BREAKING NEWS |  
نتائج مباريات الـ NBA: شيكاغو بولز - كليفلاند 106-96 * واشنطن - ديترويت 121-100 * بوسطن - غولدن ستايت 119-114 * ميلووكي - ممفيس 115-128 * فينكس - سان انطونيو 85-111     |    فوز مارسيليا على لوريان 3-2 وخسارة انجيه امام رين 0-3 في المرحلة 33 من الدوري الفرنسي لكرة القدم     |    الدوري الالماني (المرحلة 29): باير ليفركوزن - كولون 3-0 * بروسيا موينشنغلادباخ - اينتراخت فرانكفورت 4-0 * فولفسبورغ - بايرن ميونيخ 2-3 * فرايبورغ - شالكه 4-0 * يونيون برلين - شتوتغارت 2-1 * اوغسبورغ - ارمينيا بيليفيلد 0-0     |    الدوري الايطالي (المرحلة 31): كروتوني - اودينيزي 1-2 * سمبدوريا - هيلاس فيرونا 3-1 * ساسوولو - فيورنتينا 3-1 * كالياري - بارما 4-3     |    فوز نيوكاسل يونايتد على ويستهام يونايتد 3-2 ووولفرهامبتون على شيفيلد يونايتد 1-0 في المرحلة 32 من الدوري الانكليزي لكرة القدم     |    فوز تشيلسي على مانشستر سيتي 1-0 في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم     |    برشلونة يحرز لقب مسابقة كأس ملك اسبانيا لكرة القدم بفوزه على اتليتيكو بيلباو 4-0 بينها ثنائية لليونيل نيسي

ما بقاش بدّا قوموا تنهنّي

February 25, 2021 at 12:46
   
إنتهى؟ لا ما إنتهى! حين يهبط الحق من المدخنة، نعود الى تبويس اللحى.
يبدأ مِن اليوم تطبيق ما حُضّر من مشاريع ملحّة ينتظرها الأقربون والأبعدون بعد التوقف القصري لأكثر من سنة حين توقفت عَجَلة الحياة لأسباب معْلومة عند الجميع.
ممنوع علينا الإسترخاء على مقاعد الكراسي بعد اليوم، بل علينا السَير على الأرض مع الناس للمساعدة وإستمزاج الآراء والمقترحات ليؤخذ الصائب من المطالب المحقة والتي تفيد الخير العام قبل الخاص إذا وجد.
لكن هناك قطاع أساسي هو القطاع الرياضي الذي يولّد حيوية على صعيد المناطق والبلدات وفي الملاعب. تحت شعار "معاً نصنع الرياضة"
إعتبارا من اليوم تُعرض المشارع على طاولة مستديرة والتعمّق في دراستها لتوضع موضع التنفيذ من قبل من توْكل اليه المهام والإلتزام بمدّة زمنية محددة.
"البلبل لا يبني عِشّه في قفص" إن لم يغرّد بحرّية على الملء فنهايته محسومة. لقد إنتهى موسم الكلام الوجداني وجاء وقت العمل المتواصل للتعويض عمّا سبقَنا من عطاءات ومساعدات وتقديم مستندات الدراسات إلى الجهّات المسؤولة لدراستها وإقرارها بمراسيم لتصبح نافذة.
من هذه المشاريع :
- إجراء مسح عام للخريطة الرياضية في لبنان وتقديمها للجنة الشباب والرياضة لخلْق مراكز شبابية ورياضة.
- إبلاغ الإتحادات للتعاون مع هيئة التحكيم الرياضية وعدم التوجّه بالشكاوى والإعتراضات نحو الإتحادات الدولية مهما كانت الظروف.
- ألعمل على تعديل مرسوم الحركة الشبابية والرياضية والكشفية من أجل أن تتطابق مع المعاير الدولية. (هناك الوثيقة السياسة الشبابية في لبنان التي أقرت سنة 2012 من قبل الحكومة اللبنانية)
- متابعة وإنهاء موضوع المسبح الأولمبي، مسبح الرئيس إميل لحود في النقاش.
- متابعة تحقيق إنشاء مؤسّسة عامة تدعى "الأكاديمية الوطنية للرياضة".
- قراءة جديدة لواقع المنشآت الرياضية والكشفية الموجودة في كل لبنان وإستمرار الصّيانة الدائمة لها لتفعيلها أوإستثمارها.
- العمل مع لجنة الشباب والرياضة البرلمانية دعوة الإعلاميين إلى التشدّد في حسْن الإنتقاء والرقابة الذاتية، بهدف المحافظة على نوعية المنتج ومصداقيته ووضع مواصفات للعاملين بعدم الخلط بين "الرأي والإعلام الشخصي".
- البدء بالتحضير للمشاركة في دورة الألعاب الرياضية العربية عام 2025
- إلزامية مادّة الرياضة في الإمتحانات الرسمية (تحضير تقرير مفصل سريع مع وزارة التربية عن وضع المدارس التي لديها منشآت رياضية والتي ليس لديها منشآت (وعدد الأساتذة الذين يدرّسون في الملاك أو متعاقدين)
- التحضير المسْبق مع "الاتحادات المعترف بها اولمبيا" لأن يكون لدينا أبطال لبنانيين يحرزون الميداليات الأولمبية والدولية. "احتمال التنسيق مع الشبكة اللبنانية لعلوم الرياضة".
- متابعة الأمور التي تتعلق "بالإعفاءات الضريبية" من أجل المساهمة في الأندية والإتحادات الرياضية، إضافة إلى تمْكين قطاع الرياضة من التملّك أو إنشاء الشركات. (رسوم بلدية – جمارك – الأجانب - الشركات التي تساهم في الرياضة من ضريبة الدخل).
- طلب مساهمات مادية من الشركات الكبرى المقتدرة التابعة للدولة إلى الإتحادات الرياضية والشبابية.
- إحياء المطالبة بمستحقات الشركات والأفراد في ملف الألعاب الفرانكوفونية 2009 لختمه نهائيا.
- مستحقات الإتحادات عن عامي 2019 و 2020 من ميزانية وزارة الشباب والرياضة.
- لتغذية الصناديق الرياضية: متابعة وضع قوانين لفرْض رسوم على الكحول والمشروبات والتبغ لدعم الرياضة في لبنان.
هذا غير إرتباطات الإتحادات بإستحقاقات البطولات والدورات العربية والآسيوية والأولمبية ألتي هي في حاجة ماسّة للمساعدات. في النهاية عليكم أن تكونوا قادة حُكماء كما عوّدتمون، تصنعون تاريخ وطنكم الرياضي حتى ينصفكم التاريخ فيما بعد. والله وليّ التوفيق.
 

عبدو جدعون

This article is tagged in:
other news