zakzaket 10-4-2013

   
* قال محامي الحكام اللبنانيين الثلاثة الموقوفين في سنغافورة ان هؤلاء سيقولون اموراً كثيرة في خلال محاكمتهم ستؤدي إلى إعلان براءتهم علماً ان المحكمة رفضت إطلاقهم بكفالة ما يعني ان الامور معقدة في هذه القضية التي لا تزال تفاصيلها غامضة!
* تبّين ان هناك رأيين مختلفين داخل الجهة الداعمة لنادي الحكمة في خصوص التعامل مع الامور الحاصلة في النادي حالياً، الاول يقوده الامين العام السابق لحزب القوات اللبنانية عماد واكيم هدفه الاستمرار في دعم النادي مالياً لما وجده من تعاطف من بعض الجمهور وإطلالة إعلامية، والثاني بقيادة احد القياديين الكبار الذي يسعى لدى القيادة لوقف الدعم خصوصاً ان لا انتخابات نيابية قريبة ولا تلبية للشروط المفروضة على الإدارة المجمدة بقرار قضائي... وهذا ما يفسر عدم دفع الرواتب والمستحقات حتى اليوم!!
* طلب الداعم السابق لأحد النوادي الكبيرة من مدرب الفريق في اتصال هاتفي طويل إبعاد اللاعبين عن الامور الإدارية والتركيز جيداً لمواصلة المسيرة الناجحة حتى الان خصوصاً قبيل الادوار الاقصائية واعداً بتقديم الدعم المالي والمعنوي اللازم إذا دعت الحاجة.
* تبّين لبعض متابعي اوضاع نادٍ كبير بما لا يقبل الشك ان الجهة الداعمة للنادي لم تكن قد حددت حتى 10 الشهر الجاري موعداً لدفع رواتب اللاعبين والجهاز الفني لفريق منافس على اللقب وهو ما انعكس سلباً على اداء اللاعبين في المباراة الاخيرة التي خسرها النادي... ويقال ان المعنيين بالدفع "خطوطن مسكرة" علماً ان من شروط المنافسة " الدفع على الوقت وإراحة اللاعبين من الجانب المالي!
* تاكد للوسط الرياضي عموماً ولبعض المتابعين خصوصاً صحة المعلومات التي كان موقع "ملاعب" ينشرها حول ازمة احد النوادي، فقد بدأت مواقع الكترونية اخرى تشكف عن مطالب مالية لبعض اللاعبين القدامى وبعض الاشخاص، كما تبيّن ان بروتوكول الرعاية الذي روجت إحدى الصحف انه وقع منذ اشهر لم يوقع بعد، فيما توقف حديث الصحيفة نفسها عن سحب شكوى بعد صدور قرار قضائي... من يكون "المتلاعب"؟
* أنب مسؤول في وسيلة إعلامية احد المحررين في قسم الرياضة بعد تكرار الاخبار الكاذبة والاخطاء اللغوية الفاضحة التي وردت في بعض اخبار الصحيفة، ولم يستطع المعني تبرير ما حصل خصوصاً بعد مجابهته بوقائع دامغة وبعد كثرة الشكاوى القانونية في حق الصحيفة (بلغت نحو 9 شكاوى) بسبب اخباره الكاذبة والموجهة!!!
* طلب عدد من وسائل الإعلام المكتوبة والمقروءة والمسموعة اجراء مقابلات مع احد الزملاء من المعنيين بقضية قانونية معتبراً ان اوان الحديث لم يحن بعد، وان التزامه الصمت ليس ضعفاً بل لان ما سيقوله سيقطع شعرة معاوية بينه وبينخصومه الرياضيين علماً ان زميلاً اخر معنياً سيطل إذاعياً الخميس وتلفزيونياً في أكثر من محطة محلية وفضائية!!!
* قهقه احد الزملاء بعد سماعه مداخلة إذاعية لرئيس موقت اسبق لاحد النوادي انتقد فيها تقديم شكوى ضد النادي معتبراً انها تصيب الرئيس الفخري للنادي، علماً ان الرئيس نفسه كان تقدم بشكوى قضائية ضد النادي لا تزال عالقة حتى اليوم فهل يمكن اعتبار انها كانت ضد الرئيس الفخري وضد مرجعية النادي الوطنية... وهل يحق له ما لا يحق لغيره؟
* شهدت جلسة احد الاتحادات الرياضية الكبيرة مناوشات بين بعض الاعضاء على خلفية "التدخين" خلال الجلسات ما دفع احد الاعضاء إلى الخروج من الجلسة وعدم العودة اليها إلا مع سيجارة جديدة!
* قرر احد اعضاء الاتحاد اللبناني لكرة السلة كان تنحى عن منصبه في لجنة كبيرة نشر نص رسالة الاستقالة التي تقدم بها بعدما فسر بعض المغرضين الخطوة بانها فشل له فيما الحقيقة انه وضع الجميع امام مسؤولياتهم الحلفاء منهم قبل الخصوم!