We are experiencing some problems, try again in a few minutes. We apologize for any inconvenience.

الخراب يضرب المنشآت الرياضية في غياب المال للصيانة

May 10, 2020 at 9:24
   
تحدث مصدر رياضي كبير لموقع "ملاعب" عن الاوضاع المزرية لبعض المنشآت الرياضية اللبنانية من ملاعب وقاعات في مختلف المناطق والمدن والتي باتت تحتاج إلى صيانة سريعة جداً وإلا فسيحل الخراب فيها وتقع الكارثة وعندها لن يعود ينفع الندم، وتصبح المبالغ المطلوبة لإعادة تشغيل هذه المنشآت كبيرة جدًا، ولا تتحملها الدولة في ظل الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد.
يقول المصدر ان مجلس إدارة المنشآت الرياضية والكشفية، مطالب بمصارحة الوسط الرياضي اللبناني بتفاصيل وحاجات بعض الملاعب والقاعات والمنشآت حتى لا يصل يوم تصبح فيه هذه الملاعب غير قادرة على استضافة البطولات المحلية والاحداث الدولية التي من أجلها انشئت هذه الملاعب، ودفعت عليها المبالغ الطائلة.
يؤكد المصدر ان على مجلس إدارة المنشآت الرياضية تحضير خطة عمل لتشغيل هذه المنشآت وتحصيل مداخيل منها في احداث غير رياضية مثل الحفلات الموسيقية التي تقام عادة في مدارج وامكنة تكون بدلات إيجاراتها مرتفعة جدا ولا تتوفر فيها المرافق الموجودة في مدينة كميل شمعون الرياضية مثلا او قاعة بيار الجميل او في قاعة الميناء أو ملعبي صيدا او طرابلس الاولمبيين او في المدينة الكشفية في جبيل القادرة على استضافة احداث كبرى تغطي كلفة صيانتها السنوية.
يقول المصدر ان على مجلس الإدارة البدء بتشغيل هذه المنشآت وتحضير خطة لعرضها على منظمي الحفلات والاحداث الكبرى وحتى المعارض الدولية، وتلزيم بعض الملاعب والقاعات لنوادٍ تخوض مباريات الدوريات اللبنانية، وبعضها يدفع مبالغ كبيرة لشغل ملاعب للتدريب وخوض المباريات.
وعلى صعيد الضرر الحاصل في بعض الملاعب، يكشف المصدر ان ملعب طرابلس الاولمبي بات في حاجة إلى صيانة سريعة جدا بعد وصول مظلة المدرجات البحرية إلى حافة الانهيار وقد انهار جزء منها وتسبب بضرر كبير للمدرجات، وان في حال سقوطها الكامل فتسبب ضررا أكبر للمدرجات والبنية التحتية للملعب، إضافة إلى ارض الملعب التي احترق عشبها بنسبة كبيرة، وعندها تصبح كلفة التصليح أكبر بكثير.
يضيف المصدر ان كلفة صيانة مرافق المدينة الكشفية في سمار جبيل غير متوفرة ضمن ميزانية مجلس إدارة المنشآت الرياضية، وان عدم صيانتها سيؤدي إلى كارثة تعيدها إلى ما كانت عليه قبيل انتهاء الحرب حيث كانت شبه مهجورة.
وكشف المصدر ان سقف القاعة المقفلة في الميناء في حاجة ماسة إلى صيانة شاملة بعد تسرب المياه إلى داخلها من الامطار، وان عدم صيانتها خلال الصيف سيصيب ارضيتها بالتلف إضافة إلى تجمع المياه في بعض الطوابق السفلية فيها ما يجعلها قريبا خارج الخدمة.
يسأل المصدر، ما الذي يمنع مجلس إدارة المنشآت الرياضية من تلزيم بعض المنشآت لنوادٍ وجمعيات ويستفيد من مداخيلها للصيانة والتجديد والتحديث طالما لا ميزانية مرصودة من الدولة لهذه الامور؟!
يختم المصدر بالقول ان على مجلس إدارة المنشآت الرياضية الذي يضم اعضاء من مختلف التوجهات المبادرة سريعا إلى عقد مؤتمر صحافي يكشف فيه الاوضاع الكاملة للمنشآت الرياضية وتحديد المسؤوليات وخطة العمل الموضوعة لمواجهة عدم اهتمام الدولة بها وبصيانتها، أو كيفية تحضير خطة لمواجهة الحاجات المالية المتعاظمة لصيانة تلك المنشآت قبل فوات الأوان.
This article is tagged in:
TRIPOLI, stadium, saida, other news