BREAKING NEWS |  
السعودية تحرز لقب كأس العرب تحت 20 سنة في كرة القدم بفوزها على مصر 5-3 بضربات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الاصلي والإضافي     |    نتائج مباريات ودية استعدادية في كرة القدم: روما - شاختار دونيتسك 5-0 * جيرونا - ريال ساراغوسا 1-1 * الهلال السعودي - الميريا 2-1     |    برشلونة يحرز لقب كأس خوان غامبر بفوزه الساحق على بوماس اونام المكسيكي 6-0 والبولوني ليفاندوفسكي يسجل هدفه الاول مع الفريق     |    الدوري الفرنسي (المرحلة الاولى): مارسيليا - ريمس 4-1 * لنس - بريست 3-2 * مونبولييه - تروا 3-2 * ليل - اوكسير 4-1 *رين - لوريان 0-1 * انجيه - نانت 0-0 * تولوز - نيس 1-1     |    الدوري الالماني (المرحلة الاولى): كولون - شالكه 3-1 * شتوتغارت - لايبزيغ 1-1     |    الدوري الانكليزي (المرحلة الاولى): مانشستر يونايتد - برايتون 1-2 * ليستر سيتي - برينتفورد 2-2 * ويستهام يونايتد - مانشستر سيتي 0-2     |    لاعب التنس الالماني الكسندر زفيريف يكشف عن إصابته بمرض السكري من النوع الاول وعن إنشاء مؤسسة خيرية للمساعدة على مكافحة المرض     |    خسارة كليرمون فوت امام باريس سان جيرمان 0-5 وستراسبورغ امام موناكو 1-2 في المرحلة الاولى من الدوري الفرنسي لكرة القدم     |    الدوري الالماني (المرحلة الاولى): بروسيا دورتموند - باير ليفركوزن 1-0 * يونيون برلين - هرتا برلين 3-1 * بروسيا موينشنغلادباخ - هوفنهايم 3-1 * فولفسبورغ - فيردربريمن 2-2 * بوخوم - ماينتس 1-2 * اوغسبورغ - فرايبورغ 0-4     |    الدوري الانكليزي (المرحلة الاولى): فولهام - ليفربول 2-2 * توتنهام - ساوثمبتون 4-1 * نيوكاسل - نوتنغهام فوريست 2-0 * ليدز يونايتد - وولفرهامبتون 2-1 * بورنماوث - استون فيلا 2-0 * ايفرتون - تشيلسي 0-1

رياضة الوطن ضحيّة أوماذا؟

June 28, 2022 at 7:15
   
لا يُمكن أن تظلّ قضيّة الرياضة في لبنان مسألة مِن مَسائل طق الأحناك ألتي يتسلّى بها هواة "السوشيال ميديا". لكن العالم أجمع يُراقب وكيف ينظر هو إلى نجاحات شبابنا وشابتنا في أصقاع الأرض وحتى على إنجازات أولادنا المغتربين وإنجازات رياضيي جيشنا اللبناني الباسل.
كيف نخوض نحن قضايانا في مزيج مفزع من القسوة ومنع الرحمة على القطاع. ولا شك في أن موقف الكثيرين من الأجلاء أكثر عدالة من موقف المظليين الذين يعدِموها برَشقات كيدية.
ليست الرياضة هي "المسألة" في نَظر غالبية الذين إستباحوها ظلماً، فقرارها أعلى بكثير من ضحالات العاطلين عن العمل وثرثرات الجدل الفارغ. المسألة هنا هي الوطن وأهله وقوانينه والموقف من مستقبل رياضيينا. وهي الموقف الكبير، وليس التافه، من حرية الإنسان الرياضي وحرية الصحافة والكلمة النظيفة.
سرب من الغربان دخل على أسراب المغرّدين ينعق في تقييم مسيرة وطنية ومهنية مشهودة. وفي خدمة واضحة للأحزاب المسيّسة والمُمذهبة، تم تحوير وتحويل المسألة من "نبل" إلى صراع لا علاقة له بالرياضة. "المسألة" حقها في أرضها وفي جدية محاسبة بعض الوكلاء عنها وإدانتهم، وليس في محاسبة طواحين الهواء على التلفزيونات بين غائب عن الوعي، وغائب عن الضمير، وغائب عن الإحساس بالمسؤولية.
كم أسعدنا رئيس المركز العالي للرياضة العسكرية العميد الركن الياس حنا في مقابلة مع الإعلامي ايلي نصار حين شرح للمشاهدين كيف تسير الأمور الرياضية في قطاعه وأهدافها، كلام لم نسمعه أو قرأنا عنه قبلاً، إشتقنا إلى سَماعه بعد مرور سنين طويلة على هرطقة المنابر، يشرح فيها عن خطوات في إطار الحركة أللآفتة ألتي يقوم بها المركز العالي للرياضة العسكرية على صعيد التعريف بدوره ونشاطاته، كما قيادة الجيش أولت أهمية خاصة للرياضة بكل أنواعها لما لها من دور رئيسي في تعزيز الطاقات والقدرات الجسدية والفكرية للأفراد والجماعات، والتي تؤدي حكْماً إلى تفعيل وتحسين أداء العسكريين وصولاً إلى إنتاج أفضل في مختلف المهام، وشدّد على أن الرياضة بنظره تمثّلإحدى العوامل الهامة في نأي الأفراد عن الإنحراف وألآفات الإجتماعية وهي تمثّل وجهاً من وجوه الإبداع والرُقي والحضارة لدى الشعوب والأوطان، كما أن لممارستها فوائد إضافية جمّة، منها ما يتعلق بالعلاقة بين الجيش والمجتمع المدني، ورياضياً تحفّز وتشجّع الشباب على ممارسة الألعاب الرياضية في مجمّعاتها المجهزة بأحدث المعدّات، ورَفد فِرق الجيش بالخامات الرياضية الشابة، وبالتالي المنتخبات الوطنية المشارِكة في الإستحقاقات العربية والدولية.
في المقابلة، أجاد المحاور بنوعية أسئلته العلمية والواقعية الدقيقة عن القطاع في الوطن، لهذه الأسباب وغيرها الكثير نقول، أن الرياضة في الوطن ضحيّة وليست غباوة عمياء، علينا إكمال إنهاضها مع شابات وشباب الجيل الصاعد كما أظهروا أخيرًا بأنهم مصرّون على الإنتصارات.
نأمل مجدداً، الفوز في نهائيات بطولة العالم لشباب كرة السلة لعمر ما دون 17 ربيعاً، وفي بطولة آسيا للتايكواندو، وبطولات ألعاب البحر المتوسط، وبطولة غرب آسيا في ألعاب القوى للشباب والشابات.

عبدو جدعون