلاله النائب مخيبر رفض مشروع المرسوم المحوّل من قبل مجلس الوزراء حيث تمّ تكليف خوري إعداد نظام جديد واعتبار الأمر شأناً رياضياً أهلياً بحيث تكون هذه الخطوة ذات استقلالية في الحركة الرياضية في لبنان إنفاذاً للمرسوم 8990 وتعديلاته على ألا يكون هناك في نفس الوقت أي تعارض جوهري مع القوانين والأنظمة المرعية الإجراء.
يقع المرسوم الجديد في 40 صفحة فولسكاب وهو يستند في حيثياته إلى الشرعة الأولمبية وأنظمة الاتحادات الرياضية الدولية كما أنه مستمد من آليات المجلس الدولي للتحكيم (CIAS) وعمل المحكمة التحكيمية الدولية (TAS) .
ويضم المجلس في لبنان 12 عضواً (4 أشخاص منتخبين من اللجنة الأولمبية اللبنانية و4 آخرين منتخبين من الاتحادات الرياضية) وهؤلاء لهم حق تسميّة 4 أشخاص يمثلون شخصيات رياضية وقانونية وخبراء في الأنظمة والقوانين الدولية ولا يمنع وجود ممثل عن وزارة الشباب والرياضة إذا وافقت اللجنة الأولمبية اللبنانية كما أن للمجلس رئيسا ونائبين للرئيس وأمينا عاما يسمّي المحكمين وعددهم 30 شخصاً من أصحاب الخبرة و25 من الوسطاء (خبراء) وهم أيضاً ذوو اختصاص ومدّة ولاية المجلس 4 سنوات تبدأ من بداية كل عام كما أن المجلس هو المسؤول عن التمويل عبر رسوم الدعاوى والهبات والمساعدات.
وفي نظام المجلس يحق للأطراف المتنازعة الاستئناف خلال 21 يوماً من التبليغ كما أن مهلة البتّ بالدعاوى هي من أسبوع إلى 20 يوماً كحد أقصى.
ومن المقرّر أن تعرض الصيغة على اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية قبل إرسالها إلى اللجنة الأولمبية الدوليّة ومن ثمّ تصبح نافذة حكماً.