مباريات منطقة غرب آسيا لدوري ابطال آسيا في الدوحة

September 12, 2020 at 22:23
   
عقدت اللجنة المحلية المنظمة لمباريات دوري ابطال اسيا لكرة القدم لأندية غرب القارة مؤتمراصحافيا  في إستاد الجنوب المونديالي للكشف عن اخر التحضيرات والترتيبات الخاصة، قبل انطلاق مباريات المجموعات الاربعة التي تحتضنها الدوحة.
وشهد المؤتمر تواجد كل من افازبيك بير ديكولوف نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم في الاتحاد الاسيوي وعلي الصلات ممثل عن الاتحاد القطري لكرة القدم والدكتور عبد الوهاب المصلح مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ وخالد النعمة نائب مدير ادارة الاتصال في اللجنة المحلية المنظمة.
وتم خلال المؤتمر الحديث عن الترتيبات الخاصة التي تسبق انطلاقة مباريات دوري ابطال اسيا لكرة القدم، حيث قدم خالد النعمة شرحا تفصيليا عن اهم الإجراءات الصحية التي سيتم اتباعها خلال انطلاق البطولة، كما ادار ايضا فعاليات المؤتمر من خلال تقديميه للضيوف المشاركين.
واكد نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالاتحاد الاسيوي افازبيك بير ديكولوف، انه بعد ايام ستعطى اشارة انطلاق عودة المسابقة الاسيوية، قائلا..." نيابة عن الاتحاد الاسيوي للعبة نحن موجودون لاستضافة منافسات المجموعات الاربعة عن منطقة غرب اسيا، حيث كان اخر ظهور للمسابقة  في الدوحة في شباط الماضي نحو 7 اشهر، توقفت المسابقة لأسباب يعلمها الجميع بسب فيروس كورونا، لكن بعد تفاوض كبير مع الاندية واصحاب القرار بالدوحة، فانه من دواعي سرورنا ان نتواجد بينكم مرة اخرى."
وبين افازبيك بير ديكولوف انه من اهم الاوليات لدى الاتحاد الآسيوي كانت استئناف المسابقات بعد غياب طويل، حيث ستلعب المباريات بدون حضور جماهيري وفي صورة حدوث بعض التغيرات على ان تتواجد الجماهير في نصف النهائي او النهائي سيتم مناقشة ذلك مع الاتحاد القطري، لكن الموقف الرسمي للاتحاد الآسيوي هو تلعب البطولة بدون جماهير.
واشاد نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالبنية التحتية المميزة التي ترتكز عليها دولة قطر، مشددا على ثقة الاتحاد القاري الكبيرة بقدرة قطر على استضافة هذه المسابقة وانجاحها كما عودتنا في سابق البطولات الكبيرة وهذا امر يحسب لها سواء من ناحية التنظيم او عدد من الامور الاخرى التي تسهر قطر على توفيرها بكل اريحية.
واشار افازبيك الى  ان الجميع يعلم صعوبة الوضع الحالي والكل يتقاسم نفس المشكلة من اجل مكافحة "كوفيد 19"، لذلك كرسنا هذه المسابقة للأبطال الذين يناضلون ضد هذا الفيروس، واطلق الاتحاد الاسيوي شعار "الابطال" لأننا نعتقد ان الجميع هم ابطال في مثل هذه الظروف والاوضاع.
 واوضح ايضا ان الاتحاد القاري يريد ان يخفض من المخاطر المنجرة عن هذا الفيروس، حيث لن تتواجد الجماهير على المدرجات، فيما تم السماح لوسائل الاعلام بالتواجد في المؤتمرات الصحافية وفي الملعب على ان يتم اتباع البرتوكول الصحي الخاص الذي تم وضعه لهذه المسابقة.
واكد افازبيك بير ديكولوف ان الجميع يشعر بالراحة والرضى عما تقدمه الدوحة من خدمات وتسهيلات، قائلا "عندما يتعلق الامر بالتنظيم والبنية التحتية لا يمكن طرح السؤال في مثل هذه الامور، لأن تاريخ الدوحة مع تنظيم المسابقات الكبيرة مشهود له بالنجاح والامتياز، وتعاوننا معها مستمر في المستقبل من اجل مزيد تنظيم عدد من البطولات."
