BREAKING NEWS |  
نتائج مباريات الـ NBA: فيلادلفيا - انديانا 130-114 * اورلاندو - دالاس 124-130 * نيو اورليانز - يوتا 129-124 * شيكاغو - دنفر 112-118 * سان انطونيو - بروكلين 113-124 (بعد وقت إضافي) * هيوستن - كليفلاند 90-101 * بورتلاند - تشارلوت 123-111     |    البرازيلي فينيسيوس جونيور يسجل هدف التعادل لريال مدريد في مباراة ريال سوسييداد في مباراته الرقم 100 مع النادي الملكي     |    شركة فيراري الايطالية للسيارات قررت العودة للمشاركة في سباقات لومان 24 ساعة في العام 2023     |    البلجيكي دايفيد عوفين يحرز لقب دورة مونبولييه للتنس بفوزه في النهائي على الاسباني روبرتو اغوت 5-7 و6-4 و6-3     |    تعادل ريال مدريد مع ريال سوسييداد 1-1 في ختام مباريات المرحلة 25 من الدوري الاسباني لكرة القدم     |    فوز ايفرتون على ساوثمبتون 1-0 في ختام مباريات المرحلة 21 من الدوري الانكليزي لكرة القدم

الإستثمار الرياضي الفنّي في لبنان

January 21, 2021 at 13:42
   
الذكاء الفطْري لدى الإنسان الرياضي اللبناني مشتّت بين الإستقرار الفِكري وعَدَمه، يَلهونه يوميا بالقشور حتي ينسى الأصل وكأنه ممنوع عليه التركيز على الغد ليعمل له، وكل يوم حدثان ومشاكل تنبسِط لها القلوب وتنقبض، هل كُتب عليه قلّة الراحة؟.
للحصول على الإستقرار الإجتماعي والتوازن الفِكري يلزمهما الطمأنينة على المستقبل القريب والبعيد، ليبدأ تنفيذ مشاريعه التي خطّط لها، والمفاجآت اليومية المتكرّرة، تجعله ينتظر جلآء والواقع المستجد، وتدور الأيام والسنين ويبقى في حالة إنتظار الفرج.
مَن لا يحْلم من رياضيينا ان تُؤسّس في ربوع الوطن أكاديميات علْمية فنية يستفيد منها كل طامح لتأمين مستقبل له ولآخرين يشاركونه العمل؟ وينْعم كل رياضي شغوف لتلك الدراسات العلمية الحديثة التي تواكب تطوّر الفكر الرياضي في كافة مجالاته حتى ولو لم يكن لآعبا ماهرا أو مشهورا، وتخلق له فرص عمل؟
الإتحادات الدولية وحتى الأولمبية لا تتوقف عن إجراء دورات تدريبية ذات مستويات عالية لنشر ألعابها إداريا وفنيا على الكرة الارضية، نستشهد بالدورات التدريبية التي تنفذها إتحاداتنا من زمن بعيد ونال الكثير من أكفّائنا شهادات الحضور والمتابعة من كافة المستويات والدرجات، وأصبح البعض منهم يتبوأ مراكز عليا في الإتحادات العربية والإقليمية وحتى الدولية، والنتخرجون من جامعاتنا الرياضية يحملون شهادات جامعية في هذا المجال.
الفِكرة هنا، أن نبدأ بخطة مستقبلية بإرسال مدربين وحكام وإداريين تواكب خطط الإتحادات الدولية للدراسة ونيل الشهادات العليا ونصبح أعضاء فاعلين في نشر المعرفة والعلم الرياضي ونستحق إجراء تلك الدورات في أكاديمياتنا أو إتحاداتنا وجامعاتنا في الوطن يستعينون بقدراتنا من الخارج والداخل.
عندها نواكب المشروع بمعسكرات تدريبية تلجأ اليها فرق من جميع الأقطار، لدينا الكثير من الأماكن والمراكز والملاعب المناسبة لهكذا مشاريع ونحن معروفون في مجال التنظيم ونلنا أكثر من تنويه خارجي عن الذي نفّذناه في المدى القريب والبعيد، وأيضا نمتلك مراكز إقامة ومتطلباتها قريبة من مراكز ملاعبنا ونحن مشهورين بالإلفة وترحاب الإستقبال والضيافة، ونجاح المؤتمرات الدولية الإقتصادية والعلمية والتكنولوجية التي إستضفناها شاهدة على ذلك، وعلاقاتنا الأجتماعية الرياضية تساعدنا على تنفيذ هكذا مشاريع وبلديات المناطق ووزارة السياحة تساهم جديا عند طلب المساعدة، إضافة إلى همّة اللبنانيين أصحاب المراكز الرياضية في الإتحادات الخارجية تنسيق العمل ليصار الى إستقدام تلك المشاريع.
لنكن متأهبين عند الإنتهاء من الوباء المستشري في العالم، والإستقرار الإقتصادي الداخلي بات مقبولا، ان نكون حاضرين لإستثمار هكذا مشاريع تُعيد وطننا الرياضي إلى ما كان وكنّا عليه ونحلم به اليوم، ومن سار على الدرب وصل.
 

عبدو جدعون

This article is tagged in:
other news