BREAKING NEWS |  
نتائج مباريات الـ NBA: شيكاغو بولز - كليفلاند 106-96 * واشنطن - ديترويت 121-100 * بوسطن - غولدن ستايت 119-114 * ميلووكي - ممفيس 115-128 * فينكس - سان انطونيو 85-111     |    فوز مارسيليا على لوريان 3-2 وخسارة انجيه امام رين 0-3 في المرحلة 33 من الدوري الفرنسي لكرة القدم     |    الدوري الالماني (المرحلة 29): باير ليفركوزن - كولون 3-0 * بروسيا موينشنغلادباخ - اينتراخت فرانكفورت 4-0 * فولفسبورغ - بايرن ميونيخ 2-3 * فرايبورغ - شالكه 4-0 * يونيون برلين - شتوتغارت 2-1 * اوغسبورغ - ارمينيا بيليفيلد 0-0     |    الدوري الايطالي (المرحلة 31): كروتوني - اودينيزي 1-2 * سمبدوريا - هيلاس فيرونا 3-1 * ساسوولو - فيورنتينا 3-1 * كالياري - بارما 4-3     |    فوز نيوكاسل يونايتد على ويستهام يونايتد 3-2 ووولفرهامبتون على شيفيلد يونايتد 1-0 في المرحلة 32 من الدوري الانكليزي لكرة القدم     |    فوز تشيلسي على مانشستر سيتي 1-0 في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم     |    برشلونة يحرز لقب مسابقة كأس ملك اسبانيا لكرة القدم بفوزه على اتليتيكو بيلباو 4-0 بينها ثنائية لليونيل نيسي

طُرد مرتين من ملاعب السلة لمخالفته النظام الصحي!!!

April 3, 2021 at 8:57
   
يبدو ان الإداري الكبير في النادي الذي ملأ الدنيا وشغل الناس، بصفقات "طنطن" بها الوسط الرياضي، قبل ان يتبيّن انه لا يريد إنطلاق بطولة الدوري (التي انطلقت رغمًا عنه) رغم انه عمل المستحيل لعرقلة الإنطلاقة حتى انه توسط لدى معارف في وزارات الدولة المعنية، من دون ان ينجح، فبدأ بالخطة "ب" لعرقلة البطولة عبر محاولة خرق القوانين الصارمة التي وضعها اتحادها للوقاية من وباء كورونا والمطبقة على كل الاندية بالتنسيق وتحت إشراف اللجنة الوطنية لمكافحة الوباء القاتل.
ويبدو ان الإداري المعني الذي كان يمني النفس منذ سنوات بإحراز اللقب وصرف ناديه الملايين (دفعها رجل اعمال لبناني مقيم في الخارج) ولم يتمكن من ذلك بسبب الهدر وقلة الإحتراف في الإدارة،  مصمم على عرقلة البطولة، وهو لذلك حاول الدخول عنوة إلى احد الملاعب التي كان فريقه يخوض فيها مباراة من دون الخضوع للفحوصات الملزمة فتم "طرده" ليعاود المحاولة في مباراة ثانية على ملعب ناديه حيث هدد وتوعد علنًا وشتم الاتحاد واجهزته على مسمع من عدد كبير من الإداريين والمصورين والفنيين (يقال ان بعضهم صور الحادثة بالهاتف الخلوي)، في خطوة لا تمثل طبعًا قيّم الصرح الكبير الذي يحمل فريقه اسمه، ما استدعى "طرده" مجددًا كونه يريد مخالفة القوانين والانظمة والدخول عنوة إلى الملعب من دون الخضوع إلى فحص "رابيد تيست" حفاظًا على سلامته وسلامة لاعبيه ولاعب الفريق الخصم، تمامًا كما فعل الجميع وبينهم رئيس واعضاء الاتحاد ورؤساء اندية اخرى.
تصرف الإداري، استدعى تدخل الامين العام للاتحاد الذي وصل إلى الملعب على وجه السرعة بعدما تم إعلامه بنية الإداري "خربطة" الامور فوصل وطبق القانون بحذافيره وطلب من المراقب عدم إطلاق المباراة إلا بعد تنفيذ التعليمات الصحية ومنح الفريق المخالف الوقت القانوني قبل اعتباره خاسرًا، وهو ما افقد الإداري المعني صوابه فبدأ بتهديد الامين العام بشتى انواع التهديدات  الشخصية والعملية وصولًا إلى إقحام المطرانية والبطريركية والسفارة البابوية… وصولًا إلى وزارة العدل والشباب والرياضة والداخلية وغيرها… وكل هذا لم يؤد إلا إلى "طرده" للمرة الثانية ورضوخه للقانون، وهو بعد فعلته المشينة لم يكرر المحاولة في المباراة الثالثة لفريقه ربما لتيقنه من ان "الثالثة ستكون ثابتة"!
This article is tagged in:
LEBANESE CHAMPIONSHIP, championship, basketball