وقال نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم في الاتحاد الآسيوي
" ان من اهم الاسباب التي جعلت الاتحاد الآسيوي يختار قطر ..هو استئناف الدوري القطري منذ فترة منذ فترة وفق اجراءات صحية صارمة وعدم وجود اصابات بين اللاعبين او الاجهزة الفنية كان دافعا قويا لاختيار قطر.. واغتنم الفرصة لأوجه تحية الى وزارة الصحة العامة القطرية على جهودها المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا."
اما بخصوص نادي الوحدة الاماراتي بعد اصابة بعض لاعبيه بفيروس كورنا، قال: " لقد اصدرنا بيانا صحافيا بخصوص هذا الامر بعد طلب نادي الوحدة ارجاء اقامة المباراة ...لكن اريد ان اوضح بعض الاشياء المهمة وان الاتحاد الآسيوي عندما قرر استئناف المسابقة الزم كل الاندية بالقيم بالاختبارات قبل سفرهم لدولة ب72 ساعة ،ونفس الامر ينطبق على الحكام ويجب ان تكون النتيجة سلبية وهذه الامور من المتطلبات الرئيسة."
واضاف:" انه قد تم التواصل مع الاندية من اجل القيام بالاختبارات الازمة، لكن نادي الوحدة اكد وجود اصابات ايجابية في صفوف لاعبيه ...كل الاستعدادات تم القيام بها مع دولة قطر واللجنة المنظمة، ومعظم الاندية قد وصلت الى الدوحة وشرحنا لهم ان الاتحاد الآسيوي لن يتمكن من تأجيل اية مباراة وسيتم احالة المسالة الى اللجنة المنظمة لاتخاذ القرار ،وبالتالي لن يكون هناك تأجيل والمباراة الافتتاحية ستكون في 14 من شهر ايلول الجاري.
ومن جانبه قال ممثل الاتحاد القطري علي الصلات: " نحن سعداء باستضافة مباريات دوري ابطال اسيا لأندية غرب القارة، في ضوء مكانة قطر كوجهة عالمية للرياضة ودورها الرئيسي الداعم للمؤسسات الرياضية  الدولية.
واوضح علي الصلات انه عقب تعليق منافسات دوري ابطال اسيا 2020 لغرب القارة في شهر أذار الماضي جراء انتشار فيروس كورونا، بادرت دولة قطر بدعم الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في استضافة مباريات البطولة بداية من دور المجموعات حتى نصف النهائي خلال الفترة من 14 ايلول الجاري الى غاية 3 تشرين الاول 2020، في ضوء العودة التدريجية للنشاط الكروي حول العالم.
وقال الصلات ان البطولة تعد اول حدث رياضي دولي منذ انتشار كوفيد 19 وستكون مباريات بطولة دوري ابطال اسيا اكبر بطولة دولية منذ بطولة كاس العالم بروسيا 2018، حيث من المقرر ان تشهد المنافسات 39 مباراة على اربع ملاعب وعلى مدى 20 يوما في ظل هذه الظروف الاستثنائية...كما ان البطولة اكتسبت على ضخامتها كحدث رياضي، اهمية مضافة نظر للظروف التي فرضا فيروس كورونا، مؤكدة على قدرة كرة القدم على توحيد الناس عقب الوباء، فيما تستشرف قطر مستقبلا افضل يقرب بين الجميع من جديد.
واشار علي الصلات، الى ان دولة قطر تتمتع بسجل حافل في استضافة البطولات الكبيرة، والاستثمار في منشئات التدريب عالمية المستوى، حيث يعد دوري ابطال اسيا 2020 فرصة مميزة لاختبار استادات بطولة كاس العالم والخطط التشغيلية للبلد المستضيف، وهو الامر الذي يمكننا من تحسين خططنا لاستضافة البطولة، بما يضمن تقديم تجربة استثنائية للاعبين والمشجعين في عام 2022.
وبين الصلات ثلاث ملاعب مونديالية ستستضيف مواجهات دوري ابطال اسيا، وهي استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية.
كما شدد على الصلات على انه في ظل مواجهة انتشار فيروس كورونا، تضع اللجنة المحلية المنتظمة والاتحاد الاسيوي لكرة القدم صحة وسلامة الفرق والمسؤولين والاعلامين المشاركين على راس اولويتها، كما ان حضور المباريات يخضع بالأساس لتوجيهات وزارة الصحة العامة والجهات المختصة.
