Banner

تحدٍّ جديد للسائق العُماني الفيصل الزُبير

June 25, 2019 at 19:52
   
يسعى السائق العُماني الفيصل الزُبير لاستئناف مسيرته الناجحة في بُطولة بورشه – موبيل 1 سوبر كاب لموسم 2019، من خلال خوض الجولة الثالثة على حلبة ريد بُل في منطقة سبيلبِرغ النمساوية، التي ستُقام نهاية الأسبوع الجاري، علمًا بأنه قدَّم لغاية الآن تأديةً رائعة في البُطولة المُساندة لسباقات الفورمولا واحد، إذ يُنافس هذا الموسم على تحقيق مراكز مُتقدمة فيها.
وبعد إجازة صيفية مُدتها شهر تقريبًا، حقق الفيصل، سائق فريق "بي دبليو تي" ليخنِر للسباقات، نتيجةً طيبة في حملته لموسم 2019، إذ أنهى الجولة الأولى في برشلونة سابعًا، بينما أنهى الجولة الثانية على شوارع إمارة موناكو المُتوسطية عاشرًا، ويحتل حاليًا المركز التاسع في الترتيب العام المُؤقت لبُطولة بورشه العالمية. علمًا بأنه نجح في الحفاظ على لقبه في بُطولة تحدي كأس "بي دبليو تي" بورشه "جي تي 3" الشرق الأوسط لموسمٍ ثاني على التوالي، وتُقام هذه البُطولة الإقليمية في الفترة الشتوية في منطقة الخليج العربي. 
وقال الفيصل: "أتطلع بكل شوق لخوض الجولة المُقبلة للبُطولة على حلبة ريد بُل، حققت انطلاقةًعظيمة في هذا الموسم، مع إنهائي أول سباقَيْن ضمن العشرة الأوائل، للأسف، لم أتمكن من خوض بعض التجارب الإضافية على بعض الحلبات، ومن بينها حلبة ريد بُل بسبب حادثة التصادم في موناكو خلال التجارب الحرة وتضرر سيارتي الأساسية وارتباطي ببعض الامتحانات الجامعية".
وأضاف: "أظن بأنه سيحدّ بعض الشيء من وتيرتي، مع انطلاقة الجولة نهاية الأسبوع. مع ذلك أعتقد بأننا أظهرنا بالفعل حُصولنا على ثقة أكبر في السيارة خلال هذا الموسم، وأتمتع بالخبرة، كما يُمكنني المُنافسة لإنهاء السباق ضمن العشرة الأوائل".
وسيتوجه السائق الألماني مايكل آمِّرمولِّر إلى النمسا مُتصدرًا الترتيب العام المُؤقت للبُطولة، بفارق ست نقاط عن التُركي آيهانجان غوفِن، بينما يتأخر الفرنسي جوليان آندلاوِر بفارق نُقطة واحدة فقط عن غوفِن، بينما يحتل الدنماركي ميكِّل بيدرسِن المركز الرابع، بفارق نُقطة واحدة أيضاً عن آندلاوِر.
يبلغ طول حلبة ريد بُل 4.326 كيلومترات، وتقع في وادي ستيريا بخُضرته النضرة، ويُحيط بها جبال شاهقة. واستخدمت بُطولة بورشه الحلبة في العام 1997، عندما كان اسمها "أيه 1" رينغ، وعادت إليها مرةً أخرى مُنذ العام 2014، بعد ترميمها وإعادة تسميتها من طرف شركة ريد بُل.
يحمل السائق اللوكسمبورغي دايلان بريرا الرقم القياسي لأسرع لفة لسيارة بورشه على هذه الحلبة، بتوقيت 1:31.849 دقيقة، وسجله الموسم الماضي، بينما ذهب قُطب الانطلاق من المركز الأول والفوز بلقب السباق إلى جُعبة السائق النمساوي توماس بِرينينغ.
وسيُسمح للسائقين في بُطولة بورشه سوبر كاب بخوض فترة تجارب حُرَّة، مساء يوم الجُمعة، 28حزيران الجاري  تبدأ الساعة السادسة وأربعين دقيقة (بتوقيت أوروبا المركزي)، بينما سيخوضون يوم السبت، 29 حزيران التجارب التأهيلية للسباق، في الساعة الواحدة وخمسٌ وعشرون دقيقة ظهرًا (بتوقيت أوروبا المركزي).
 
بينما سيبدأ السباق يوم الأحد، 30  حزيران  الساعة الثانية عشرة والرُبع ظهرًا (بتوقيت أوروبا المركزي).
الترتيب المؤقت
وفي ما يلي الترتيب العام المُؤقت بورشه – موبيل 1 سوبر كاب 2019(بعد الجولة الثانية):
السائق                                                    النقاط
01- مايكل آمِّرمولِّر (ألمانيا)                           36 نُقطة
02- آيهانجان غوفِن (تُركيا)                           ​30 نُقطة
03- جوليان آندلاوِر (فرنسا)                          29 نُقطة
04- ميكِّل بيدرسِن (الدنمارك)                        28 نُقطة
05- تيو إيلّيناس (قُبرص)                             22 نُقطة
05- ياب فان لاغِن (هولندا)                           ​22 نُقطة
07- فلوريان لاتورّ (فرنسا)                            19 نُقطة
08- لارّي تين فورد (هولندا)                          16 نُقطة
09- الفيصل الزُبير (سلطنة عُمان)                 15 نُقطة
09- جاكسون إيفانز (أُستراليا)                        15 نُقطة
11- جوي ماوسون (أُستراليا)                          9 نقاط
12- جيانماركو كواريسميني (إيطاليا)                 7 نقاط.
 
 
 
This article is tagged in:
other news, cars
Banner