BREAKING NEWS |  
الدوري الفرنسي (المرحلة 17): مونبلييه - باريس سان جيرمان 1-3     |    الدوري الإيطالي (المرحلة 15): أتالانتا - هيلاس فيرونا 3-2 * اودينيزي - نابولي 1-1     |    الدوري الألماني (المرحلة 14): بوروسيا دورتموند - فورتونا دوسلدورف 5-0 * فرايبورغ - فولفسبورغ 1-0 * بوروسيا مونشنغلادباخ - بايرن ميونيخ 2-1 * أوغسبورغ - ماينز 2-1 * لايبزيغ - هوفنهايم 3-1 * باير ليفركوزن - شالكه 2-1     |    الدوري الإسباني (المرحلة 16): ريال مدريد - إسبانيول 2-0 * غرناطة - ديبورتيفو ألافيس 3-0 * ليفانتي - فالنسيا 2-4     |    الدوري الإنكليزي (المرحلة 16):مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد 1-2 * إيفرتون - تشيلسي 3-1 * توتنهام - بيرنلي 5-0 * واتفورد - كريستال بالاس 0-0 * بورنموث - ليفربول 0-3
Banner

فخامة الرئيس ومعالي الوزير الصفدي نستودعكما لبنان

July 12, 2013 at 7:03
   
ايلي نصار - أكدت مصادر الاتحاد اللبناني لكرة السلة ان كل ما يشاع حول استقالة اعضاء من الاتحاد اللبناني لكرة السلة غير صحيح وهو ياتي في إطار الحرب الكونية - السياسية - المالية التي تشنها اطراف متعددة على الاتحاد لتبعد المسؤولية في نحر لبنان وسمعة الرياضة وكرة السلة اللبنانية عن ابن رئيس الجمهورية وعن ابن عم وزير المال وهما السبب الرئيسي والوحيد في استبعاد لبنان عن بطولة أمم آسيا للعبة وتجميد مشاركة النوادي اللبنانية في المسابقات الدولية مهما حاولا تغيير الوقائع!
تضيف المصادر ان كل من يحاول الاصطياد في مياه الاتحاد سيغرق فيها خصوصاً من يحاولون قلب الامور والحقائق التي بات كل الشعب اللبناني والجمهور والإعلام إلا المأجور منه يعرفها ومنها:
- ان الاتحاد الدولي لكرة السلة وفي الرسالتين الموجهتين إلى المسؤولين اللبنانيين لم يشر ابداً إلى اي مسؤولية فعلية على الاتحاد اللبناني للعبة في ما حصل بل يشير إلى رفض بعض الاندية سحب الشكاوى والتوقيع على مذكرة التفاهم!
- تشير الرسالة الاولى إلى تدخلات لافراد من عائلة رئيس الجمهورية وسياسيين في التأثير على مجريات المباريات والبطولة المحلية!
- الجميع بات يعلم ان وزير المال محمد الصفدي الذي يدعو إلى ان تسود الشرعية والقانون وتحكم المؤسسات في مدينته طرابلس في كل خطاب يلقيه يوقف في ادراج وزارة المال مساعدات مالية اقرتها وزارة الشباب والرياضة للاتحاد اللبناني لكرة السلة لاسباب شخصية وبدس من بعض المقربين منه انتقاقاً من الاتحاد بينما يسهل أمور الاندية الطرابلسية المحسوبة على طائفة معينة لاسباب انتخابية، وهو في الشكوى المقدمة ضد الاتحاد يتمرد على الشرعية اللبنانية في مكان ويدعو لاحترامها في مكان اخر وهذا ما لم يعد ينطلي على احد!
- ان لبنان واسم لبنان اكبر من رئيس الجمهورية ومن وزير المال ومن الاندية المحسوبة عليهما واكبر من الاتحادات واللجان، والتاريخ والشعب اللبناني والجمهور الرياضي لن يرحموا وسيكتب التاريخ غداً ان هناك من ارتكب جريمة في حق لبنان ورياضة لبنان لمصالح شخصية وسيسمي رئيس الجمهورية ووزير المال لانهما في رأي الاغلبية الساحقة من اللبنانيين المسؤولين المباشرين عن استبعاد منتخب لبنان "منتخب الارز" عن الاستحقاقات الدولية.
- ان استقالة الاتحاد لا تقدم او تؤخر لان الجميع وبينهم من يدعو إلى استقالة الاتحاد يعلم ان الجمعية العمومية ستعيد انتخاب نفس الاتحاد لكن إذا كان الامر مجرد "نكايات" شخصية فالتاريخ سيذكر ايضاً ان في عهد الرئيس ميشال سليمان وبسبب تعنت ابنه الذي يرعى نادي عمشيت لاسباب سياسية - انتخابية وفي عهد وزير المال محمد الصفدي الذي يسيّر المساعدات المالية التي تمنحها وزارة الشباب والرياضة بطريقة عائلية - طائفية - كيدية والذي يرعى نادي المتحد في طرابلس لاسباب انتخابية ايضاً "نُحر" لبنان الرياضي وتلطخت سمعته امام الاتحادات الدولية ومن له اذنان سامعتان فليسمع!
- غداً عندما يطوي المنظمون الفلبينيون لبطولة الأمم الآسيوية علم لبنان الذي تتوسطه الارزة ويعيدونه إلى الادراج فهم ربما لا يعملون ان مسؤولية ذلك تقع على رئيس جمهورية لبنان ووزير المالية فيه، إلا ان جميع اللبنانيين المقيمين والمنتشرين والاتحاد الدولي للعبة يعرفون الحقيقة المرة.
- هناك من سمى "المتمردين" على الشرعية المتمثلة بالاتحاد لائحة شرف ونحن بإسم الاغلبية الساحقة من الرياضيين نسميها "لائحة القرف".
فخامة الرئيس، معالي وزير المال بإسم الشباب اللبناني الذي لن ينسى نستودعكما رياضة لبنان!
Banner