واختتم علي الصلات تصريحاته في المؤتمر الصحافي قائلا، ان منافسات البطولة ستقام دون حضور جماهيري وذلك في ضوء الاجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا والحفاظ على صحة وسلامة الجميع.
وعلى الصعيد ذاته رحب الدكتور عبد الوهاب المصلح مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ، بجميع ضيوف الدوحة متمنيا لهم طيب الاقامة والسلامة في بلدهم الثاني والتوفيق في مواجهتهم بدوري ابطال اسيا.
وقال الدكتور عبد الوهاب، نحن نرحب بالجميع رغم الظروف الاستثنائية والمتمثلة بفيروس كورونا "كوفيد 19" الا انا نشعر بأجواء كرة القدم التي عودتنا عليها دولة قطر من خلال استضافتها لعدد من الفعاليات الرياضية الكبيرة استعداد لاحتضان كاس العالم 2020.
وبين الدكتور الى انه تم اتخاذ عدد من الاجراءات الصحية الخاصة بالبطولة بطلب من الاتحاد الاسيوي لكرة القدم وستقدم على عدة محاور سواء في مكان اقامة الفرق او في الملاعب الرسمية وملاعب التدريب.
واشار الدكتور عبد الوهاب الى ان الخدمات الطبية ستقدم على مدار 24 ساعة، حيث تتوفر عيادة قارة وخاصة  في مقرات اقامة الفرق، اضافة الى خدمات الاسعاف في جميع الفنادق الستة...كما ان الملاعب تحتوي على تغطية طبية كاملة، كما توجد ايضا فرق متنقلة لخدمة الاشخاص الاخرين على ارضية الملعب من حكام واجهزة فنية، علاوة على توفير خدمات مختبر المنشطات.
واضاف المصلح بالقول ان هذه الترتيبات الخاصة انطلقت منذ فترة طويلة رفقة اللجنة المنظمة من خلال إصدار بروتوكول طبي يعتمد على برتوكولات وزارة الصحة العامة في هذه المرحلة وتم ارسلها الى الاتحاد الآسيوي وايضا الى جميع الاندية المشاركة بدوري ابطال اسيا...كما طلبنا من جميع الفرق المشاركة القيام باختبار يثبت خلوهم من الفيروس قبل الوصول الى مطار الدوحة، وثم القيام بفحوصات لجميع المشاركين سواء لاعبين او اطقم فنية وحكام من خلال اخذ عينات في المطار.
واضاف المصلح ان جميع الفرق المشاركة ستخضع لحجر صحي بالفندق ،حيث سيكون التنقل بين ملاعب التدريب والملاعب الرئيسية فقط ولا يسمح بالتنقل خارج الفندق حفاظا على سلامة الجميع، كما ان الفنادق ستكون مخصصة فقط للفرق المشاركة والمقيمة فيها لا يوجد اي زوار او اشخاص اخرين عدا الاطقم الطبية الخاصة الموضوعة تحت تصرفهم.
كما شدد مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ على ضرورة الالتزام بالتدابير والاجراءات الصحية التي تم وضعها مسبقا سواء في الفنادق او المواصلات او في الملاعب. كما سيتم اجراء فحص دوري لجميع الفرق المشاركة كل ثلاثة او ستة ايام حسب جدول تدريباتهم وقياس درجات الحرارة عند التنقل خارج الفندق والتوجه للملاعب.
وقال الدكتور عبد الوهاب المصلح ان دوري نجوم قر كانت بداية افتتاح الفعاليات الرياضية بدولة قطر بعد البدء برفع القيود التدريجي لعودة النشاط الرياضي، حيث كان هناك تنسيق كبير جدا ومستمر بين وزارة الصحة واتحاد كرة القدم، واظهر الجميع التزام كبيرا بالإجراءات المتبعة والتي سيتم تطبيقها ايضا في دوري ابطال اسيا ،خاصة في ظل عدم تسجيل اية اصابة في الدوري القطري.
كما اوضح الدكتور ان كافة الملاعب مجهزة بعيادات طبية وسيتاح لممثلي وسائل الاعلام الوصول اليها في حال ظهرت عليهم الاعراض، كما لن يسمح بتقديم المشروبات والمأكولات داخل الملاعب.