BREAKING NEWS |  
باريس سان جيرمان الفرنسي يعلن عبر "تويتر" عودة البرازيلي نيمار من البرازيل وانه سيشارك في تمارين الفريق صباح الخميس     |    كليفلاند كافالييرز يسجل 20 رمية ثلاثية في سلة اتلانتا هوكس في المباراة التي فاز بها 123-114 ضمن الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة     |    الاتحاد الالماني لكرة القدم يعلن ان كل لاعب سينال 350 الف يورو مكافأة في حال احتفاظ المنتخب بلقب كأس العالم في المونديال الروسي الصيف المقبل     |    اللجنة المنظمة لبطولة استراليا المفتوحة للتنس تمنح البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا التي تخوض نزاعا على حضانة ابنها بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة     |    أكد الاتحاد الدولي للدراجات ثبوت تناول البريطاني كريس فروم بطل "تور دو فرانس" اربع مرات مواد منشطة خلال مشاركته في طواف اسبانيا الذي توج بطلا له عام 2017     |    مدرب سان جيرمان اوناي ايمري يأمل في عودة نيمار من البرازيل في غضون ايام بعد معالجة المشكلة العائلية

حارة صيدا يحقق المفاجأة ويسقط الصداقة 30-29

   
حقق الشباب حارة صيدا مفاجأة من العيار الثقيل في بطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة اليد عندما أسقط وصيف بطل لبنان في السنوات الأخيرة الصداقة في أجمل مباريات البطولة (30-29) الشوط الأول (14-14) ضمن المرحلة الثانية.
وتختتم مباريات هذا الاسبوع الاربغاء بلقاء يجمع الجيش مع الشباب مار الياس في مجمع الرئيس أميل لحود.
في قاعة حاتم عاشور الرياضية على طريق المطار أستضاف الصداقة – الشباب حارة صيدا، في مباراة توقع الكثيرون ان تكون قوية نظرا الى الاسماء التي يمتلكها الفريقان، وايضا بالنظر الى التحضيرات الكبيرة التي قام بها حارة صيدا لجهة الاستعانة بخدمات المدرب توفيق شاهين وكذلك التونسي وسيم بن هلال والمقدوني ايفيك، فشكلا قوة ضاربة للفريق بمساعدة اللاعبين اللبنانيين الذين قدموا مباراة رجولية بكل ما للكلمة من معنى.
البداية جاءت صاروخية من حارة صيدا الذي تقدم 8-2 عند وصول المباراة الى الدقيقة التاسعة قبل أن يعود الصداقة ويستفيق من الصدمة ويبدأ بتقليص الفارق تدريجيا حتى وصل الى ثلاثة أهداف عند الدقيقة السادسة عشرة (9-6) واستمر على هذا المنوال حتى تعادلت الارقام 9-9 قبل أن ينال لاعبه حسين موسى البطاقة الحمراء لخشونته في الدقيقة عشرين لكن ذلك لم يؤثر على أداء الصداقة الذي ارتفعت وتيرته في الدقائق الاخيرة من هذا الشوط فبدأ بأخذ الاسبقية مستغلا تسرع لاعبي الحارة بعض الشيء وعصبيتهم الزائدة في اوقات اخرى فتقدم الصداقة بفارق هدفين 12-10 في الدقيقة 24 ثم تعادلت الارقام من جديد 12-12 في الدقيقة 28 فعاد وتقدم الصداقة لكن التونسي وسين بن هلال كان له الكلمة الفصل في هذا الشوط حيث منح حارة صيدا التعادل 14-14 في نهاية الشوط الأول.
وبعكس الشوط الأول شهد الثاني إنطلاقة قوية للصداقة الذي دخله لاعبوه بتركيز كبير واعتمدوا دفاع ستة صفر فحد كثيرا من خطورة لاعبي الشباب حارة صيدا الذين ارتكبوا الكثير من الاخطاء في الدقائق الأولى ما سمح للاعبي الصداقة بتسجيل أهداف سهله والتقدم سريعا خمسة صفر في هذا الشوط لتصبح النتيجة 19-14 للصداقة، ما استدعى طلب وقت مستقطع من المدرب توفيق شاهين لمعالجة الثغرات في فريقه فكانت النتيجة ايجابية حيث عاد الحارة الى اجواء المباراة وبدأ تدريجيا بتقليص الفارق مع محاولات الصداقة للإبقاء على هامش مريح من الاهداف لكن إرادة وعزيمة لاعبي الحارة كانت اقوى من كل شيء في هذا الشوط حيث بدا الاصرار واضحا على جميع اللاعبين للخروج بنتيجة ايجابية جدا من اللقاء، وبهذه الروحية العالية أقتربت الارقام من جديد (20-18) للصداقة ثم (22-19) لتتقارب أكثر قبل أن تتعادل 23-23 في الدقيقة 13 لتصبح بعدها المباراة سجالا بين الفريقين اللذان تبادلا التسجيل فتارة يتقدم الصداقة بهدف وتارة تعود الافضلية للحارة بهدف ايضا، ورغم النقص العددي في كثير من اوقات الشوط الثاني خاصة بخروج الحارس عباس عزي الدين لأربع دقائق الا أن لاعبي الحارة لم يتأثروا كثيرا مقابل اخفاق الصداقة بشكل كبير في استغلال هذا النقص فلم ينجحوا بالتسجيل أبدا طوال هذه الفترة، لتنتهي بعدها المباراة بإثارة كبيرة لصالح حارة صيدا بفارق هدف (30-29)
وكان افضل مسجل في المباراة من الشباب حارة صيدا وسيم بن هلال بعشرة أهداف وبنفس الرصيد عند الصداقة ايغور.
قاد المباراة الحكان محمد حيدر وقاسم مقشر وراقبها باسم ناصر وطلال حمود وراقبها حلمي شعيب
وعن المباراة قال مدرب الشباب حارة صيدا انها كانت صعبة جدا وحماسية، مشيرا الى انه استلم الفريق وقبل التحدي لبناء فريق منافس وقوي.