BREAKING NEWS |  
فوز الراسينغ بيروت على التضامن صور 3-1 والإخاء عاليه على البقاع الرياضي 1-0 في ختام مباريات المرحلة 15 من الدوري اللبناني لكرة القدم     |    خسارة سبيد بول شكا اللبناني امام الترجي التونسي (المضيف) 0-3 (21-25 و18-25 و23-25) ضمن بطولة النوادي العربية للكرة الطائرة     |    تعادل اينتراخت فرانكفورت مع بروسيا موينشنغلادباخ 1-1 وفوز باير ليفركوزن على فورتونا دوسلدورف 2-0 في ختام مباريات المرحلة 22 من الدوري الالماني     |    الدوري الإسباني (المرحلة 24): ريال مدريد - جيرونا 1-2 * فالنسيا - إسبانيول 0-0     |    الدوري الايطالي (المرحلة 24): سبال - فيورنتينا 1-4 * أودينيزي - كييفو فيرونا 1-0 * جنوى - لازيو 2-1 * إمبولي - ساسولو 3-0     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 25): ليل - مونبلييه 0-0 * كاين - ستراسبورغ 0-0 * بوردو - تولوز 2-1 * ستاد ريمس - رين 2-0     |    تأهل وولفرهامبتون وسوانزي سيتي وكريستال بالاس إلى الدور ربع النهائي لكأس الاتحاد الانكليزي بفوز الأول على بريستول سيتي 1-0 والثاني على برينتفورد 4-1 والثالث على دونكاستر روفرز 2-0 في الدور الخامس     |    الدوري الإسباني (المرحلة 24): سيلتا فيغو - ليفانتي 1-4 * رايو فاليكانو - أتلتيكو مدريد 0-1 * ريال سوسييداد - ليغانيس 3-0 * برشلونة - بلد الوليد 1-0     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 25): مارسيليا - أميان 2-0 * موناكو - نانت 1-0 * أنجيه - نيس 3-0     |    الدوري الألماني (المرحلة 22): شالكه - فرايبورغ 0-0 * شتوتغارت - لايبزيغ 1-3 * فولفسبورغ - ماينز 3-0 * هوفنهايم - هانوفر 3-0 * هيرتا برلين - فيردر بريمن 1-1

بوكير للفوز وتغيّر معادلات كثيرة

November 13, 2012 at 21:18
   
تحت شعار "تحد جديد بخيار وحيد" يخوض منتخب قطر لكرة القدم مواجهته المرتقبة مع نظيره اللبناني اليوم ضمن التصفيات الآسيوية الحاسمة لنهائيات كأس العالم "البرازيل 2014" عند الرابعة و45 دقيقة بتوقيت بيروت على ملعب السد في الدوحة، الذي يعتبر مصغراً  لملعب "أولدترافورد" معقل مانشستر يونايتد من ناحية الشكل والتصميم، ويتسع لـ12 ألف متفرج.
ووسط إقبال كبير من الجمهور اللبناني على شراء التذاكر المحتسبة من الحصة اللبنانية والبالغة ألف تذكرة، توقّع المنظمون أن تستقطب المباراة ما بين 8 و10 الآف متفرّج.
وكان إنضم إلى البعثة اللبنانية مساء الاثنين نائب رئيس الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات أحمد قمر الدين، قادماً من السعودية. كما وصل أمس إلى الدوحة رئيس الاتحاد هاشم حيدر وأعضاء في اللجنة العليا وضيوف وإعلاميون لمواكبة المباراة.
وخاض المنتخب تدريبه مساء أمس على ملعب المباراة وسمح لوسائل الإعلام بالتصوير لمدة 15 دقيقة. في حين تدرّب منتخب قطر على ملعب "أسباير".
وأكد المدير الفني لمنتخب لبنان الألماني ثيو بوكير أن فريقه سيدخل المباراة واضعاً في إعتباره صعوبة المهمة، لا سيما من جهة التعويض على الخسارة أمام "العنابي" في بيروت في إفتتاح هذا الدور.
وشدد بوكير في المؤتمر الصحافي الرسمي الذي عقده وقائد المنتخب رضا عنتر في نادي السد أن "المباراة ليست مجرّد موقعة للثأر كما يقال في لغة المنافسة، خصوصاً بعد الخسارة غير المتوقعة في بيروت. نحن ندرك أن فرص الطرفين متساوية وأهدافهما هي نفسها أي الظفر بالنقاط الثلاث، التي ستغيّر معادلات كثيرة بالنسبة للفائز". وأضاف: "اللقاء مفصلي من دون شك، ونحن لن نألوا جهداً ونعقد العزم على تحقيق الآمال المرجوة. اللاعبون يعرفون مسؤوليتهم ويصبون تركيزهم على بذل قصاراهم. وفي حال طبقوا المطلوب يبقى الميدان هو الحكم".
وأوضح بوكير أنه منذ بدء تصفيات الدور الأول "عرفنا ماذا ينتظرنا، الطريقة متشعبة من دون شك وتتطلب المهمة نفساً طويلاً. لكن وفي ظل فارق الإمكانات اللوجستية والتسهيلات قياساً بالمنتخبات الأخرى ومنها المنتخب القطري، أدركت أن حسن إختيار اللاعبين ومنحهم الثقة والإيمان بامكاناتهم نتجاوز عقبات كثيرة، وهذا ما إتضح وتحقق ميدانياً، والا لما بلغنا هذا الموقع للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم اللبنانية. لا تنسوا أن غالبية حصصنا التدريبية تقام على عشب إصطناعي، ولا نستطيع خوض مباريات دولية ودية قوية وفق برنامج معدّ سلفاً نظراً للأوضاع في لبنان، وإحتكاكاتنا في هذا الإطار غير كافية".
وذكّر بوكير ان مسيرة 15 شهراً جعلت لبنان محط الأنظار في آسيا على الأقل، خصوصاً أنه كان الأكثر تطوراً في الدور السابق. وزاد: "لذا يجب عدم التفريط بما تحقق بل التأكيد عن جدارتنا والإعداد الهادئ والمدروس لتعزيز هذا التطور مستقبلاً، إذ لا يجوز الرجوع إلى الوراء".
وحول ما يثار من معلومات غير دقيقة عن إنضمام عدنان حيدر، أكد بوكير أن اللاعب يملك مهارات جيدة، وإختبر في حصص تدريبية عدة ثم شارك في اللقاء الودي أمام اليمن، بالطبع يلزمه وقت ليتأقلم مع زملائه و"نأمل أن يصدر الاتحاد الدولي الموافقة قريباً ما يخولنا الاستعانة به في مباريات كأس غرب آسيا الشهر المقبل في الكويت".
وشدد بوكير على أن اللاعبين المهاجرين يتفاجأون لدى إنخراطهم في المران بتطور زملائهم المحليين وطول باعهم.
من جهته، أكد عنتر أن الاستعدادات جيدة، "الفريق جاهز، نأسف لغياب حسين دقيق وعلي حمام ونادر مطر بداعي الإصابة. المعسكرات عززت الإنسجام بين اللاعبين، ونأمل أن نكون على قدر الطموحات، ونثبت مجدداً مقدرتنا وجدارتنا".
ودعا عنتر عبر وسائل الإعلام الجميع إلى تقدير جهد اللاعبين الذي بلغوا بعرقهم هذا الموقع، والثقة خصوصاً بكفاءة المحليين منهم الذين كانوا اللبنة الأساسية وقارعوا أعتى الفرق مع زملائهم المحترفين وبرزوا، ما جعل المنتخب محط أنظار زملاء مغتربين ولم يعد الإنضمام اليه مجرد نزهة بل تميّزاً وإلتزاماً.
ورداً على سؤال أنثى بوكير على أن عنتر، الذي غاب عن لقاء بيروت بداعي الإصابة، فهو في الفريق "أكثر من قائد. هو ملهم ومحفّز لزملائه يقاسمهم خبرته ويحضهم على الإقتداء به ما عزز مدى الإلتزام والانضباط وتطبيق التعليمات، وكلها عوامل تساهم في التقدّم الفوز".
 
