هل يدخل اتحاد العاب القوى آتون الصراعات القضائية؟!

August 26, 2018 at 8:57
   
في معلومات خاصة لموقع "ملاعب" ان الامين العام الاصلي لاتحاد الاعب القوى ايلي سعادة والامين العام بالوكالة ايلي داكسيان وبعض الاعضاء واندية العاب القوى يعدون لتقديم شكاوى امام القضاء اللبناني لوقف التعدي على صلاحيات امين السر الاصلي وامين السر بالوكالة، ما يعني دخول اللعبة في آتون الصراعات القضائية وهو ما سينعكس سلباً على الاتحاد والاندية، فهل سيتم لملمة الامور او تزيد الامور سوءاً خصوصاً ان اندية كبيرة لم تعد ترد على مراسلات الاتحاد وتعتبرها غير شرعية وتنوي مقاطعة يطولاته!!!
جاءنا من الامين العام لاتحاد الاعب القوى ايلي سعادة ما يأتي:
وجّه امين عام الاتحاد اللبناني لألعاب القوى ايلي سعادة كتاباً مذيلاً بتوقيعه الى وزارة الشباب والرياضة في ما يلي نصه:
أنا الموقّع أدناه إيـلي سعاده، الأمين العام الحالي للإتحاد اللبناني لألعاب القوى، وذلك بناءً لإنتخابات الهيئة الإدارية بتاريخ 01/10/2016، وبناءً للإفادة الإدارية الصادرة بهذا الخصوص عن وزارة الشباب والرياضة بتاريخ 03/10/2016، أودّ إبلاغ وزارتكم الموقّرة بأنّ رئيس وبعض أعضاء الإتحاد اللبناني لألعاب القوى يقومون، منذ تاريخ 01 حزيران 2018، بتوجيه مقرّرات وتعاميم ومراسلات مختلفة الى الأندية والجمعيات الإتحادية وإلى وسائل الإعلام دون علمي ودون توقيعي الرسمي كأمين عام، إنّما مذيّلة بتوقيع أمين الصندوق السيّد وسيم الحولي ورئيس الإتحاد، ممّا يشكّل مخالفة قانونية واضحة للأنظمة والقوانين، ويعتبر تحايلاً وتزويراً للتوقيع الرسمي للأمين العام الأصيل للإتحاد اللبناني لألعاب القوى الذي لا يزال موجوداً.
لذلك، أتقدّم الى وزارتكم الموقّرة بكتابي هذا معترضاً فيه على كلّ هذه الممارسات غير القانونية التي تصدر عن رئيس وبعض أعضاء الإتحاد اللبناني لألعاب القوى لإتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة بحقّهم، باعتبارها:
1- مخالفة للمرسوم 4481 (المادة 26).
2- مخالفة للنظام العام للإتحاد اللبناني لألعاب القوى، (الموّاد 19- 21- 23- 52).
3- مخالفة لمقرّرات إجتماع الهيئة الإدارية للإتحاد اللبناني لألعاب القوى المنعقد بتاريخ يوم السبت في 17 كانون الأوّل 2017 (محضر رقم 18/2017)، التي تقرّر بموجبها تعيين السيّد إيلي داكسيان (عضو الهيئة الإدارية) كأمين السرّ العام بالوكالة للإتحاد.
ولا بدّ لي الى أن أشير، أنّه عطفاً على ممارسات وتصرّفات رئيس الإتحاد التي باتت غير مقبولة، كنت قد وجّهت بتاريخ 01 حزيران 2018 كتاباً الى الهيئة الإدارية للإتحاد طالباً بموجبه قبول استقالتي من مهامي في لجان الإتحاد وليس من مهامي من منصبي كأمين عام للإتحاد، او من عضويّتي في الهيئة الإدارية للإتحاد - كما أراد تفسيره رئيس الإتحاد وبعض الأعضاء طبقاً لأهوائهم ومصالحهم الشخصية ليس إلّا- وهذا ما أوضحته في كتاب لاحق موجّه الى وزارة الشباب والرياضة بتاريخ 07 حزيران 2018 وسجّل في قلم مصلحة الديوان تحت رقم 2025/د، وتمّ تعميمه على الصحافة والإعلام، والى كلّ من اللجنة الأولمبية اللبنانية والإتحاد اللبناني لألعاب القوى.
 
إضافة لكلّ ما ذكر أعلاه، أودّ إفادتكم أيضاً الى أنّه، ومنذ تاريخ 01 حزيران 2018، يقوم رئيس وبعض أعضاء الهيئة الإدارية للإتحاد اللبناني لألعاب القوى بمخالفات قانونية وإدارية فاضحة تعتبر تعدّياً مشيناً على صلاحياتي ومهامي كأمين عام للإتحاد، وهي التالية:
1- تمّ تغيير الـ Passwordالخاص للتواصل مع الإتحاد الدولي لألعاب القوى الذي هو من مهام امين السرّ الأساسية، وذلك دون علمي ودون إبلاغي بالتغيير، وبالتالي فإنّني مغيّب عن كلّ مراسلات الإتحاد الدولي حتى تاريخه أيضاً.
2- تمّ تغيير الـ Passwordالرسمي الخاص للبريد الإلكتروني للإتحاد الذي من خلاله يتمّ التواصل مع الأندية والجمعيات الإتحادية الذي هو أيضاً من مهام امين السرّ الأساسية، وذلك دون علمي ودون إبلاغي بالتغيير، وبالتالي فإنّني مغيّب عن كلّ المراسلات المحلّية، الإقليمية والدولية للإتحاد حتى تاريخه.
3- كما إنّني مغيّب، حتى تاريخه، عن كلّ التعاميم والمقررات والمراسلات التي تصدر عن الهيئة الإدارية، والمراسلات الصادرة والواردة المحلّية، الإقليمية والدولية التي من المتوجّب قانونيّاً تعميمها على أعضاء الهيئة الإدارية للإتحاد.
4- توجيه الدعوات لعقد الإجتماعات الدورية العادية للهيئة الإدارية للإتحاد اللبناني لألعاب القوى من قبل رئيس الإتحاد، التي هي من مهام امين السرّ، دون معرفتي ودون توجيه أيّ دعوة لي شخصيّأً حتى تاريخه أيضاً.
This article is tagged in:
other news, LEBANESE FEDERATION, federation, athletics