BREAKING NEWS |  
المدير الفني لليفربول الالماني يورغن كلوب يقول ان الهدف الذي سجله محمد صلاح في مرمى نابولي "لا يصدق"     |    تأهل إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا كل من: بوروسيا دورتموند وأتلتيكو مدريد (المجموعة الاولى)، برشلونة وتوتنهام (الثانية)، باريس سان جيرمان وليفربول (الثالثة)، بورتو وشالكه (الرابعة)     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الرابعة): شالكه - لوكوموتيف موسكو 1-0 * غلطة سراي - بورتو 2-3     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الثالثة): ليفربول - نابولي 1-0 * النجم الأحمر - باريس سان جيرمان 0-1     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الثانية): برشلونة - توتنهام 1-1 * إنتر ميلان - ايندهوفن 1-1     |    دوري أبطال أوروبا (الجولة السادسة - المجموعة الأولى): موناكو - بوروسيا دورتموند 0-2 * كلوب بروج - أتلتيكو مدريد 0-0
Banner

اختبار صعب لبنك بيروت في "فوتسال" آسيا

August 6, 2018 at 12:52
   

أنهى نادي بنك بيروت الرياضي مشواره في دور مجموعات بطولة آسيا للفوتسال بخسارة مشرفة أمام نادي MES SUNGUN بطل إيران بنتيجة 3-1، بعدما قدم أفضل مباراة له في البطولة رغم النتيجة التي لم تعكس أبداً الأداء على أرض الملعب بإعتراف الجميع الذين كانوا حاضرين.  

ففي المباراة على تحديد صدارة المجموعة الرابعة، حاول نادي بنك بيروت بطل لبنان كسر التقاليد والفوز على إيران للمرة الأولى وقدم مباراة رائعة جداً خصوصاً في الشوط الثاني عندما دخل وسيطر على أجواء هذا الشوط بعد اعتماده طريقة POWER PLAY معظم دقائق هذا الشوط. لكن مجهود النادي اللبناني إصطدم بسوء الحظ، إذ إن الحارس الإيراني كان نجم فريقه بإمتياز حيث أوقف كرات بنك بيروت على خط المرمى عدة مرات، في حين أن الحكم ألغى هدف لبنك بيروت بحجة أن قائم المرمى لم يكن على نقطة الإرتكاز، ما أثار إستغراب المسؤولين وحفيظة مشجعي وإداريي نادي بنك بيروت. 

وبالعودة إلى تفاصيل اللقاء، تمكن النادي الإيراني من التقدم في الشوط الأول بهدفين مقابل لا شيء، فيما أضاع بطل لبنان عدد كبير من الفرص أمام المرمى الإيراني بفضل براعة الحارس صميمي. 

وفي الشوط الثاني كشر أبناء المدرب ديدوفيتش عن أنيابهم وظهروا بالمعنى الحقيقي للبطل باعتمادهم لعبة POWER PLAY غير آبهين لرهبة الفريق الإيراني المرشح الأبرز للفوز بلقب هذه النسخة، لكن الحظ لم يكن حليفهم لعدة مناسبات. وتمكن MES SUNGUN من تسجيل الهدف الثالث له قبل نهاية المباراة بعشر دقائق قبل أن تنقلب المباراة كلياً لمصلحة بنك بيروت، الذي سجل له نجمه الإيراني مهدي جافيد الهدف الوحيد في المباراة والسابع الشخصي له في بطولة آسيا. 

وبعد الضغط المتواصل، حصل الزلزال الغير المتوقع، حيث تمكن علي طنيش من تسجيل الهدف الثاني لبنك بيروت، لكن الحكم الأسترالي قام بإلغائه بحجة أن قائم المرمى الأيمن كان بعيداً أقل من ٥ سنتيمترات عن نقطة الإرتكاز المخصصة له رغم أن الموضوع لم يؤثر أبداً، إذ إن الهدف أتى من تسديدة صاروخية في المرمى لكن الحكم أصر على قراره وألغى هدفاً كان كفيلاً بإعادة بطل لبنان إلى المباراة.

واستمر ضغط بنك بيروت حتى نهاية المباراة لكن المحاولات كلها اصطدمت ببراعة الحارس صميمي، لينتهي اللقاء بخسارة غير عادلة لبنك بيروت بنتيجة ٣-١.

وسيلتقي بنك بيروت في الربع نهائي مع نادي CHONBOURY BLUE WAVE التايلاندي بطل النسخة الماضية عند العاشرة صباح الأربعاء المقبل. ​​​​​​​​​​​​​​

This article is tagged in:
futsal, bank beirut, asian championship
Banner