BREAKING NEWS |  
الدوري الاسباني (المرحلة 9): ليفانتي - خيتافي 0-0 * ريال سوسييداد - ريال مايوركا 1-0     |    الدوري الايطالي (المرحلة 8): سبيزيا - ساليرنيتانا 2-1 * لازيو - انتر ميلان 3-1 * ميلان - هيلاس فيرونا 3-2     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 10): باريس سان جيرمان - انجيه 2-1 * ليون - موناكو 2-0 * كليرمون فوت - ليل 1-0     |    الدوري الالماني (المرحلة 8): هوفنهايم - كولون 5-0 * بروسيا دورتموند - ماينتس 3-1 * فرايبورغ - لايبزيغ 1-1 * اينتراخت فرانكفورت - هرتا برلين 1-2 * غرويتر فورث - بوخوم 0-1 * يونيون برلين - فولفسبورغ 2-0 * بروسيا موينشنغلادباخ - شتوتغارت 1-1     |    الدوري الانكليزي (المرحلة 8): برينتفورد - تشيلسي 0-1 * واتفورد - ليفربول 0-5 * مانشستر سيتي - بيرنلي 2-0 * ليستر سيتي - مانشستر يونايتد 4-2 * استون فيلا - وولفرهامبتون 2-3 * ساوثمبتون - ليدز يونايتد 1-0 * نوريتش سيتي - برايتون 0-0

اسابيع ملتهبة امام اللجنة الاولمبية اللبنانية

April 25, 2021 at 9:02
   
تستمر اللجنة الاولمبية اللبنانية (غير القانونية) في تجاهل قرار مجلس التحكيم المحلي في خصوص عدم قانونية ترشيح الامين العام بالوكالة لاتحاد الفروسية جورج عبود للانتخابات الفرعية للجنة، وبالتالي عدم قانونية العملية الانتخابية برمتها، وذلك بعدما مر اكثر من شهر على القرار من دون ان تمتثل اللجنة الاولمبية للقرار الملزم، بل عمد من يديرها من خارج مكاتبها، للإيعاز إلى رئيس اتحاد الفروسية بإستئناف القرار امام محكمة التحكيم الرياضية الدولية ففعل، لكنه طالب من اوعز اليه بتحمل المصاريف المالية للاستئناف وهو ما أشارت اليه بعض وسائل الإعلام على اعتبار ان الاتحاد اللبناني للفروسية منقسم على نفسه ولا يملك المبالغ المتوجبة للإستئناف، ولم يعرف ما إذا كانت الجهة الحزبية التي تدير اللجنة الاولمبية ستتحمل التكاليف او ستحملها للجنة التي تصير عندها طرفًا في نزاع اتحادي، أو ما إذا كان سيتم دفعها عبر مساعدات مالية موعودة من اللجنة الاولمبية الدولية بدأ البعض يخطط لصرفها في غير محلها، خصوصًا مع إعلان احد الاتحادات ان ملعبه الكائن ضمن نطاق انفجار مرفأ بيروت قد تعرض لأضرار بالغة جراء انفجار الرابع من أب، فيما الحقيقة ان تلك ارض يملكها رئيس الاتحاد (انتخب في الانتخابات الاولمبية غير القانونية) وعليها مشاكل قانونية كثيرة ومعقدة ولم تكن يومًا ملعبًا رياضيًا للعبة المعنية، ما يضع اكثر من علامة استفهام حول مصير المساعدات الاولمبية الدولية وكيفية صرفها!
وبالعودة إلى موضوع الاستئناف امام محكمة التحكيم الرياضية، يبدو ان الاعضاء المنتفضين على خرق القوانين في اتحاد الفروسية مصممون على المضي حتى النهاية في القضية إضافة إلى تحركات محلية بعيدة عن الإعلام لإسقاط الاتحاد ورئيسه، حيث تم تعيين محام دولي سبق ان عمل محكمًا في محكمة التحكيم الرياضية الدولية لتمثيلهم في القضية امام محكمة التحكيم الرياضية ويبدو ان المحامي "اوجع" الاتحاد ومن يقف خلفه منذ اللحظة الاولى في خطوة متقنة اتخذها ستظهر نتائجها قريبًا.
من جهة ثانية، اخذت القضية التي رفعها عدد من الاتحادات الرياضية اللبنانية امام محكمة التحكيم الرياضية الدولية  TASفي خصوص عدم قانونية انتخابات اللجنة الاولمبية المحلية في 25 شباط الماضي، مسارها القانوني والطبيعي على ان يتم إبلاغ المطعون في وجههم في خلال ايام، ما يعني ان الرياضة اللبنانية مقبلة على اسابيع ملتهبة قد تعيد خلط الاوراق من جديد وتفرز واقعًا جديدًا مغايرًا لما تريده الجهة الحزبية التي تدير المرفق الاولمبي من خارج مكاتب اللجنة، فيما بعض "اعضاء الصدفة" منتشون بما اعتبروه انتصارًا قد يتحول إلى "انتحار رياضي" يطيح بما كانوا يأملون في تحقيقه ويعيد بعضهم إلى حجمه الرياضي الطبيعي!