We are experiencing some problems, try again in a few minutes. We apologize for any inconvenience.

هنري شلهوب "يستريح" من "عشق الرياضة"

October 26, 2013 at 8:34
   

اوردت صحيفة "صدى البلد" اللبنانية تحت عنوان: هنري شلهوب "يستريح" من "عشق الرياضة" خبر وفاة الرئيس الاسبق لناديي الشانفيل والحكمة الراحل هنري شلهوب كالآتي:
غيّب الموت الرئيس الاسبق لناديي الشانفيل والحكمة وعضو مجلس الامناء لجمعية بيروت ماراتون ورئيس مجلس إدارة شركة "اونيون فرانكو أراب" للتأمين وإعادة التأمين UFA إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة في منزله في عين سعادة نقل إثرها إلى مستشفى "بيل فو" في المنصورية. وسبق لشلهوب "عاشق الرياضة" ان ترأس نادي الشانفيل حيث نجح الفريق في عهده في إحراز لقب كأس لبنان لأول مرة في تاريخه، قبل ان ينتقل بعدها لرئاسة نادي الحكمة حيث أحرز الفريق في عهده بطولة غرب آسيا وحل ثانياً في بطولة لبنان مرتين، كما عاد فريق كرة القدم في عهده إلى موقعه الطبيعي في الدرجة الاولى، إضافة إلى عضويته لمجلس الامناء في جمعية بيروت ماراتون حيث قدم جائزة مالية كبيرة للعداء اللبناني الذي يحطم رقم الماراتون اللبناني الدولي إضافة إلى رعايته فريق الانترانيك للسيدات في البطولات العربية والمحلية. وأسس الراحل شركة "وصل" التي اطلقت بطولة غرب آسيا للنوادي على طريقة الدوري بحيث لعب كل فريق ذهاباً وإياباً في ملعبه بدل طريقة التجمع في ملعب واحد، وحصدت البطولة وقتها نجاحاً كبيراً. ويملك شلهوب اسطبلات للخيول في فرنسا وفي لبنان وفازت جياده بسباقات اوروبية وعالمية عدة أكثر من مرة، إضافة إلى فوز احد جياده بلقب جائزة "قوس النصر" الفرنسية العالمية في ميدان "لونغ شان". وكان شلهوب مرشحاً للعودة إلى رئاسة نادي الحكمة قبل ان توافيه المنية. يحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة 15.00 من بعد ظهر الاحد 27 تشرين الاول الجاري في كاتدرائية مار جرجس المارونية في وسط بيروت، وتقبل التعازي اليوم السبت وغداً الاحد (قبل الدفن) والاثنين والثلثاء من الساعة 11.00 قبل الظهر وحتى الساعة 18.00 ليلاً.
الأب عصام ابراهيم
ونعى رئيس معهد الحكمة بيروت الاب عصام ابراهيم ورئيس اللجنة الاولمبية جان همام ورئيس مجلس الامناء المستقيل المهندس زياد عبس ونادي الانترانيك والإداري الرياضي جوزيف عبد المسيح (رافق شلهوب في الشانفيل والحكمة) الراحل الكبير كالآتي: الأب عصام ابراهيم نعى رئيس مدرسة الحكمة في بيروت والرئيس الفخري لنادي الحكمة الخوري عصام إبراهيم شلهوب الرئيس الأسبق للنادي، وقال: "برحيله خسر نادي الحكمة رئيساً توافقياً نذر نفسه لخدمة الرياضة في لبنان والرياضيين وأحب الحكمة وجمهورها ورفض أن تطفأ شعلة نادٍ أُعطي مجد الرياضة اللبنانيّة في العقد الأخير من القرن الماضي، فأراد العودة إلى النادي رجل مصالحة ووفاق ومحبة وسلام. كان رحمه الله، وكما قال لي، عندما زارني في نهاية الصيف عارضاً كل خدماته ووقته من أجل إنقاذ النادي الأخضر مما يتخبط فيه بسبب التدخلات السياسية، لا يريد شيئاً لنفسه بل للحكمة التي لا يجوز أن تُطفأ شعلتها بسبب مصالح شخصية بعيدة كل البعد عن الحكمة وروحها وتراثها وأمجادها. رحمه الله وعوّض على لبنان برجال مخلصين وأصحاب أيادٍ بيض مثله وجازاه خيراً لكل ما قام به من أجل الشباب في لبنان وأسكنه فسيح جنّاته وألهم أهله ومحبيه في عالم الأعمال والرياضة العزاء والصبر والسلوان.
زياد عبس
وتقدم رئيس مجلس الأمناء المستقيل في نادي الحكمة المهندس زياد عبس بأحر التعازي من عائلة الرئيس الاسبق لناديي الشانفيل والحكمة المرحوم هنري شلهوب، مستذكراً كل ما قدمه للناديين وللرياضة اللبنانية من عطاءات، ومساهماته في شكل فعال في رفع مستوى لعبة كرة السلة اللبنانية والآسيوية في شكل خاص والرياضة اللبنانية في شكل عام. وقال عبس ان الرياضة اللبنانية خسرت برحيل شلهوب فارساً من فرسانها باخلاقه وروحه الرياضية، راجياً من الله ان يتغمد الفقيد برحمته.
نادي الانترانيك
وتقدمت إدارة نادي الأنترانيك بأحرّ التعازي من عائلة المغفور له شلهوب ومن أصدقائه ومحبيه وعارفيه، وقال النادي ان غيابه المفاجئ شكّل خسارة فادحة للأسرة الرياضية جمعاء، نظراً لمبارداته الكثيرة وعطاءاته الخيّرة وأعماله الصالحة وإيمانه الدائم بالشباب والقيم والأخلاق النبيلة. إن إدارة نادي الأنترانيك التي عرفت بالفقيد الغالي داعماً سخياً ومشجعاً ومؤمناً بالتعاطي الراقي، تسأل الله أن يتغمّده برحمته وأن يكون مكانه بين الأبرار الصديقين.
جوزيف عبد المسيح
وتوجّه الاداري الرياضي جوزيف عبد المسيح بأحر التعازي الى العائلة الرياضية عموماً وعائلة الراحل هنري شلهوب خصوصاً لرحيل شلهوب الى الحياة الثانية. وجاء في بيان اصدره: لقد رافقتُ الراحل الكبير هنري شلهوب لأكثر من عشر سنوات كعضو في نادي الشانفيل عندما كان رئيساً للنادي المتني وكأمين عام لنادي الحكمة في الفترة التي ترأس فيها الراحل النادي الاخضر، واكتشفتُ في هذا الرجل حبّه وتفانيه ودعمه اللا محدود للرياضة حيث انفق الكثير الكثير من اجل تطوير الرياضة اللبنانية عموماً وكرة السلة خصوصاً. ساهم شلهوب في تطوّر كرة السلة اللبنانية حتى بعد ابتعاده عن الأجواء الرياضية استمرّ مشدوداً الى أخبار اللعبة وما رغبته بالعودة الى الميدان الرياضي عبر موافقته على ترؤس نادي الحكمة مرة جديدة سوى دليل على حبّه وتفانيه للرياضة. واكبت هذا الرجل عن كثب وهو الذي أحبّه الكثيرون بسبب تضحياته الكثيرة تحديداً في الميدان الرياضي وكان بمثابة الأب والأخ والمعلّم. أنني اذ اوجّه التعزية الحارة الى العائلة الرياضية عموماً والى عائلة الفقيد الكبير خصوصاً اتضرّع الى الله ان يسكنه فسيح جنّاته".