الكونغ فو: تحالف نصير- سعادة- نهرا وطيد

May 15, 2020 at 10:58
   
كتب الزميل جلال بعينو في موقع "تواصل.كوم" تحت عنوان: الكونغ فو: تحالف نصير- سعادة- نهرا وطيد " ما يأتي:
لا تبدو الأمور معقدة وضبابية في الاستحقاق الانتخابي للاتحاد اللبناني للوو – شو كونغ فو اذ من الواضح ان “الثلاثي” الرئيس جورج نصير- نائب الرئيس نعوم سعادة- الأمين العام بسام نهرا سيعود من دون أي تغيير في المناصب لاتحاد يعيش هدوءاً على الصعد الادارية والفنية مع تنفيذ كامل للروزنامة المحلية والدولية.
فالاتحاد اللبناني للكونغ فو تأسس في 15 كانون الثاني من العام 1996 وانضم الى اللجنة الأولمبية في 4 شباط 1997 وترأسه انطوان الزايك من العام 1996 حتى العام 2003 اي طيلة سبع سنوات وكان جورج نصير في منصب نائب الرئيس وكيوان كيوان في منصب أمانة السر وبسام نهرا في امانة الصندوق ونعوم سعادة رئيساً للجنة الحكام.
وفي شتاء العام 2003، وقع سوء تفاهم بين ابراهيم منسى مستشار وزير الشباب والرياضة آنذاك الدكتور سيبوه هوفنانيان والرئيس الزايك ما جعل منسى يخطط للاطاحة بالزايك من منصبه الرئاسي بأي ثمن في اتحاد اللعبة القتالية الصينية المنشأ على الرغم ان الزايك زار منسى في مكتبه واوضح وجهة نظره وما كان يقصده، لكن منسى أبى الا ان يقرر الاطاحة بالزايك وهذا ما حصل في خريف العام 2003 في الانتخابات التي اجريت في مدرسة  راهبات الأنطونيات (غزير)، فتسلّم تلامذة الزايك المناصب الأساسية وهم نصير رئيساً ونعوم سعادة نائباً للرئيس ونهرا للأمانة العامة، وتمت تسمية الزايك رئيساً فخرياً من دون اي معارضة وبروح رياضية من الزايك ابن بلدة غزير.
لم يترشح الزايك "الآدمي" يومها فانكفأ عن الرئاسة من دون "وجع راس" فنجح منسى في مخططه فدخل الاتحاد في عهد "الريّس" جورج نصير الذي يقود الاتحاد مع اعضاء اللجنة الادارية وعلى رأسهم سعادة ونهرا منذ  17 سنة بالتمام والكمال.
شهد اتحاد الكونغ فو "نهضة" و"نفضة شاملة" في عهد الثلاثي نصير- سعادة-نهرا فانتشرت اللعبة وتكاثرت الأندية واللاعبين واللاعبات لجميع الفئات العمرية وبسط الاتحاد علاقات مميزة مع المعنيين في الداخل والخارج وتبوأ مسؤولو الاتحاد المناصب في الاتحادات الخارجية ونجح لاعبو ولاعبات وطن الأرز في رفع  العلم اللبناني وعزف النشيد الوطني في البطولات والمسابقات العربية والاقليمية والقارية والدولية عبر احراز ميداليات ملوّنة.
 انخرط اتحاد الكونغ فو ضمن عائلة الرياضة في لبنان ويشارك رئيسه في اجتماعات الجمعية العمومية للجنة الأولمبية ودخل في احدى لجانها العاملة، فجورج نصير رجل نشيط هادئ يقود الاتحاد بروية من دون مشاكل على الرغم من اشكال حصل منذ 15 سنة بالنسبة لمنصب الأمانة العامة مع تغيير حصل لبضعة اشهر ليعود بسام نهرا الى "عرينه" اي الأمانة العامة بقوة أكبر وبثقة أكثر.
تربط العلاقة الوطيدة بين الثلاثي نصير- سعادة- نهرا حتى ان نهرا يدأب على زيارة منزل "صديقه" نعوم سعادة في جونية والجلوس في حديقة منزل هذا الأخير حيث لا تغيب اوضاع اللعبة عن حديث الرجلين.
كيف يبدو الوضع بالنسبة للاستحقاق الانتخابي المقبل لاتحاد الكونغ فو؟
"لا تغيير اساسياً" في المناصب يقول مصدر موثوق الذي يضيف "اتحاد الوو- شو كونغ فو من الاتحادات النشيطة والهادئة فلا مشاكل بين اركان الاتحاد والأمور ستبقى على ما هي عليه في الانتخابات المقبلة.
فالتعاون بين الثلاثي نصير- سعادة - نهرا مثمر جداً حيث تغيب المناكفات بعكس ما يحصل في عدد من الاتحادات الرياضية.
ويردف المصدر قائلاً "قد تدخل وجوه جديدة الى اللجنة الادارية للاتحاد لكن المناصب الرئيسية ستبقى من دون تغيير في هوية الذين يتولونها حالياً".
كسب اتحاد الكونغ فو ثقة العائلة الرياضية وعائلة اللعبة فاللعبة في ازدهار وتطور على الرغم من الشح في المساعدات الرسمية بحيث يتولى اركان الاتحاد ايجاد التمويل اللازم لتسيير امور الاتحاد.
ويبدو الا مفاجآت في الانتخابات المقبلة لاتحاد اللعبة القتالية اليافع فالتزكية ستكون سيدة الموقف.
This article is tagged in:
other news, LEBANESE FEDERATION, kung fu, federation, ELECTION