الحذر من لبنان
على صعيد آخر، ركزت وسائل الإعلام القطرية على الدور الذي يجب أن يلعبه المنتخب القطري ليُبقي على حظوظه في التأهل، مشيرة وفق ما أوضحه عبد الرحمن المحمود مدير "العنابي" أن "المنتخب اللبناني موجود في المنافسة والتأهل لكأس العالم ليس سهلاً".
وركزت وسائل الإعلام القطرية في تناولها المباراة المرتقبة على "اللمسة الأخيرة  التي إعتمدها المدرب البرازيلي باولو أوتوري في التدريب... وإن التكتيك سيكون سلاح القطريين لا سيما في طريقة الأداء والإعتماد على الهجمات المرتدة  للخروج من الإنكماش في  الخطوط الخلفية".
وتوّقع محللون أن يسعى أوتوري إلى تنظيم دفاعي مقروناً بهجوم من دون التخلّي عن إنضباط في الخطوط وتنويع في الأداء وإستغلال أي فرصة تسمح بعنصر المباغتة.
وعقد أوتوري للاعبيه جلسات مشاهدة لأشرطة فيديو للقطات من مباريات ولبنان في التصفيات وأهدافه المسجلة مع تركيز على مفاتيحه.
وشدد نجم "العنابي" وسام رزق على ضرورة إستغلال عاملي الأرض والجمهور، وعلى "ضرورة معالجة الأخطاء التي حصلت أمام أوزبكستان لنكن مقنعين"، متوقعاً صعوبة اللقاء "في ظل قدرة اللبنانيين الذين غلبوا منتخبات كبيرة في القارة آخرها إيران".
التشكيلة المتوقعة
ويتوقع أن يدفع بوكير بتشكيلة أولية للمباراة تضم: عباس حسن (لحراسة المرمى) وليد إسماعيل ويوسف محمد وبلال شيخ النجارين، وأحمد زريق، ورضا عنتر، وعباس عطوي، وهيثم فاعور وحسن معتوق ومحمود العلي ومحمد حيدر أو حسن شعيتو.
اللباس الأبيض
وبعد المؤتمر الصحافي لبوكير وعنتر، عقد الإجتماع الفني الخاص بالمباراة برئاسة مراقب اللقاء السنغافوري محمد موزاميل محمد، وأقر خلاله إعتماد منتخب لبنان اللباس الأبيض كاملاً (حارس المرمى: قميص وسروال أسودان وجرابات بيض).
في المقابل، سيرتدي منتخب قطر لونه التقليدي العنابي، وحارس مرماه قميصاً أصفر وسروالاً وجرابات سوداء.
ويقود اللقاء طاقم حكام سعودي مؤلف من: إبراهيم الغامدي وعبد العزيز الكثيري وعويض العمري وفهد الميرداسي (حكماً رابعاً). وإنتدب الاتحاد الدولي الياباني تورو كاميكاوا مراقباً للحكام.
يذكر أن منتخب لبنان سيعود إلى بيروت ليل الاربعاء بعد إنتهاء المباراة، ويتوقع وصوله إلى مطار رفيق الحريري الدولي عند الساعة الثانية والنصف فجر الخميس.
This article is tagged in:
world cup, qatar, lebanon, lebanese national team, football, coach