BREAKING NEWS |  
خسارة غولدن ستايت واريورز امام لوس انجليس كليبرز 121-129 في "البلاي اوف" للدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة     |    صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم تغيرت 29 مرة هذا الموسم (رقم قياسي)، ومانشستر سيتي (89 نقطة) في القمة أمام ليفربول (88 نقطة)
Banner

إضراب مفتوح للاعبي الحكمة والإدارة متمسكة بالكراسي

October 16, 2018 at 8:01
   
في الوقت الذي يبدو فيه ان المفاوضات بين إدارة نادي الحكمة "المفلسة" وحزب "القوات اللبنانية" الذي عرض إنقاذ النادي من ديونه الكبيرة (2.6 مليون دولار) ورعايته لست سنوات مقبلة، تميل إلى الفشل بعد رفض إدارة الحكمة دفتر شروط وضعته "القوات" يقضي باستقالة اللجنة الحالية وانتخاب لجنة جديدة بالكامل من اعضاء الجمعية العمومية للنادي وفتح ابواب الجمعية العمومية، بدأت التطورات تضغط على الإدارة، خصوصاً المالية منها، بعدما اعلن لاعبو فريق كرة القدم الإضراب عن التمارين والمباريات إلى حين قبض رواتبهم (منهم من له راتب شهرين ومنهم من له راتب شهر)، فيما يقال ان لاعبي فريق كرة السلة (خصوصا الجدد والاجانب) يعانون من "صدمة" عدم قبض رواتبهم المستحقة في بداية تشرين الاول كما هو مفترض، وبدأ التململ يسود بينهم، حتى ان بعض المعلومات ذكرت ان السبب الاول لإلغاء إحدى المباريات الودية الاستعدادية كان عدم حضور العدد الكافي من اللاعبين!
وعلى صعيد فريق كرة القدم، وعلى الرغم من ان الإدارة كانت اشاعت انها أمنت ميزانية الفريق من إحدى المرجعيات السياسية في الاشرفية، يبدو ان ما قبض تم صرفه على التعاقد مع لاعبين في كرة السلة على حساب كرة القدم، ما دفع الفريق الكروي إلى الإضراب وعدم الرد على رسائل نصية ارسلت لهم عبر هواتفهم للاجتماع بامين الصندوق روميو ابي طايع والعضو داني شقير بعد ظهر الاثنين بعدما استنفد العضو سمير نجم كل الوسائل لجعلهم يحضرون إلى التمارين، وقد ابلغ اللاعبون مدربهم ونجم انهم لن يحضروا إلى التمارين إلا بعد قبض رواتبهم!!!
اما على صعيد المفاوضات مع "القوات اللبنانية" فقد نفى مصدر قريب من "القوات" ان تكون هناك مفاوضات، بل دفتر شروط وضع لإنقاذ النادي لم تلتزم به الإدارة وفضلت التمسك بالكراسي على سمعة وتاريخ النادي وهو الامر الذي لن تقبل به "القوات" التي تتجه لإعلان موقف رسمي عبر بيان او مؤتمر صحافي، تكشف فيه ما جرى مع الإدارة وتضع النقاط على الحروف، خصوصاً ان بعض الإداريين هم الذين دقوا باب "القوات" بالسر والعلن طالبين تدخلها، وبعضهم "حفيت اقدامهم" من كثرة ما زاروا مسؤولين قواتيين طلبا للعون، وحين جاء العون رفضوا لأن العرض "القواتي" لم يناسبهم لينكشفوا امام الجمهور وامام الجهة التي ساعدتهم في الموسم الماضي على تأمين ما تأمن من رعاية تبيّن انها كانت بسعي "قواتي" اي ان ما تقول الإدارة انها امنته من رعاية مالية لم يكن إلا اوهام ووعود كاذبة كالعادة!
ماذا ينتظر النادي الاخضر في الساعات المقبلة بعد، وهل يقوم الجمهور الكبير بخطوة تجبر الإدارة على الاستقالة، وهل تعد المعارضة في النادي خطوة قانونية جديدة تسرّع الحل، او تتمسك الإدارة بالكراسي والمناصب وندمر ما بقي من النادي العريق؟! 
This article is tagged in:
sagesse, players, football, club, basketball
Banner